الاتحاد

الاقتصادي

“اتصالات” تقترب من الحصول على رخصة تشغيل النقال في ليبيا

اقتربت “اتصالات” من الحصول على الموافقات النهائية من السلطات الليبية المختصة لتشغيل الرخصة الثانية للهاتف المحمول في الجماهيرية، بحسب جمال الجروان رئيس قسم الاستثمارات الخارجية في المؤسسة.
وقال الجروان في لـ”الاتحاد” على هامش معرض شبكات الجيل الثالث بدبي أمس إن الشركة تعتزم الاستمرار في عمليات التوسع الخارجي خلال العام 2010 من خلال الاستحواذ على شبكات قائمة أو تراخيص جديدة للهاتف النقال.
وأشار إلى أن انخفاض كلفة الاستحواذات الخارجية سيسهم في تنفيذ الاستراتيجيات التوسعية بأقل تكلفة استثمارية ممكنة.
وقدر الجروان الاستثمارات المتوقعة لتطوير شبكة الاتصال في ليبيا بنحو 825 مليون دولار لتطوير البنية التحتية والوصول إلى مرحلة التشغيل.
وقال إن الشركة تجري مفاوضات مبدئية مع شركاء عراقيين لتشغيل شبكة رابعة للهاتف النقال في العراق، كما تبدي الشركة اهتماماً بالغاً بالاستثمار في كل من سوريا والمغرب و إثيوبيا وأنغولا، حيث تتمتع تلك البلدان بكثافة سكانية كبيرة ونسبة نفاذ منخفضة للخدمة الخليوية.
ونفى الجروان وجود أي نية لبيع إي من شبكات الاتصالات الخارجية التابعة للشركة، مؤكداً أن شبكات “ اتصالات” الخارجية تحقق نمواً جيداً في أعداد المشتركين خاصة في كل من مصر والسعودية، مما يؤشر إلى ارتفاع عدد مشتركي اتصالات حول انحاء العالم إلى 100 مليون مشترك.
وتغطي عمليات المؤسسة نحو ملياري نسمة يتواجدون في 18 سوقاً حول العالم تتميز بقوة أداء عملياتها.
وتتواجد «اتصالات» في الإمارات والسعودية ومصر والسودان وأفغانستان وباكستان وإندونيسيا والهند ونيجيريا، كما تقدم خدماتها أيضا في بنين، والنيجر، والجابون، وبوركينا فاسو، وتوجو، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وساحل العاج، وتنزانيا وحديثاً سريلانكا.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع