الاتحاد

الرياضي

الرميثي: نجاح الأهلي في كأس العالم للأندية يدعم البطولة

الاقبال على شراء التذاكر يسجل مؤشرات قياسية

الاقبال على شراء التذاكر يسجل مؤشرات قياسية

أعرب محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة عن أمله في أن يصل فريق الكرة بالنادي الأهلي في مشاركته ببطولة العالم للأندية إلى أبعد نقطة في الأدوار المتقدمة، مشيرا إلى أن هذه البطولة مختلفة تماما عن الدوري المحلي وبالتالي لا يجب أن نربط بين مستوى الفريق في مسابقتنا المحلية ومشاركته في الحدث العالمي الذي سيمثل فيه الأهلي كرة الإمارات.
وأضاف أن تولي المدرب مهدي علي قيادة الجهاز الفني ساهم في تحقيق التطور المطلوب داخل الأهلي وأكبر دليل على ذلك فوزه بسبع نقاط كاملة في ثلاث مباريات، الأمر الذي يعد مؤشرا إيجابيا على التحسن التصاعدي للفريق، وبالتالي أصبحت هناك رغبة قوية في تصحيح الوضع وتحقيق المزيد من الفوز.
واعتبر الرميثي الجانب النفسي مهما جدا في مثل هذه المشاركات، مشيرا إلى أن التحسن الفني الذي شهده أداء الأهلي قبل المشاركة في مونديال الأندية سيمثل دفعة معنوية للاعبين من أجل خوض البطولة بروح قوية وإصرار حقيقي على تحقيق مشاركة مشرفة.
وعن المباراة الأولى التي تجمع الأهلي بنادي أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، قال الرميثي: بالرغم من مشاركة ممثل الكرة النيوزيلاندية باستمرار في هذه البطولة إلا أنه لا يمكن أن يشكل عائقا أمام الأهلي لتخطي المباراة الأولى ومواصلة المشوار في البطولة باعتبار أن إمكانات أوكلاند عادية وممثل الكرة الإماراتية قادر على الفوز في مباراته الأولى.
وعن النصائح التي يمكن أن يوجهها للاعبي الأهلي، طالب رئيس اتحاد الكرة لاعبي الفرسان بدخول البطولة بثقة في النفس وحرص كبير على التحدي وتقديم عرض مشرف مشيرا إلى أن الأهلي سيلقى كل الدعم الجماهيري في مبارياته لأن الجميع وراء فرقة الفرسان في مهمتهم وتمثيلهم للكرة الإماراتية، مؤكدا أن المنافس هو من يجب أن يحترم الأهلي خاصة أن نخبة من اللاعبين المصابين سيعودون إلى الصفوف خلال البطولة.
كما أشار إلى أن العديد من الجهات اشترت تذاكر مباراة الأهلي وأوكلاند وتم تسليمها إلى إدارة النادي من أجل توزيعها على جماهير الفريق علماً بأن اتحاد الكرة أيضا اشترى 2000 تذكرة لدعم الأهلي.
وتحدث رئيس اتحاد الكرة عن الإقبال الجماهيري الكبير على شراء تذاكر بطولة العالم للأندية، حيث تحققت نسبة مبيعات كبيرة، وأكد الرميثي أنه لم يتبق سوى سبعة آلاف تذكرة من إجمالي 35 ألفاً، وذلك قبل أيام العيد مما يرجح نفاد التذاكر تماما قبل افتتاح البطولة في التاسع من ديسمبر الجاري.
وأضاف أن بطولة أبوظبي مرشحة لتحقيق أرقام جديدة في إقبال الجماهير خاصة إذا قارنا عدد التذاكر التي تم بيعها في المباراة الافتتاحية لبطولة عام 2008 التي أقيمت باليابان وحضرها 19 ألف متفرج فقط والمباراة الافتتاحية التي تقام الأربعاء المقبل وتم بيع 28 ألف تذكرة إلى ما قبل عيد الأضحى، متوقعاً أن يرتفع العدد قبل مباراة الأهلي وأوكلاند، وبالتالي فإن مباراة الافتتاح ستتجاوز عدد حضور مباراة افتتاح البطولة الماضية بكثير.
وطالب الرميثي الجماهير الإماراتية بعدم التردد في الذهاب إلى الملعب للاســتمتاع بمباريات بطولة كأس العالم للأنديــة والوقـوف إلى جانب الأهلي في مهمة تمثيل الكـرة الإماراتية.
وأكد الرميثي على أن نجاح البطولة من نجاح الأهلي في مشواره وبالتالي كلما ذهب فريق الأهلي إلى أبعد ما يمكن من أدوار متقدمة كلما كان ذلك مؤشرا إيجابيا على قدرة الإمارات على المساهمة في إنجاح البطولة على المستوى الفني من خلال مشاركة فريق قوي قادر على المنافسة بجدية.
وأوضح أن نظام البطولة يضع الفرق القوية في المربع الذهبي وهذا حقها إلا أن الأهلي مطالب بالتركيز في مباراته الأولى أمام أوكلاند لأنه قادر على الفوز فيها، وبعدها يكون لكل حادث حديث، مؤكدا أن الأهلي قادر على الظهور بوجهه الحقيقي في هذه البطولة وأن يقدم عروضا مشرفة.

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»