الاتحاد

الرياضي

“الرابطة” ترفض ضغوط الأندية لتقديم موعد الانتقالات الشتوية

الانتقالات الشتوية في موعدها المحدد مسبقاً  يناير المقبل

الانتقالات الشتوية في موعدها المحدد مسبقاً يناير المقبل

رفضت رابطة المحترفين الرضوخ لضغوطات بعض الأندية التي بدأت التحرك من أجل تشكيل جبهة ضغط عبر المطالبة ببدء موسم الانتقالات الشتوية مبكراً دون الانتظار لموعده المحدد سلفا مع نهاية يناير ولمدة شهر واحد.
وتعاملت رابطة المحترفين مع الموقف بمبدأ التصويت حيث أرسلت لكافة الأندية رسائل تتعلق بمدى موافقتها على تقديم موعد فترة الانتقالات الشتوية ليكون بداية يناير بدلاً موعده الحالي بأواخر الشهر نفسه.
وانقسمت الأندية المحترفة على نفسها لجبهتين، الأولى استندت إلى حجة معلنة وهي ضرورة تقديم فترة القيد لتتماشى مع موسم الانتقالات الشتوية بأوروبا وأميركا اللاتينية وبالتالي مواكبة العالم المحترف.
غير أن دوافع أصحاب هذا الرأي كانت ترمي للحاق بتغيير لاعبيها الأجانب والتعاقد مع غيرهم لتحسين ظروفها الفنية والاستفادة من تقديم الموعد لتحقيق نتائج إيجابية بالبطولات المحلية.
وتمسك أصحاب الرأي الثاني “المعارض” بفتح باب الانتقالات في الموعد المحدد بنهاية شهر يناير عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص، وأمام هذا الانقسام في الرأي لجأت الرابطة إلى مبدأ التصويت.
وكشف عبدالله الجنيبي رئيس اللجنة الفنية لرابطة المحترفين إن رأي الأغلبية كان له القرار الأخير بحيث انتصر لرفض تقديم موعد الانتقالات الشتوية وتمسكت الأندية بمبدأ تكافؤ الفرص.

وقال: هناك رأي قالت به بعض الأندية وهو أنها تعاقدت منذ بداية الموسم مع لاعبين مميزين وليست في حاجة لتغيرهم وبالتالي لا تهتم بتقديم موعد الانتقالات الشتوية والذي يعني موافقتها عليه انها من وجهة نظرها تتنازل عن حقوقها وتسمح لأندية تنافسها في الحصول على فرصة الأفضلية بتغيير اللاعبين في وقت مبكراً قد يعود عليها هي بالضرر خلال البطولة سواء الدوري أو كأس رئيس الدولة أو حتى بكأس الرابطة.
ولفت الجنيبي إلى إن نادي النصر كان قد تزعم الموقف المنادي بتقديم موعد الانتقالات ليواكب ما يحدث في أوروبا وأميركا اللاتينية خلال رسالة رسمية نوقشت خلال اجتماع الجمعية العمومية الأخير.
وقال: أرى أنه رأي جيد بلا شك ولكن القرار لن يتخذ إلا بموافقة الأغلبية عبر التصويت وهو ما لجأنا إليه وبدون الدخول إلى تفاصيل كان الرأي الغالب هو رفض تقديم الموعد وبالتالي تم إخطار اتحاد الكرة بالموقف وإخطار الأندية كذلك.

وفيما يتعلق بموقف الاتحاد وما إذا كان من الواجب استشارته أولاً حال رفضه للقرار برمته قال الجنيبي: هناك تعاون كبير مع اتحاد الكرة ومنذ ان تم فتح باب النقاش خلال الجمعية العمومية الأخيرة بحضور يوسف عبدالله الأمين العام للاتحاد تم نقل الصورة بأن الاتحاد لن يقف أمام رغبة الأندية المحترفة بل أعلن تعاونه معها وبالتالي لم يرفض الاتحاد أبدا تقديم الموعد ولكن الأندية المحترفة هي التي رفضت.

موقف اتحاد الكرة

من جانبه أكد يوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد الكرة عدم ممانعته لتقديم موعد فترة الانتقالات الشتوية لاسيما ان الفيفا بدوره لن يعترض حال تقدم الاتحاد بطلب رسمي في هذا الخصوص، ولفت عبدالله ان القرار النهائي في هذه المسألة للرابطة والأندية المحترفة والتي عليها ان ترسل رسمياً بطل تقديم موعد القيد ولكنها لم تفعل حتى الآن.
وأشار يوسف عبدالله إلى انه من حق الأندية ان تلحق تدعيم صفوفها بالشكل الذي يريحها ولكن وفق آليات معينة ومن ضمنها الاتفاق على هذا الموقف بشكل عام بين جميع الأندية ورفع ما يثبت ذلك للرابطة والتي ستحول الأمر بدورها للاتحاد.
وقال: نحن من جانبنا لا نمانع إطلاقاً في تقديم المساعدة والعون للأندية.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020