الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الأميركي يكشف عن دوره في معركة الموصل

بغداد (الاتحاد)

كشف الجيش الأميركي لأول مرة عن دوره في معركة الموصل، مشيراً إلى أنه يتمركز حول العمل على تفادي حوادث إطلاق النار الصديقة بين القوات العراقية، فضلاً عن دعمه المدفعي والجوي. وقال المستشار في الجيش الأميركي الكولونيل بات ورك، إن «معرفة تمركز الآخر الوقت كافة، هي القاعدة الأولى للتأكد من أن القوة القاتلة موجهة نحو الهدف وليس إلى قوى صديقة، لذلك نساعدهم على معرفة تمركزهم، والتغيير السريع الخاص على أرض المعركة». وأشار إلى أن «ضيق مساحة الاشتباكات في معركة استعادة آخر معاقل داعش في العراق، دفع القوات الأميركية إلى العمل على تأمين عدم نشوب حوادث إطلاق نار صديقة في بيئة بات الأمر فيها مصدر قلق».
وتقوم القوات الأميركية بنشر معلومات استخباراتية على الجيش والشرطة الاتحادية ومكافحة الإرهاب لمعرفة كل وحدة لتمركز الأخرى.

اقرأ أيضا

"النواب الأردني" يطالب بطرد السفير الإسرائيلي من البلاد