الاتحاد

الرياضي

قمة «المتناقضات» بين الأهلي و الزمالك اليوم

مواجهة ساخنة في قمة الدوري بين الأهلي والزمالك

مواجهة ساخنة في قمة الدوري بين الأهلي والزمالك

تتجه أنظار الجماهير المصرية والعربية اليوم صوب ستاد القاهرة لمتابعة مباراة القمة التي تجمع الأهلي والزمالك في إطار الجولة الثانية عشرة لبطولة الدوري الممتاز، وتمثل المباراة قمة المتناقضات، حيث تأتي بين الأهلي متصدر الدوري برصيد 27 نقطة وبدون هزائم، والزمالك الثاني عشر برصيد 11 نقطة و6 هزائم.
وتعد مباراة اليوم المواجهة الأولى بين حسام البدري المدير الفني للأهلي وحسام حسن المدير الفني للزمالك، حيث يتولى كل منهما مسؤولية الجهاز الفني لأول مرة في كلا الفريقين.
ولقاء «الديربي» يحمل الرقم 104 بين قطبي الكرة المصرية الأهلي حامل اللقب والزمالك غريمه التقليدي، فقد انطلقت مباريات الديربي بينهما 1948، وكانت الغلبة للأهلي 37 مرة آخرها يناير الماضي برأسية الأنجولي أمادو فلافيو، مقابل 25 مرة للزمالك آخرها مايو 2004 بهدفي عبد الحليم علي وبشير التابعي مقابل هدف لمحمد أبو تريكة، فيما تعادل الفريقان 41 مرة آخرها بدون أهداف أبريل الماضي.
يدخل الأهلي اللقاء بدافع الفوز ولا شيء غيره للحفاظ على قمته، خصوصا مع اقتراب الإسماعيلي باحتلاله المركز الثاني برصيد 22 قبل مواجهته أمس مع حرس الحدود، ويعاني الأهلي من غياب أبرز عناصره محمد أبو تريكة ومحمد بركات وعماد متعب بعدما حرمتهم الإصابة من اللحاق بالمباراة، إضافة إلى معتز اينو وفرانسيس، مما أجبر حسام البدري المدير الفني الاعتماد على عدد من الوجوه الجديدة والشباب، حيث ضم 21 لاعبا بينهم الصاعدان أحمد شكري وشهاب الدين أحمد.
ويعتمد البدري على نفس أسلوبه 4/4/2، حيث يعود وائل جمعه للتشكيل بعد غيابه عن لقاء الاتحاد للإيقاف ويفاضل البدري بين شريف عبد الفضيل وأحمد السيد للدفع بأحدهما إلى جواره، ولا خلاف على أن يتولي سيد معوض وأحمد علي الجبهتين اليسرى واليمنى، ويلعب حسام عاشور وعبد الله فاروق وأحمد حسن وأحمد فتحي وسط الملعب على أن يبدأ هاني العجيزي إلى جوار محمد فضل في الهجوم.
كان الجهاز الفني قد تعمد خلال الأيام الماضية النزول بالحمل التدريبي لمواجهة الإرهاق الذي يعانيه اللاعبون خصوصا الدوليين بعدما تزيدات الشكوى من الإصابات.
وحرص البدري على تهيئة اللاعبين نفسيا لمواجهة كل الظروف المحتملة في المباراة خصوصا في ظل النقص العددي.
على الجانب الآخر، يدخل الزمالك اللقاء برغبة الفوز للتغلب على مشاكله وأزماته منذ بداية الدوري، حيث يدرك الجهاز الفني واللاعبون أن الفوز على الأهلي كفيل بفتح صفحة جديدة ونسيان كل الأحداث السابقة.
لذا يسعى اللاعبون لاستغلال ظروف الأهلي في تحقيق فوز يعيد الفريق إلى النصاب الصحيح، خصوصا أن الهزيمة تدخل بالفريق في دوامة جديدة وتدفع به إلى حافة الهاوية، حيث يصبح مهدداً بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.
ويسعى حسام حسن لتقديم أوراق اعتماده بالفوز الأول لضرب عدة عصافير بحجر واحد، أولها وأهمها العودة إلى طريق الانتصارات والانتقام من مسؤولي الأهلي بعدما تم استبعاده لاعبا قبل 9 سنوات، ويعتمد حسام على أسلوب شبه ثابت من خلال 4/4/1/1 ، حيث يلعب محمود فتح الله وعمرو الصفتي في الدفاع وأحمد مجدي في اليسار وأحمد غانم في اليمين، وفي الوسط حازم إمام وحسن مصطفى وإبراهيم أيوا ومحمد عبد الشافي وشيكابالا وأحمد حسام العائد بعد انتهاء إيقافه.
وكان حسام حسن وممدوح عباس رئيس النادي قد عقدا اجتماعا باللاعبين قبل يومين تم خلاله تحفيزهم بالمكافآت لتحقيق الفوز، خصوصا أن الهزيمة تعني نهاية الجيل الحالي، وأعلن عباس عن مكافآت مجزية تصل إلى 20 ألف جنيه لكل لاعب.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!