الاتحاد

الإمارات

«هيئة الصحة- أبوظبي»: الاستجابة لبلاغات الأمراض المعدية خلال ساعتين

جانب من اجتماع إطلاق نظام الإبلاغ الالكتروني

جانب من اجتماع إطلاق نظام الإبلاغ الالكتروني

أكدت هيئـة الصحـة – أبوظبـي أن النظام الالكتروني الجديد للإبلاغ عن الأمراض المعدية، يمكنها من الاستجابة خلال ساعتين فقط منذ لحظة تلقي البلاغ، للتعامل مع الحالات المعدية والمخالطين لها للحد من انتشار الأمراض والأوبئة.
وقال المهندس زيـد السكسك، مدير عام الهيئة في بيان صحفي أمس إن “إطلاق نظام التبليغ الالكتروني الجديد يأتي ضمن جهود الهيئة المستمرة لتطوير وتحسين نظام الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، كما أنها خطوة باتجاه تحويل بعض عمليات الهيئة ليتم إنجازها بالتقنية الحديثة والأنظمة الالكترونية”.
وتستقبل الهيئة حوالي 1000 بلاغ وإخطار في الشهر الواحد وبلغت مدة استجابتها للبلاغات الواردة كحد أقصى 24 ساعة، ومن المتوقع أن يساهم النظام الالكتروني الجديد بزيادة عدد البلاغات الواردة للهيئة وتقليص مدة استجابتها إلى ساعتين فقط.
وأضاف السكسك أن النظام الجديد سيزود الهيئة بقاعدة بيانات محددة ومعلومات فورية، كما يساهم في الاستعداد والاستجابة، بغية الحد من انتشار الأمراض المعدية في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.
ويحل النظام الالكتروني الجديد بدلا عن نظام الإبلاغ الورقي الحالي، حيث يهدف إلى الحصول على إخطار فوري والتحقق من صحة البيانات، وتقليص زمن الاستجابة للإخطارات الواردة، وتقليص أخطاء الإبلاغ، وذلك من خلال قناة اتصال مباشرة بين الأطباء وهيئة الصحة - أبوظبي.
وقال الدكتور أوليفر هاريسون، مدير دائرة الصحة العامة والسياسات في هيئة الصحة إن “توقيت الإبلاغ عن الأمراض المعدية يعد من التدابير الأساسية لنظام رصد الأوبئة والأمراض، حيث يمكن استخدام التقنية الحديثة لتجاوز أي تأخير على كافة المستويات والإبلاغ عن الأمراض المعدية بشكل مباشر”.
وأوضح هاريسون أن “هذا التوجه يتيح التعرف على الأمراض الناشئة والأوبئة المتحورة قبل انتشارها، وبالتالي اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة ذات الصلة بالصحة العامة”.
وكانت الهيئة أطلقت النظام الجديد بحضور 150 من استشاريين ومتخصصين في الأمراض المعدية، وضباط مكافحة العدوى، ورؤساء المختبرات في مستشفيات حكومية وخاصة.
وتم اختبار نظام التبليغ الالكتروني قبل إطلاقه رسمياً في كل من مستشفى توام، ومستشفى الشيخ خليفة، ومستشفى لايف لاين، وعيادة أبوظبي لطب الأسنان.

اقرأ أيضا