الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

ابتكار «آي بي إم» لتكنولوجيا نانو مضادة للمكورات العنقودية يخدم الرعاية الصحية

ابتكار «آي بي إم» لتكنولوجيا نانو مضادة للمكورات العنقودية يخدم الرعاية الصحية
25 ابريل 2011 20:36
أعلنت شركة «آي بي إم» عثورها على أول «جسيمات نانو قابلة للانحلال بيولوجياً» قادرة على إيجاد البكتيريا المقاومة للعقاقير وتدميرها من خلال استخدام مبادئ وتقنيات الحوسبة والفيزياء وعلم المواد والكيمياء. جاء ذلك بعد أن اكتشف علماء في «آي بي إم» جسيمات نانو تنجذب فيزيائياً كالمغناطيس إلى خلايا المكورات العنقودية المقاومة لعقاقير الـ»ميثيسيلين» المضادة للالتهابات، إذ تتجاهل تماماً هذه الجسيمات الخلايا السليمة وتستهدف البكتيريا من خلال إغلاق الفتحات الموجودة على جدرانها وتقتلها. وقد اهتمت «آي بي إم» على مر السنين بابتكار أجهزة وتطبيقات مصممة خصيصاً لتحسين الرعاية والتشخيص ومعالجة الأمراض، إضافةً إلى تطوير الكيفية التي تتم من خلالها مشاركة المعارف الطبية. وهي تُركز في الوقت الراهن على تحويل الرعاية الصحية والمساعدة على تطوير نماذج رعاية صحية مركزها المريض، وإيصال المعلومات الصحية، وتمكين تحليل البيانات الطبية. وتقع سجلات الصحة الإلكترونية في قلب أي تحول في قطاع الرعاية الصحية، وهي تعتبر اللبنة الأساسية لكفاءة وفعالية الرعاية الصحية. وتتمتع «آي بي إم» بتاريخ طويل من ابتكار ووصل الأنظمة بهدف مشاركة المعلومات عن المرضى. وتقدم سجلات الصحة الإلكترونية عند توحيد المقاييس والمشاركة، وسائل قوية لزيادة الدقة وتسريع تقديم المعلومات عن المريض إلى نقطة الرعاية الصحية اللازمة. وتمكن هذه السجلات من تحقيق تعاون أفضل، وسجلات أكثر تكاملاً، وخدمات أفضل. وتقدم التحليلات الصحية المتقدمة رؤية جديدة حول المعالجة من الأمراض، كما يمكنها أن تسرع في اكتشاف أدوية وطرق علاج جديدة، ويمكنها كذلك تزويد مقدمي الرعاية الصحية بمعلومات أفضل تهدف إلى تحسين الرعاية الصحية.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©