الاتحاد

الرياضي

مارك هيوز يهدي الفوز إلى منصور بن زايد

واين بريدج (يسار) يفرض رقابة على أنيلكا مهاجم تشيلسي

واين بريدج (يسار) يفرض رقابة على أنيلكا مهاجم تشيلسي

أكد مارك هيوز المدير الفني لمانشستر سيتي في تصريحات خاصة لـ»الاتحاد» عقب المباراة أنه يجدد الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على ثقته ودعمه للفريق على الرغم من العثرات التي واجهها في الأسابيع الماضية، ودخول الفريق في نفق التعادلات التي عطلت مسيرته، ولم يتردد هيوز في إهداء الفوز إلى سموه، وأنصار النادي في أبوظبي والإمارات، كما أكد هيوز أنه التقى خلدون المبارك رئيس النادي الذي كان خلف الفريق الأربعاء الماضي، وشهد المباراة التي حقق خلالها سيتي الفوز بثلاثية نظيفة على أرسنال في كأس رابطة الأندية المحترفة، وأشار إلى أن المبارك منحه الثقة في مواصلة المسيرة، ليأتي الفوز على تشيلسي كحصاد منطقي لاستقرار الفريق ودعم إدارته للجهاز الفني واللاعبين.
كما أكد هيوز أنه يعلم جيداً أن الضغوط أصبحت جزءاً لا يتجزأ من مهمته، خاصة أنه يتولى تدريب فريق يملك الطموح لتحقيق نتائج جيدة والتحول من مصاف الأندية التي كانت تكتفي بالمناطق الدافئة في جدول ترتيب الدوري إلى منافسة أهل القمة، وفيما يتعلق بإمكانية الاستعانة ببعض اللاعبين من الإمارات.
أشار هيوز إلى أنه يعلم جيداً تفوق الكرة الإماراتية في قطاعات الشباب والناشئين، وظهور منتخب تحت 20 عاماً بشكل جيد في مونديال الشباب الأخير، وأكد أنه يتابع اللاعبين الإماراتيين الشبان الذين التحقوا بأكاديمية الفريق في مانشستر، مؤكداً أنها بداية جيدة للتعرف على قدرات اللاعب الإماراتي على أرض الواقع تمهيداً لضم بعضهم إلى الفريق الأول في المستقبل في حال نجحوا في إثبات جدارتهم وقدرتهم على الظهور بشكل جيد في أحد أصعب دوريات العالم، ويقصد الدوري الإنجليزي.

مباراة رائعة

وتحدث هيوز فنياً عن المباراة قائلاً : “ليس من الصعب على أي فريق أن يتأخر بهدف أمام تشيلسي ويعود ليحقق الفوز، ونحن نجحنا في ذلك، خاصة أننا قدمنا مباراة رائعة من البداية وحتى النهاية، وكان هدف تشيلسي الذي يعكس سوء حظ كبيرا لفريقنا نقطة التحول الكبرى لنسيطر فيما بعد على المباراة ونحقق الفوز الذي جاء بفضل تألق جميع اللاعبين، وخاصة جيفين الذي نجح في الحفاظ على هذا الفوز الهام بالتصدي لركلة الجزاء في الوقت الحرج، وفي حال حافظنا على هذا الأداء الجيد وحققنا نتائج جيدة حتى أبريل المقبل فسوف نتمكن على الأرجح من إنهاء الموسم في مركز متقدم”.

جماهير “سيتي” تجدد الشكر

من ناحية أخرى قبل أقل من ساعتين على بداية المباراة التي أقيمت مساء السبت بين مانشستر سيتي وتشيلسي استطلعت “الاتحاد” آراء جماهير سيتي وتوقعاتها، حيث أكد ديفيد نكلين 55 عاماً والذي يحرص على حضور مباريات الفريق منذ أكثر من 40 عاماً أن سيتي سيفوز بهدف نظيف من توقيع أديبايور، وأشار إلى أن الفريق يجيد في المباريات الكبيرة بدليل تفوقه على أرسنال وتعادله مع ليفربول في الأنفيلد ونجاحه في تقديم مباراة جيدة أمام مانشستر يونايتد رغم هزيمته 3 – 4، وأشار نكلين إلى أنه لن يتخلى عن مساندة سيتي بصرف النظر عن النتائج، فقد فشل سيتي في الحصول على أي القاب منذ 33 عاماً، إلا أنه يواصل الذهاب إلى الملعب وتشجيع الفريق.
فيما أكد آري سميث والذي اصطحب ابنه الذي لم يتجاوز 7 سنوات وقد توشح بألوان وشعار مانشستر سيتي، أن الأمل تجدد لديه في إقناع الابن الصغير بمواصلة المسيرة وتشجيع سيتي خاصة أن الفريق أصبح في مصاف الأندية الكبيرة ويحقق انتصارات هامة في ظل الدعم الكبير من مالك النادي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والذي نجح في رفع سقف طموحات عشاق سيتي إلى آفاق غير مسبوقة.
وأشار سميث إلى أنه يجد ما يكفي من المبررات لإقناع الابن بتشجيع مانشستر سيتي، ويكفي أن بوستر “شكرا للشيخ منصور المكتوب بالعربية والإنجليزية في مدرجات الفريق سيظل شاهداً على هذا التحول الكبير في تاريخ النادي”.
وعقب نهاية المباراة قال مارك بيل 45 عاماً، إلى أن ما يميز جماهير سيتي هو الوفاء المطلق ومساندة الفريق في جميع الحالات، حيث أنه يتابع مباريات الفريق من المدرجات منذ 35 عاماً على الرغم من أنه لم يرى الفريق يفوز بلقب هام طوال هذه الفترة، إلا أن الأمل عاد من جديد في الفوز بالبطولات ومزاحمة الكبار، وأكد بيل انه والآلاف من أنصار سيتي صبروا طوال هذه السنوات ولازال لديهم القدرة على الصبر لعام أو عامين إضافيين من أجل تحقيق ما كان حلماً بعيد المنال بالنسبة لهم قبل انتقال ملكية النادي إلى مجموعة أبوظبي المتحدة للتطوير والاستثمار.

عودة الثقة

من ناحية اخرى جدد مهاجم مانشستر سيتي إيمانويل أديبايور تعهده بمساعدة الفريق على إنهاء الموسم في المربع الذهبي، وأشار المهاجم التوجولي إلى أن الثقة عادت بعد هذا الفوز الهام، وهي استمرار للدفعة التي حصل عليها بالفوز على أرسنال الأربعاء الماضي، ورفض أديبايور ترشيح فريق بعينه، وخاصة تشيلسي للفوز بلقب الدوري، مؤكداً أن المنافسة سوف تستمر على اللقب حتى نهاية الموسم، ولكي يدخل سيتي في المربع الذهبي ليس مطلوبا من الفريق أكثر من الثقة في الذات.
كما أشار أديبايور إلى أن تشيلسي سوف يواجه مأزقاً كبيراً في يناير المقبل حينما ينضم أبرز نجومه إلى منتخباتهم التي تشارك في كأس الأمم الأفريقية التي تقام في أنجولا، وأبرز هؤلاء اللاعبين دروجبا وكالو بانضمامها إلى كوت ديفوار، وايسيان الذي يقود منتخب غانا، وميكيل أحد العناصر البارزة في تشكيلة نيجيريا، مما يعيد الأمل لأكثر من فريق في العودة إلى المنافسة الجادة على لقب الدوري.
ولدى سؤاله إلى أن نفس الأمر ينطبق على مانشستر سيتي حيث ينضم كولو توريه إلى منتخب كوت ديفوار، ويلتحق هو شخصياً بمنتخب توجو قال أديبايور : “أعتقد أن مانشستر سيتي يملك البدائل المناسبة في جميع المراكز ولا يعتمد على لاعب بعينه، وتلك هي القيمة الكبرى لنجاح إدارة النادي في دعم الفريق بالعديد من اللاعبين المميزين خاصة في الصيف الماضي، فعلى المستوى الهجومي هناك تيفيز وسانتا كروز وروبينيو، كما يملك الفريق أكثر من لاعب يمكنه تعويض غياب توريه في الدفاع”.

الغياب والاصابة

ورداً على سؤال حول عدم ظهور روبينيو بمستويات تناسب قدراته خلال الموسم الحالي، وهل يرغب النجم البرازيلي في الرحيل إلى برشلونة كما تردد قال أديبايور:”روبينيو أحد أفضل اللاعبين في العالم، وقد حالت ظروف الغياب والإصابات دون ظهوره بمستواه المعهود، وأعتقد انه لاعب محترف ولا يمكن لأي شائعات تتعلق بانتقاله إلى هذا الفريق أو ذاك أن تنال من تركيزه، فهو ينتمي لاعب في صفوف مانشستر سيتي، ويسعى بكل قوة لمساعدة الفريق، وسوف يكون له دور محوري في تحقيق نتائج إيجابية لسيتي في الأسابيع القادمة”.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!