الاتحاد

دنيا

«العربيزي».. طريقة تقليدية مبتكرة للتواصل عبر الأجهزة التكنولوجية

العربيزي بين معارض ومقلل من تأثيرها السلبي (من المصدر)

العربيزي بين معارض ومقلل من تأثيرها السلبي (من المصدر)

لكل طفرة من طفرات التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي تجوب العالم من شماله وجنوبه، هنالك مستخدمون تمكنوا من تطويع هذه التكنولوجيا وتسخيرها بكل ما تحمله من إمكانيات وميزات لخدمتهم وتلبية حاجاتهم ومتطلباتهم.. «العربيزي» هي أحد الابتكارات الجديدة القديمة التي ابتكرها وطورها مستخدمو الهواتف المتحركة القديمة «التقليدية»، والتي كانت لا تدعم اللغة العربية، ليتواصلوا فيما بينهم من خلال الطباعة بحروف إنجليزية ممزوجة بأرقام لتدل وتعبر عن كلمات عربية.
رغم عدم مجاز إطلاق تعبير مصطلح «اللغة» على عبارة «العربيزي»، إلا أنه وعلى مدى أكثر من 10 أعوام مضت وحتى تاريخ اليوم، ما زال الآلاف من شبابنا العربي، يتواصلون فيما بينهم من خلال الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني باللغة العربية ضمن كلمات غير مفهومة للجديد على هذه العبارات وغير العالم بمعانيها ومصطلحاتها، تحتوي على أحرف باللغة الإنجليزية ممزوجة ببعض الأرقام، والتي يفهم مصطلحاتها هؤلاء الشباب فقط.
«العربيزي»
رغم الاتهامات الكثيرة التي وجهت إلى مصطلح «العربيزي»، وتأثيرها السلبي على اللغة العربية وأحرفها الخالدة، إلا أن ما جاء به هذا المصطلح من إمكانيات سهلت على جيل بأكمله التواصل فيما بينهم من خلال أجهزة تكنولوجية غير قادرة على استيعاب اللغة العربية، أو لا توفرها ضمن اللغات التي تدعمها، مثل الكثير من الهواتف التقليدية القديمة، وحتى مع الهواتف والأجهزة اللوحية الذكية اليوم والداعمة للغة العربية بامتياز، فإن عملية التواصل هذه، لا يمكن أن تكون سبباً من أسباب التأثير على اللغة العربية، وتشكل ضررا مباشرا أو غير مباشر عليها.
فالتكيف مع مثل هذه الأجهزة غير الداعمة للغة العربية، في محاولة التواصل فيما بين المستخدمين، ما هي إلا طريقة مبتكرة ضمن الكثير من طرق التواصل الذكية التي مكنت الآلاف من المستخدمين في الماضي من التواصل فيما بينهم. ومن أبرز حروف مصطلح العربيزي:
حرف ا = a، حرف ب = b، حرف ت = t، حرف ث = th، حرف ج = j، حرف ح = 7، حرف خ = kh أو’7، حرف د = d، حرف ذ = 4، حرف ر = r، حرف ز = z، حرف س = s، حرف ش = sh، حرف ص = 9، حرف ض = 9’، حرف ط = 6، حرف ظ = ‘6، حرف ع = 3، حرف غ = ‘3، حرف ف = f، حرف ق = 8، حرف ك = k، حرف ل = l، حرف م = m، حرف ن = n، حرف ه = h، حرف و= w كما تستعمل o وذلك حسب قوة الواو في الكلمة وأخيراً حرف ي = y وفي حالة الياء الخفيفة يستخدم e‏.
تطبيق ذكي
الكثير من المستخدمين مازالوا غير قادرين على قراءة الرسائل الواردة إليهم من أشخاص لا يكتبون سوى بلغة العربيزي، «إن صح تسمية لغة عليها»، ولكن إن جاز استخدام مصطلح لغة على «العربيزي»، فهي من اللغات التكنولوجية الحديثة، التي ساعدت الكثير من المستخدمين للتواصل فيما بينهم، ولكن المشكلة التي قد يواجهها الكثير من المستخدمين هي عدم قدرتهم على تميز هذه اللغة وفهم كلماتها وما ترمي إليه أحرفها، فتكون النتيجة إما بتجاهل الرسائل التي تصلهم بكلمات تعتمد على لغة العربيزي هذه، أو بذل الجهد الكبير لمحاولة فهمها واستيعاب معانيها وما ترمي إليه.
والحل الذكي اليوم، يتمثل في تطبيق «عفرانكو» الذي أطلقه أحد المطورين العرب يدعى عثمان عبد الماجد، والذي يتوافق حتى هذه اللحظة مع الأجهزة الذكية العاملة بنظام التشغيل من جوجل «أندرويد». حيث يقدم التطبيق حلاً مثالياً وسهلاً للأشخاص اللذين يعانون من مشكلة قراءة الرسائل التي تصلهم بأحرف إنجليزية إنما ترمي لكلمات ومصطلحات عربية، مثل عبارة «Mar7ba A7mad, Al mw3ed t2gal»، والتي يقصد بها «مرحبا أحمد، الموعد تأجل».
حيث يمكنك ومن خلال التطبيق، تحويل اللغة العربية إلى «العربيزي»، أو تحويل هذه الأخيرة إلى اللغة العربية. وبمجرد الضغط على زر Franco ستتمكن من تحويل الجملة الخاصة بك أو النص باللغة العربية إلى نص جديد بلغة «عربيزي»، كما ويمكنك الضغط على زر عربي، لتقوم بتحويل الجمل أو النصوص التي تردك بلغة عربيزي وتحويلها إلى كلمات وجمل مفهومة باللغة العربية.

«أكتب عربي» على موقع «فيسبوك»

بغض النظر عما جاءت به طريقة «العربيزي» في الكتابة والتواصل فيما بين المستخدمين، وبغض النظر عن جملة الاتهامات التي وجهت إليها، وإلى تأثيرها على اللغة العربية الأم، لدرجة ظهور العديد من المدونات والحسابات والصفحات الخاصة على الكثير من المواقع الاجتماعية التي تطالب بعدم الكتابة بلغة العربيزي، مثل صفحة «أكتب عربي» على موقع فيسبوك، إلا أن الكثير من الخبراء والمختصين في اللغة العربية، أكدوا ضعف تأثير الكتابة والمراسلة بمثل هذه اللغة، كما أشاروا إلى عدم تأثيرها المباشر على لغة القرآن الكريم، وإنما هي نتاج طبيعي للتطور التكنولوجي والتقني الذي يشهده العالم، وطريقة مبتكرة للتواصل فيما بين المستخدمين حول العالم، باللغة العربية التي تعد مهد اللغات حول العالم وأكثرها قدماً.

اقرأ أيضا