الاتحاد

الإمارات

حميد القطامي يوجه بالعمل على إحلال مدرستين في رأس الخيمة

ثمن معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم الجهود التي تبذلها إدارة منطقة رأس الخيمة التعليمية وأعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية المساعدة في مدارس المنطقة، من أجل الارتقاء بمستوى المدارس وتوفير البيئة التعليمية الجاذبة، التي من شأنها رفع مستوى مخرجات التعليم، وأشاد بانتظام الطلاب والطالبات في صفوفهم الدراسية، وتفاعلهم مع معلميهم، وسط أجواء تعليمية مبشرة.
جاء ذلك خلال زيارة معالي حميد القطامي لعدد من مدارس رأس الخيمة، شملت مدرسة الصباحية للتعليم الثانوي، وموسى بن نصير، وشمل، إضافة إلى مركز تطوير رياض الأطفال، رافقه في زيارته مراد عبد الله مدير إدارة الاتصال الحكومي، وعبد الله حماد مدير تعليمية رأس الخيمة، ومحمد راشد مدير مكتب معالي الوزير.
وكان وزير التربية والتعليم زار مدارس رأس الخيمة صباح أمس، واطمأن على سير العملية التعليمية وانتظامها، بعد عطلتي عيد الأضحى المبارك واليوم الوطني، كما اطمأن معاليه على الانتهاء من عملية إنشاء مظلات حديثة داخل 10 مدارس كدفعة أولى، والتي أنهت معها مشكلات مئات الطلاب والطالبات في مرحلة التعليم الأساسي مع العوامل المناخية المختلفة. واستهل القطامي زيارته بمشاركة طالبات مدرسة الصباحية تحية العلم وأداء السلام الوطني، وأكد معاليه أن كل ما يخص تعزيز هويتنا في نفوس أبناء الدولة من تحية العلم وأداء السلام الوطني والقسم، يعد جزءاً أساسياً من فعاليات طابور الصباح، فيما ثمن حسن انتظام الطالبات في صفوفهن وحماسهن في الإقبال على التعلم، وكذلك انتظام أعضاء الهيئات التدريسية والإدارية والفنية المساعدة. كما أشاد بتنوع فقرات طابور الصباح التي تضمنت صوراً مختلفة، من شأنها ترسيخ قيم الولاء والانتماء في نفوس الطلبة. في الإطار نفسه، حث معاليه أعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية بقيادة سلوى جابر مديرة المدرسة، على التواصل مع أولياء الأمور، وتوثيق العلاقة بين البيت والمدرسة، لتحقيق المنفعة المرجوة للطالب. حرص معاليه على حضور جانب من الحصة الأولى، ومناقشة الطالبات في القضايا التربوية المختلفة، وما يشغلهن من أمور التعليم، وتفقد المختبرات العلمية والتقنية وغرف مصادر التعلم، مؤكداً اهتمام وزارة التربية بتوفير كل المقومات التي تسهم مباشرة في إعداد أبناء الدولة وفق مستويات عالمية.
وفي مدرسة موسى بن نصير للتعليم الأساسي، تعرف معاليه من مدير المدرسة عبد العزيز الخياط، على مشروع الربط الإلكتروني بين الفصول الدراسية والمختبرات العلمية، وقاعدة البيانات التي ابتكرتها إدارة المدرسة، والبرمجة الإلكترونية للفعاليات والأنشطة المختلفة، مثمناً معاليه جهود الإدارة المدرسية المبذولة من أجل توفير بيئة تعليمية تقوم على التقنية الحديثة، في الوقت ذاته شهد معاليه جانباً من الحصة الدراسية داخل مختبر العلوم، حيث تفاعل طلاب الصف السادس من مرحلة التعليم الأساسي مع معلمهم، حول موضوع علمي متعلق بالصخور والرياح، وقد أثنى على الطريقة غير التقليدية لتدريس مثل هذه الموضوعات الحيوية. كما التقى القطامي أعضاء الهيئات التدريسية والإدارية في مدرسة شمل للتعليم الأساسي، وتفقد الفصول الدراسية وعدداً من المرافق التربوية والخدمية، في وقت استمع إلى شرح حول أوضاع مدرسة شمل للتعليم الأساسي، قدمه مدير المدرسة محمد ناصر النعيمي، والذي أفاد بأهمية إحلال المدرسة، وقد وجه معاليه في هذا الصدد إدارة منطقة رأس الخيمة التعليمية بالتنسيق مع إدارة الأبنية والخدمات التعليمية، والعمل على اتخاذ الإجراءات المناسبة لإحلال المدرسة ومدرسة الكواكب للتعليم الأساسي لتهالك مبانيها المشيدة في أواخر ستينات القرن الماضي.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل رئيس غانا