الاتحاد

الاقتصادي

“دبي للسيليكون” و “تنظيم الاتصالات” توقعان اتفاقية للتصدي للجرائم الإلكترونية

مستخدمون للانترنت حيث تسعى هيئة تنظيم قطاع ا لاتصالات ودبي للسيليكون للحد من الجرائم الالكترونية

مستخدمون للانترنت حيث تسعى هيئة تنظيم قطاع ا لاتصالات ودبي للسيليكون للحد من الجرائم الالكترونية

وقعت واحة دبي للسيليكون أمس مذكرة تفاهم مع فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي بدولة الإمارات (aeCERT) إحدى مبادرات الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وذلك في المقر الرئيسي لسلطة واحة دبي للسيليكون.
ووقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، ومحمد ناصر الغانم مدير عام الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات.
وتتيح مذكرة التفاهم لواحة دبي للسيليكون الاستفادة من الخبرات الفنية لفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي لتسهيل الكشف والاستجابة ومنع مجموعة واسعة من الجرائم الإلكترونية والحفاظ على أمن الشبكة الإلكترونية، بالإضافة إلى العمل على توفير سبل الدعم والحماية للبيانات والمعلومات لكافة الشركات العاملة في الواحة. وذكر بيان صحفي أمس أن توقيع المذكرة يأتي في إطار سعي الطرفين إلى الارتقاء بالمعايير المطبقة في هذا المجال على المستوى العالمي.
وقال الدكتور الزرعوني: “تحرص واحة دبي للسيليكون على توفير كافة مقومات المجتمع التكنولوجي الأرقى حول العالم، وذلك ضمن بيئة إلكترونية آمنة محمية من كافة المخاطر والجرائم التي انتشرت على هذا الصعيد، وقد جاء توقيع هذه المذكرة مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وفريقها المتميز لتسهم في توفير هذه البيئة لكافة عملائنا وشركائنا، إضافة إلى الجهود الكبيرة والأسس المتينة التي وضعتها الواحة في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات منذ اليوم الأول لتأسيسها”.
ومن جانبه، قال محمد ناصر الغانم :” يمثل فريق الاستجابة الوطني لطوارئ الحاسب الآلي إحدى مبادرات الهيئة لدعم استراتيجيتها المتمثلة بدعم فضاء إلكتروني آمن لدولة الإمارات، حيث تم اعتماده من قبل المجلس الوزاري للخدمات بقرار رقم (89/5) لسنة 2008، كفريق وطني لطوارئ الحاسب الآلي في دولة الإمارات، لتحسين معايير وممارسات أمن المعلومات وحماية البنية التحتية لتقنية المعلومات بدولة الإمارات من مخاطر واختراقات الإنترنت”.
وأضاف: “التزاماً من الهيئة بإطلاق المبادرات التي من شأنها تطوير قطاع الاتصالات ونظم المعلومات، قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بفريق الاستجابة الوطني لطوارئ الحاسب الآلي، بإطلاق “سالم”، المرشد الإماراتي لحماية الشبكة الإلكترونية، في أواخر الشهر الماضي، وذلك استكمالاً لمرحلة أولى من حملة توعوية عرّفت عن كيفية الحماية من مخاطر الإنترنت.
سيقوم “سالم” بالإرشاد لحماية المعلومات من مخاطر الشبكة الإلكترونية ويوجه جميع مستخدمي الشبكة نحو ثقافة معلوماتية آمنة في دولة الإمارات. كما تستمر الهيئة متمثلة بالفريق العمل على نشر الوعي الإلكتروني من خلال “سالم” ومن خلال توقيع مثل هذه الاتفاقية مع جميع مؤسسات الدولة الخاصة منها والعامة وذلك لضمان فضاء الكتروني آمن لجميع مستخدمي الإنترنت من مؤسسات وأفراد.
يذكر أن واحة دبي للسيليكون المملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي، تعمل كمنطقة حرة للشركات المتخصصة بصناعة الإلكترونيات وتكنولوجيا أشباه الموصلات والشرائح الإلكترونية والشركات الإلكترونية الأخرى الراغبة في إقامة مراكز إقليمية وأقسام للأبحاث والتطوير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اقرأ أيضا

حامد بن زايد: أفريقيا سوق جاذبة ونبحث آليات تخطي عقبات الاستثمار