الاتحاد

الرياضي

أوسثويزن وماكدويل تحت أضواء «بطولة أبوظبي للجولف»

لويس أوسثويز

لويس أوسثويز

عزز اللاعب الجنوب أفريقي لويس أوسثويزن، 28 سنة، مكانته كأحد أبرز المنافسين في “بطولة أبوظبي للجولف 2011” التي تنطلق الأسبوع المقبل في أبوظبي، وذلك بعد تحقيقه مؤخراً لفوز رائع في “البطولة الأفريقية المفتوحة” التي أقيمت هذا الشهر.
وتصدّر هذا النجم، الذي يعدّ من أبرز المنافسين الحاليين في بطولات الجولة الأوروبية، لائحة اللاعبين العالميين من ناحية قيمة الجوائز المالية للعام 2011. ويؤكد إنجازه الأخير في جنوب أفريقيا أنه استحق الفوز في بطولات العام الماضي بكل جدارة، وهو أحد اللاعبين الأربعة الحاملين لألقاب بطولات “مايجور” للعام 2010 المشاركين في بطولة أبوظبي المقامة بين 20-23 يناير الجاري.
وقال أوسثويزن الذي تفوّق على اللاعب الإنجليزي كريس وود واللاعب الإسباني مانويل كويروس: من الرائع فعلاً الانطلاق بالموسم الجديد عبر الفوز بالبطولة الأخيرة في جنوب أفريقيا، وهذا أول إنجاز كبير أحققه منذ فوزي في “البطولة البريطانية المفتوحة”، وهو أمر مميز جداً بالنسبة إلي كون المنافسات قد جرت مباشرة أمام أهل بلدي وأصدقائي وأفراد عائلتي.”
وأضاف: أتطلع الآن لمنافسات بطولة أبوظبي، وآمل أن أحافظ على لياقتي ومهاراتي الجيدة، وسوف أركز الآن على تحسين ضرباتي أكثر خصوصاً وأنه يجب أن ألعب بأفضل شكل ممكن للتقدم على المجموعة القوية جداً من اللاعبين العالميين المشاركين في هذه البطولة.
ولا يعتبر أوسثويزن، الفائز ثلاث مرات بلقب الجولة الأوروبية، اللاعب الوحيد الذي يتهيأ بقوة للمنافسة في بطولة أبوظبي المقبلة، فلقد حقق كذلك اللاعب جرايمي ماكدويل، الذي يحمل بدوره لقب بطولة “مايجور” للعام 2010، نتائج جيدة أيضاً في البطولات التي أقيمت قبل بداية المنافسات للفوز بكأس الصقر المجنّح.
وانطلق هذا اللاعب القادم من أيرلندا الشمالية بمنافسات الموسم الجديد بشكل قوي من هاواي، وسجّل نتيجة قياسية على الملعب بلغت 62 نقطة ليحتل المركز الثاني في “بطولة الأبطال” التي أقيمت في منتجع كاباولا. وهذا النجاح يضعه على مسافة قريبة جداًً من اللاعب فيل ميكيلسون، صاحب المركز الرابع عالمياً والفائز أيضاً بلقب “مايجور” والذي سينافس في بطولة أبوظبي.
أما في آسيا، فلقد خاض النجم كولين مونتغومري، كابتن الفريق الأوروبي الفائز بكأس “رايدر كاب”، منافسات حامية لتحقيق الفوز للقارة الأوروبية في بطولة “الكأس الملكي” التي تقام بين أوروبا وآسيا بطريقة مشابهة لتلك التي تم اعتمادها في “سيلتيك مانور” العام الماضي.
وبعد الدخول في منافسات اليوم الأخير بنتيجة 6 - 2، قاد مونتجومري فريقه نحو الفوز ورفع كأس البطولة بعد تحقيق نتيجة 9 - 7.
وقال فيصل الشيخ، مدير الفعاليات في “هيئة أبوظبي للسياحة” التي تنظم البطولة: سوف نشهد بطولة قوية جداً في أبوظبي هذا العام خصوصاً بعد تسجيل مجموعة كبيرة من أبرز اللاعبين العالميين لانطلاقة جيدة هذا الموسم.
وأضاف: تشارك في البطولة المجموعة الأفضل من اللاعبين في العالم، وأنا واثق من أن الجمهور سيستمتع ببطولة مميزة تشهد منافسات رياضية قوية وشائقة جداً.
ودعا محبي الجولف إلى حضور المنافسات التي ستجري على الملعب الوطني وتشجيع لاعبيهم المفضلين الذين يحتاجون لكل الدعم هذا العام بهدف تحقيق الفوز ورفع كأس الصقر المجنّح.

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»