الاتحاد

أخيرة

«صار وقت اركض» تجمع 33 ألف عداء في بيروت

الحريري وإلى يساره وزير الداخلية زياد بارود والفنانة هيفاء وهبي في لحظة  انطلاق ماراثون بيروت

الحريري وإلى يساره وزير الداخلية زياد بارود والفنانة هيفاء وهبي في لحظة انطلاق ماراثون بيروت

شارك رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في “ماراثون” بيروت الذي جرى أمس تحت عنوان “صار وقت اركض” بمشاركة 33 ألف عداء من مختلف دول العالم، وذلك في سابقة يقوم بها رئيس للحكومة في لبنان.
وأعطى رئيس الجمهورية ميشال سليمان وإلى جانبه السيدة الأولى إشارة انطلاق مسار العشرة كيلومترات الذي انطلق من وسط بيروت، وشارك فيه الحريري مرتدياً ثياباً رياضية، وإلى جانبه عدد من الوزراء من بينهم وزير الداخلية زياد بارود ووزير البيئة محمد رحال ووزير الشباب والرياضة علي عبد الله؛ إضافة إلى عدد من النواب.
وقال الحريري للصحفيين “سأشارك في ماراثون بيروت مع أنني لن أفوز إلا أن الأهم تشجيع اللبنانيين على الاجتماع ولا شيء أفضل من الرياضة لجمعهم”. وأضاف “لبنان يجب أن يكون الوجهة الرياضية للعالم العربي”. وقال سليمان للصحفيين “الماراثون أصبح ظاهرة حضارية صحية في لبنان ويجمع الشباب والصبايا بروح رياضية”.
وهذا هو السباق السابع الذي تنظمه جمعية ماراثون بيروت التي يعمل فيها 12 شخصاً بدون انقطاع طوال العام وتضم شبكة فريق عملها أربعة آلاف شخص يتوزعون بين المتطوعين ورجال الأمن والصليب الأحمر والمشجعين وأعضاء المنظمات غير الحكومية. “صار وقت اركض” هو شعار السباق الجديد الذي يعبر عن حالة الاستقرار التي يعيشها لبنان كما قالت خلال التحضيرات مي الخليل رئيسة الجمعية لوكالة الأنباء الفرنسية.
وسيطر عداؤو أثيوبيا على ماراثون بيروت تحت الأمطار الغزيرة التي لم تتوقف طيلة فترة السباق. وأحرز الأثيوبي محمد تمام حسين (29 عاما) لقب النسخة السابعة لدى الرجال بعدما قطع مسافة 195ر42 كلم بزمن قدره 13ر16ر2 ساعتان، متقدما على الكيني أستون نغيار (27ر18ر2 ساعتان) والإثيويبي إبراهيم بيليتي (35ر18ر2 ساعتان). وحمل الفائزون الميدالية الجديدة للسباق التي كتب عليها “نعم لقد نجحت”، لكنهم لم يتمكنوا من تحطيم رقم الإثيوبي اليمايهو شوميي الذي حققه العام الماضي قاطعا المسافة بزمن بلغ 2.12.47 ساعة.

اقرأ أيضا