الاتحاد

عربي ودولي

إطلاق سراح المراقبين الدوليين في شرق اوكرانيا وتصاعد الاشتباكات فيها

اندلع قتال عنيف في كراماتورسك في الوقت الذي تشن فيه الحكومة في كييف هجوما "لمكافحة الإرهاب" وكبح جماح الاضطرابات في شرق البلاد. وقال وزير الداخلية أرسين أفاكوف إن قواتا حكومية سيطرت على برج للتلفزيون والعديد من المتاريس الموجودة على الطرق في المدينة.

وقالت قوات الأمن الأوكرانية إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 15 آخرون في اشتباكات كراماتورسك. وبعد يومين من القتال ذكرت الحكومة في كييف أن كل المباني الإدارية المحتلة تقريبا جرى إخلاؤها. وقال متحدث باسم القوات الشعبية الموالية لموسكو إن عددا قليلا من الهيئات العامة ما زال في أيدي الانفصاليين.

وذكر مسؤولون بالحكومة الإقليمية في دونتسك إن شخصين على الأقل قتلا وأصيب 12 شخصا اخرين في تبادل إطلاق النار. ولم يتسن بعد التأكد من هويات الضحايا. وفي دونتسك أيضا ، احتل متظاهرون ملثمون يحملون هراوات مبنى تابعا لجهاز المخابرات الأوكراني.

وقال متحدث باسم الناشطين الموالين لروسيا لوكالة انباء "ايتار تاس" الروسية إن 11 مدنيا وأربعة أشخاص مسلحين لقوا حتفهم في مدينة سلوفيانسك ، على بعد 15 كيلومترا شمال كراماتورسك .
ولم يتسن التأكد من المعلومات من مصدر مستقل. ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن متحدث باسم الانفصاليين قوله إن القوات الحكومية تتجمع في ناقلات جند مدرعة على مشارف مدينة سلوفيانسك استعدادا لـ "عاصفة".

طالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ، في مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري ، الولايات المتحدة بفرض مزيد من الضغط على القيادة في كييف. وقال لافروف إن الحكومة الموالية للغرب في كييف يجب أن توقف على الفور عملياتها القتالية في الجزء الشرقي من البلاد.

وتحدث لافروف أيضا هاتفيا مع ديدييه بيركهالتر ، رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وقال لافروف إن روسيا ومنظمة الأمن والتعاون نسقتا من أجل إجراء حوار في مسعى لإيجاد وسيلة للخروج من الأزمة.
في تلك الاثناء ، وصل المراقبون الدوليون ، الذين احتجزهم الانفصاليون في شرق أوكرانيا لمدة أسبوع كرهائن إلى مطار برلين-تيجل قرب العاصمة الألمانية.

ويتكون الفريق من أعضاء من ألمانيا وجمهورية التشيك والدنمارك وبولندا.

وأعرب قائد المجموعة، الكولونيل الألماني أكسل شنايدر، عن ارتياحه ازاء نهاية المحنة، قائلا إن المجموعة شعرت بتوتر هائل.

وذكرت تقارير إن خمسة من الأوكرانيين كانوا برفقة فريق المفتشين نقلوا على متن طائرة تابعة للجيش الألماني إلى العاصمة كييف، مشيرة إلى أن الانفصاليين كانوا أطلقوا سراح مراقب سويدي قبل عدة أيام نظرا لظروفه المرضية.

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة هجوم مسلح على أتراك في أربيل إلى 3 قتلى