الاتحاد

الرياضي

كيولي: أبوظبي أفضل مدينة تستضيف فعاليات الرياضات البحرية

الحظ عاند زوارق الإمارات في جولة أبوظبي وثاني القمزي يتطلع إلى التعويض في جولة الإمارة الباسمة

الحظ عاند زوارق الإمارات في جولة أبوظبي وثاني القمزي يتطلع إلى التعويض في جولة الإمارة الباسمة

طوى فريق أبوظبي لـ”الفورمولا1” أحداث جولة العاصمة والتي لم يوفق من خلالها ثاني القمزي في الحفاظ على صدارة البطولة، ويتطلع الفريق إلى التعويض في الجولة الختامية التي ستقام في إمارة الشارقة الجمعة والسبت المقبلين.
وعلى هامش استضافة أبوظبي للجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم لـ”الفورمولا-1” عقد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية اجتماعا مع رافاييل كيولي رئيس الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، حيث برزت إلى السطح العديد من الأفكار والأسس التي سيتم تطبيقها في المستقبل القريب من خلال التعاون مع الاتحاد لتشكيل عدد من اللجان والتي سيكون مقرها العاصمة أبوظبي، وأكد كيولي عقب الاجتماع أنه فوجئ بالتنظيم المميز لنادي أبوظبي.
وقال: “ما قدمته أبوظبي للرياضة وللاتحاد بشكل عام لا يوصف بأي كلمات، أتمنى أن يعود الماضي القريب لكي أصحح بعض القرارات التي اتخذها الاتحاد الدولي في الفترة السباق، لكي أقدم هذه الفرصة لمن يستحق ولمن سيبرزها بالشكل الأفضل”.
وأثنى كيولي على أداء النادي وعلى تطويره للرياضة البحرية بشكل عام، حيث اطلع على أجندة النادي التي ينظم من خلالها العديد من البطولات، وأكد على أن ما يقوم به النادي والأهداف التي وضعها تتلاقى مع أهداف الاتحاد الدولي من ناحية تطوير الرياضة والارتقاء بها، والاعتناء بكافة الكوادر والفرق التي تشارك من خلال هذه السباقات.
وسيعلن النادي قريبا عن خطة شاملة للتعاون مع الاتحاد الدولي من خلال العديد من المشاريع والبرامج، التي ستعود بالفائدة على رياضة البحر والرياضيين بشكل عام.
وعن جولة أبوظبي أكد كيولي أنه لم يشهد هذا المستوى من التنظيم خلال جميع السباقات التي حضرها في مختلف المدن والعواصم التي احتضنت البطولة، وقال كيولي: “حتى من خلال بقية البطولات والمسابقات التي يحتضنها الاتحاد رأيت أن أبوظبي هي الأفضل من الناحية التنظيمية، يمتلك النادي قدرات مميزة وإجادة كبيرة في إعطاء الحدث حقه المطلوب، وإبرازه عالميا بالصورة المناسبة”.
وتقدم بالشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان على اهتمامه الكبير برياضات البحر، وقال “أبوظبي سيكون لها شأن أكبر من خلال الاتحاد في المستقبل، وننظر بجدية إلى تطوير آلية التعاون مع النادي، وإلى مد جسور التعاون إلى آفاق جديدة سيكون لها أثر إيجابي بالتأكيد على المسيرة الرياضية البحرية حول جميع أنحاء العالم”.

جولة مفترق الطرق في الشارقة

أكد سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية “جولة أبوظبي لم تعط الفريق حقه للحفاظ على صدارة البطولة، كنا نتطلع إلى الاستمرار في المحافظة على الصدارة، ولكن إرادة الله سبحانه وتعالى، والظروف التي عشناها جميعا حالت دون ذلك، أخطاء بسيطة كان لها أثر كبير على المنافسة، حيث لم يتوقع القمزي قيام أندرسون بحركة خاطئة في الانطلاقة في السباق الأول الذي جعله يتراجع للمركز الرابع”.
وقال: “لو كتب للقمزي إكمال السباق الثاني لكنا الآن في المقدمة كالمعتاد، ولكن تعطل زورقه حال دون ذلك، والعطل شيء وارد دوما في سباقات السرعة والمحركات القوية، ولكن لا تزال أمامنا أربعون نقطة في الجولة الختامية في إمارة الشارقة، وسيكون التعويض هدفنا لكي نحقق آمال الفريق في الفوز بلقب الموسم، الذي بدأه فريق أبوظبي بكل تميز من خلال نتائجه القوية في الجولات الماضية، والصدارة المستحقة”.
وأكد “الفارق بين القمزي وكابليني حاليا بسيط جدا ويستطيع القرش الأبيض تعويضه في أي مرحلة من مراحل الجولة المقبلة في الشارقة، والتي دوما ما تتبسم في وجه القمزي من خلال نتائجه المميزة على بحيرة خالد طوال المواسم الماضية”.
وكشف عن استعداد الفريق لخوض معسكر تدريبي قصير ليومين على مياه كاسر الأمواج في أبوظبي وذلك قبل أن الانتقال إلى الشارقة للمشاركة في جولة الختام، وسيشرف على التدريبات سكوت جيلمان مدير الفريق وناصر الظاهري المشرف الفني على الزوارق.

الحظ يعاند القمزي

عاند الحظ بطلنا ثاني القمزي خلال المرحلتين الأولى والثانية من استضافة أبوظبي للجولة قبل الأخيرة لبطولة الفورمولا- 1، فقبل بدء الجولة كان القمزي يتصدر البطولة برصيد 112 نقطة، وفي سباق المرحلة الأولى فاز الإيطالي جيدو كابليني واستفاد من الفوز بالوصول إلى صدارة البطولة وتجاوز القمزي، الذي تدهور زورقه في انطلاقة السباق الرئيسي بعد انطلاقة خاطئة من السويدي جوناس آندرسون ليتراجع إلى الخلف، ويحل رابعا في نهاية السباق.
وشهدت الجولة الثانية العديد من المفاجآت مع تعطل ثلاثي الصدارة، كابليني والقمزي والفنلندي سامي سيليو ليستغل جي برايس ممثل الفريق القطري الموقف ويفوز بلقب الجولة وبعثرة أوراق البطولة، حيث دخل إلى دائرة المرشحين للقب الموسم إلى جانب القمزي وكابليني وسيليو.
وكانت نتائج جولة أبوظبي غير سارة للقمزي، الذي أبدع وتميز طوال الجولات الماضية من البطولة، وجاء لكي يستمر في ذلك على أرضه وبين جماهيره، ولكن من بين أربعين نقطة من سباقي أبوظبي استطاع القمزي الحصول على تسع منها فقط، وهو حاليا في المركز الثاني في الترتيب العام للصدارة برصيد 119 نقطة، ولكن التعويض لا يزال متاحا وفرصة لانتزاع الصدارة.
فهناك أربعون نقطة أخرى تنتظر من يقتنصها في بحيرة خالد في الإمارة الباسمة.
من ناحية أخرى ودع نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ضيوف ووفود الفرق المشاركة في الجولة السابعة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 من خلال احتفال أنيق وبهيج احتضنه قصر الإمارات، حيث ضم الحفل العديد من الفقرات الترفيهية والمنوعات الجميلة، وبدأ الحفل بكلمة ألقاها سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، والذي أكد من خلال كلمته على أن النادي عازم وعلى المضي بقوة في مشوار تنظيمه للبطولة من خلال المواسم المقبلة.
وقال الرميثي: قد نكون قد أنهينا جولة من البطولة، ولكننا ننتظر قدوم العديد من الجولات في المستقبل على أرض أبوظبي، ونعدكم بأننا سنقدم الأفضل في العام المقبل كما عودناكم معنا.
وشهد الحفل إهداء اللجنة المنظمة للفورمولا- 1 صورة تذكارية لجميع متسابقي الفورمولا1 وتحمل تواقيعهم، حيث قدمت اللجنة هذه الصورة هدية إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان تعبيرا عن امتنان وتقدير اللجان والفرق المشاركة لرعاية سموه الكريمة للجولة، وتسلم الصورة أحمد الرميثي عضو اللجنة التنفيذية في النادي وسالم الرميثي وناصر الظاهري مشرف السباقات.

اقرأ أيضا

«الناشئين» يضع البصمة الأولى على «العالمية» بـ «جائزة الأفضل»