الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للتنمية»: تدشين الممشى الشمالي لنهر تيرانا في ألبانيا

الممشى الشمالي لنهر تيرانا في ألبانيا والممول من صندوق أبوظبي للتنمية (من المصدر)

الممشى الشمالي لنهر تيرانا في ألبانيا والممول من صندوق أبوظبي للتنمية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شارك صندوق أبوظبي للتنمية أمس، في حفل التدشين الكلي لمشروع تطوير الممشى الشمالي لنهر تيرانا، والذي يسهم الصندوق في تمويله بقيمة 240 مليون درهم (65 مليون دولار).
ويهدف مشروع الممشى الشمالي لنهر تيرانا إلى تنشيط القطاع السياحي والتجاري وتشجع الاستثمار في العاصمة الألبانية تيرانا من خلال إقامة ممشى على ضفة النهر، بطول 2.4 كيلومتر، وعرض يتراوح ما بين 40 و70 متراً، كما يعمل المشروع على إعادة تأهيل مجرى نهر تيرانا، مما يحسن من الأوضاع البيئية للحوض والمنطقة المحيطة بضفافه. ويقام المشروع بشكل متكامل على مساحة كلية تبلغ حوالي 885 هكتاراً.
وتم تدشين المشروع بحضور إيريون فيليجي رئيس بلدية تيرانا ومحمد مير الريسي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في اليونان، وعادل الحوسني مدير إدارة العمليات في صندوق أبوظبي للتنمية، وعدد من المسؤولين في الحكومة الألبانية.
وقال محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية في بيان «جاءت مساهمة صندوق أبوظبي للتنمية في تمويل مشروع تطوير الممشى الشمالي وإعادة تأهيل نهر تيرانا لدعم الاقتصاد الألباني وتطوير مرافق البنية التحتية في تيرانا وتعزيز الحركة التجارية والسياحية في المدينة، بالإضافة إلى تحسين بيئة الأعمال في المناطق المجاورة للمشروع وتوفير فرص عمل للسكان».
وأضاف أن مشاركة الصندوق في الافتتاح الكلي لمشروع تطوير الممشى الشمالي لنهر تيرانا تدل على مستوى العلاقات المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية ألبانيا، مشيراً إلى حرص الصندوق على تعزيز تلك العلاقات وتطويرها في شتى المجالات بما يعود بالنفع على شعبي البلدين الصديقين.
ومن جانبه، أشاد إيريون فيليجي بدعم دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بصندوق أبوظبي للتنمية للحكومة الألبانية ومساهمته في تنفيذ المشاريع التنموية في ألبانيا، مما مكن الحكومة من تطوير اقتصادها وتحديث مرافق البنية التحتية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للسكان في ألبانيا.
وأضاف أن المشروع الذي تم افتتاحه اليوم بشكل كامل سيعمل على تنشيط القطاعات التجارية والسياحية، مؤكداً أهمية استمرار التعاون مع الصندوق في تمويل مشاريع تنموية أخرى في ألبانيا.
ولقد خصص صندوق أبوظبي للتنمية في عام 2013، قرضاً ميسراً بقيمة 240 مليون درهم للمساهمة في تمويل مشروع إعادة تأهيل نهر تيرانا والممشى الشمالي للنهر، وذلك بهدف تحسين سريان النهر وتنظيم شواطئه والمناطق المحيطة به، وتبلغ مساهمة الصندوق في تطوير نهر تيرانا 103 ملايين درهم، فيما تبلغ مساهمته في تطوير الممشى الشمالي للنهر 137 مليون درهم.
وشملت أعمال تطوير الممشى الشمالي للنهر إنشاء مواقف سفلية للسيارات تتكون من طابقين وتتسع إلى حوالي 400 مركبة، حيث تم تصميم المواقف وفق أحدث المواصفات العالمية ومزودة بتقنيات مبتكرة تختص بتزويد السيارات الكهربائية بالطاقة.
وبلغ إجمالي المشاريع التي مولها صندوق أبوظبي للتنمية في ألبانيا ثلاثة مشاريع تنموية في قطاعات مختلفة وبقيمة 424 مليون درهم أسهمت في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة في البلاد.

اقرأ أيضا

انخفاض أسعار الفائدة على التمويل في السوق المحلية إلى %2.41