الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد يؤكد خلال استقباله أبوالغيط أهمية توثيق العلاقات بين الإمارات ومصر

محمد بن زايد لدى لقائه وزير الخارجية المصري في قصر الإمارات أمس بحضور هزاع بن زايد وعبدالله بن زايد

محمد بن زايد لدى لقائه وزير الخارجية المصري في قصر الإمارات أمس بحضور هزاع بن زايد وعبدالله بن زايد

تلقى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله رسالة من أخيه الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة حول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيزها في جميع المجالات.

تسلم الرسالة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدى استقبال سموه بقصر الإمارات مساء أمس أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري . ورحب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بوزير الخارجية المصري، مشيدا بالعلاقات المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية.

وأكد سموه خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أهمية دعم وتوثيق العلاقات بين البلدين الشقيقين وضرورة التنسيق والتشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما حضر اللقاء محمد تامر سعد الدين منصور سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة وعدد من المسؤولين من البلدين .

وكان أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري قد وصل إلى البلاد أمس في زيارة رسمية للدولة في إطار جولة له في عدد من دول المنطقة. وقد كان في استقباله بالمطار معالي عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومحمد تامر سعد الدين منصور سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية.


عبدالله بن زايد يلتقي وزير الخارجية المصري 


عقدت بقصر الإمارات بأبوظبي مساء أمس جلسة المشاورات السياسية في دورتها الثانية على مستوى وزراء الخارجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وأحمد أبوالغيط وزير خارجية جمهورية مصر العربية وبحضور ممثلين عن الجهات والقطاعات المشتركة بين البلدين.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه الرئيس المصري محمد حسني مبارك على الارتقاء بالعلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين إلى آفاق أرحب وتعميق مجالات التعاون بينهما.

كما أكد سموه أن تلك العلاقات تحظى بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

من جانبه، أشاد وزير الخارجية المصري بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تربط مصر وشقيقتها دولة الإمارات والتي تعد مثالاً يحتذى، مؤكداً أهمية اللقاءات والزيارات المتبادلة بين الجانبين والتي تساهم في تعزيز مسيرة التعاون والتكامل بين البلدين.

واستعرض الجانبان أوجه العلاقات الثنائية المتميزة بدءاً من التبادل التجاري الذي وصل إلى مليار وأربعمائة مليون دولار والاستثمارات المتبادلة التي وصلت إلى 3 مليارات و400 مليون دولار أميركي حيث تعد الإمارات ثالث أكبر مستثمر في مصر حالياً، وأوضاع الجالية المصرية في الإمارات التي يصل عددها إلى 251 ألفاً.

كما تشمل المشاورات مسائل التعاون الثنائي بين البلدين لمساعدة بعض الدول العربية والأفريقية. كما ناقش الجانبان القضايا الإقليمية والدولية، خصوصاً الأوضاع الراهنة في المنطقة ومسيرة السلام في الشرق الأوسط ودعم الجهود المصرية في تعزيز التضامن الفلسطيني والجهود المصرية في السودان وتنسيق المواقف في المنظمات الإقليمية والدولية.

وكانت جلسة المشاورات السياسية الأولى قد عقدت بأبوظبي في 21 يوليو من العام الماضي وتم خلالها التوقيع على مذكرتي تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين وبشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والمهمة. وصف معالي أحمد أبوالغيط وزير الخارجية المصري العلاقات المصرية - الإماراتية بأنها علاقات متميزة وتاريخية بفضل التوجيهات الحكيمة لقيادتي البلدين. كما أكد أبوالغيط وقوف مصر إلى جانب الإمارات وتأييدها في مطالبها بشأن جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى المحتلة من قبل إيران

اقرأ أيضا

«أسرتنا الكبيرة»