الاتحاد

عربي ودولي

34 غارة لـ«التحالف» على مواقع الانقلابيين وتقدم «الشرعية» بالجوف

كميات من الأسلحة ضبطتها قوات «الشرعية» خلال معارك في منطقة حيران بمحافظة حجة (من المصدر)

كميات من الأسلحة ضبطتها قوات «الشرعية» خلال معارك في منطقة حيران بمحافظة حجة (من المصدر)

عقيل الحلالي، بسام عبد السلام (صنعاء، عدن)

سيطرت قوات الشرعية على مواقع جديدة كانت تتمركز بها الميليشيات في مديرية «خب والشعف» بمحافظة الجوف، بعد معارك عنيفة استمرت لساعات، فيما شنت طائرات التحالف العربي عشرات الغارات على مواقع الانقلابيين في العديد من الجبهات.
وذكر موقع الجيش اليمني عن مصدر عسكري، تأكيده أن الجيش الوطني تمكن من استعادة مناطق واسعة عقب هجوم شنته المليشيا الانقلابية على مواقع الجيش الوطني، صباح أمس الأول. وبحسب المصدر، فإن الجيش الوطني استعاد مواقع «أبرق العضب والتبة الحمراء وجروف» كانت تتحصن فيها المليشيا، ومثلت مواقع حصينة لاستهداف الجيش الوطني.
إلى ذلك، شنت طائرات التحالف العربي أمس 34 غارة على مواقع متفرقة للميليشيات الانقلابية، دمرت معظمها أهدافاً في شمال البلاد.
وخلفت الغارات عشرات القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين، بحسب مصادر عسكرية ميدانية.
وقال متحدث باسم الجيش اليمني إن طيران التحالف شن 4 غارات على تجمع للميليشيات بالقرب من مزرعة الورش في بلدة المتون وسط محافظة الجوف، لافتاً إلى أن القصف أسفر عن مقتل وجرح العديد من عناصر الميليشيات الانقلابية. وذكر المجلس الإعلامي في الجوف، أن الغارات الجوية أوقعت 12 قتيلاً و17 جريحاً في صفوف الميليشيات، وتدمير عدد من المركبات العسكرية التابعة لها.
وقالت مصادر عسكرية إن قتلى حوثيين سقطوا أمس باشتباكات بين الطرفين في «وادي شواق» ببلدة الغيل جنوب الجوف. وجدد الطيران غاراته على الميليشيات في صعدة والشريط الحدودي مع السعودية، حيث دمرت 11 غارة مواقع الحوثيين غرب صعدة.
كما استهدفت 6 غارات مواقع للميليشيات في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية، بينما دمرت 3 غارات موقعاً في «جزيرة كمران» قبالة سواحل محافظة الحديدة. وشنت مقاتلات التحالف 5 غارات على مواقع للمتمردين في بلدة صرواح غرب محافظة مأرب.
ودمرت ضربة جوية موقعاً للحوثيين في بلدة نهم الواقعة شمال شرق صنعاء، وقال سكان إن اشتباكات متفرقة اندلعت أمس في نهم، وأن قوات الشرعية قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع للميليشيات الانقلابية في منطقتي «بني بارق ومسورة» في جنوب غرب البلدة.
وعلى صعيد متصل، استمرت المعارك بين قوات الشرعية والانقلابيين في الجبهة الشرقية بمدينة تعز، موقعة قتلى وجرحى في صفوف المتمردين. وأعلن الجيش اليمني أمس، مصرع المسؤول الأول للميليشيات الانقلابية في تعز، القيادي الحوثي علي محمد حامد خلال معارك ضارية دارت في محيط القصر الجمهوري شرق المدينة.
وفي السياق، شنت ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية خلال اليومين الماضيين حملة اعتقالات واسعة، طالت عدداً من المدنيين في مديرية الجبين بمحافظة ريمة غرب اليمن.
وأفاد سكان محليون بأن طواقم عسكرية على متنها عشرات المسلحين التابعين للميليشيات، قامت بشن حملة اعتقالات ومداهمة في مناطق متفرقة من مديرية الجبين، واعتقلت عدداً من الشباب بتهمة مناهضة مشروعهم، واقتادتهم إلى سجون خاصة بالمحافظة، مضيفاً أن الميليشيات منعت ذوي المختطفين من زيارتهم أو الاطمئنان على صحتهم.
وفي سياق متصل، أعلن محافظ أبين، اللواء أبوبكر حسين سالم أن تعزيزات أمنية ستصل خلال الأيام القادمة من أجل المشاركة في الجهود الرامية لتأمين المحافظة ومحاربة الإرهاب والجماعات المتطرفة.
وأضاف أن كتيبة من قوات الأمن الخاصة التي تم تدريبها في مدينة عدن في مجال محاربة الإرهاب، سيتم الدفع بها لمساندة الأجهزة الأمنية في أبين وإسناد جهود تثبيت الأمن والاستقرار والتصدي لأية جماعات إرهابية تحاول التمركز بالمحافظة. وأكد أن قوات الأمن والجيش لن تسمح بعودة العناصر الإرهابية للسيطرة على أبين والتمركز فيها من جديد، موضحاً أن الحرب على الإرهاب مستمرة، ولن تتوقف حتى استئصال هذه الآفة بشكل نهائي من المحافظة.

مقتل 40 من الميليشيات بغارات جوية سعودية قبالة نجران
الرياض (وكالات)

قصف طيران التحالف العربي أمس، مواقع جديدة تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، قبالة منطقة «الخوبة» التابعة لمنطقة جازان.
وذكر موقع «العربية نت»، أن الفرق الاستطلاعية على الأرض رصدت عربات عسكرية للميليشيات تحمل عشرات العناصر، فيما رصدت في موقع آخر محاولة بعض العناصر الحوثية المسلحة التقدم باتجاه الحدود السعودية. وأفادت مصادر عسكرية أن مدفعيات القوات السعودية تعاملت مع بعض المواقع التي استقرت فيها الميليشيات، فيما كان استهداف العناصر الأخرى بتوجيه طيران التحالف إليها، وأسفرت العملية عن مقتل ما يزيد عن 40 عنصراً من الميليشيات الحوثية وإصابة آخرين، وتدمير 3 عربات عسكرية كانت تقل الحوثيين إلى الحدود السعودية.

غارة أميركية في أبين تستهدف عنصرين من «القاعدة»
عدن (الاتحاد)

قال مصدر أمني يمني، أمس، إن غارات جوية يعتقد أنها أميركية، استهدفت مساء أمس الأول، معسكراً لتنظيم «القاعدة» الإرهابي في بلدة الوضيع بمحافظة أبين جنوب البلاد.
وقال المصدر بوحدة مكافحة الإرهاب اليمنية، إن «غارات جوية مكثفة استهدفت معسكراً لقيادات وعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي بمنطقة وادي الملح بمديرية الوضيع»، دون إضافة مزيد من التفاصيل عن الهجوم الذي وصفه بالنوعي.
وقال سكان في الوضيع لـ«الاتحاد»، إن طائرة من دون طيار قصفت بصاروخين دراجة نارية كانت تقل شخصين في منطقة وادي الملح، ما أسفر عن مقتلهما واشتعال النيران بالدراجة النارية. ويُعتقد أن أحد القتيلين قيادي محلي في تنظيم القاعدة يدعى إبراهيم العدني، بحسب مصادر أمنية ومحلية.
ومنذ أواخر يناير، صعّدت الولايات المتحدة هجماتها بمقاتلات وطائرات مسيرة على تنظيم «القاعدة» في اليمن.

اقرأ أيضا

إيران والصين محور الحرب الباردة الجديدة