الاتحاد

ثقافة

«شمال إلى حجر الانتظار» جديد رشدي الماضي

الغلاف (من المصدر)

الغلاف (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- صدر للشاعر الفلسطيني رشدي الماضي ديوان يحمل عنوان “شمال إلى حجر الانتظار”، وذلك عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في عمان، وبالتعاون مع مكتبة “كل شيء” في حيفا، يقع الديوان في 112 صفحة من القطع المتوسط .
وكتب الشاعر الفلسطيني إبراهيم نصر الله عن الديوان التالي: “بحميمية بالغة هامسة، وبإيمان بقوة الحياة، وتمسك بكل ذرة تراب، وتلويح لكل خفقة جناح، تفيض نصوص رشدي الماضي غامرة كل ما حولنا من كائنات وأماكن وتواريخ محتشدة بالمعنى ومستقبل مفتون بالحلم، قلة هم أولئك يملأون حياتنا بحب الحياة إلى هذا الحد، ولا يكلون وهم يستعيدون متأملين تجاربهم وتجارب شعبهم وتجارب الشعوب والمعنى الدقيق لكل إبداع متألق، إنه رفيق الشمس والهواء والماء والخضرة، هو الذي لا يتوقف عن إلقاء تحية الصباح، في هذا الليل، على كل ما يراه ويعيشه، ويسير متأبطا كل شجرة منسية نحو رأس النبع”.
ونقرأ في قصيدة تحمل عنوان الديوان “شمال إلى حجر الانتظار”:
صامتاً
كظل لافتة
تحالف الوقت مع المحطة!!
أليس القطار حبل نجاة ؟!
صامتاً
فتح له جيب خابية الصبر
فسقط
انتظاراً – يتابع الانتظار!!
رجوته
فتركني أدون روايتي
حكاية منقحة
ليوم
سيولم على عري دائه
سيولم الدواء...

اقرأ أيضا

«لم يُصلِّ عليهم أحد» ملحمة لخالد خليفة عن الطوفان والقلق