تدعم عودة المدافع حمدان الكمالي من الإيقاف، والمهاجم سعيد الكثيري صفوف الوحدة، في مباراته أمام النصر، بينما يتواصل غياب المدافع بشير سعيد الذي يخضع لبرنامج تأهيلي، بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به في نهائي الكأس، وكذلك طلال عبد الله، وعمر علي، وعيسى سانتو، وبيانو لعدم الجاهزية التامة، وحيدر ألو علي، والبرازيلي ماجراو للإيقاف. وأدى “العنابي” ثلاثة تدريبات، عقب عودته من جدة، تخللتها راحة سلبية، يوم السبت الماضي، والحالة المعنوية جيدة، بعد التعادل السلبي، في المواجهة الآسيوية، رغم ظروف النقص الكبير، ويسعى الجهاز الفني لاستغلال هذه الحالة في الدوري، وتحقيق نتيجة إيجابية يحسن بها الفريق موقعه في الترتيب، كما أن المباراة تسبق مواجهة قارية تمثل “مفترق طرق” في الجولة قبل الأخيرة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، أمام بيروزي الإيراني، ويعني الفوز بها الاقتراب بدرجة كبيرة من الصعود للدوري الثاني من المسابقة، خاصة أنها تقام على ستاد آل نهيان في أبوظبي، لذلك فإن هناك الحرص الكبير من اللاعبين، على تقديم مستوى جيد أمام النصر، يخرجون به من “المحلية” إلى “القارية” وهم في حالة نفسية ومعنوية متميزة. وقال جوزيف هيكسبيرجر المدير الفني إن الحماس والروح القتالية التي لعب بها الفريق في جدة، هي المطلوبة فيما تبقى من مباريات الموسم، مؤكداً أن هذه الروح متى حضرت، فإن الوحدة قادر على الفوز في المباريات. وقال: ما زلنا نعاني من النقص، لكن ليس أمامنا من سبيل، سوى تحقيق نتيجة إيجابية تضمن لنا نقاط المباراة، خاصة أن طبيعة مباريات الدوري مختلفة عن دوري أبطال آسيا، لكن الروح تظل مطلوبة، وبجانب ذلك نجري بعض التغييرات في طريقة اللعب والتشكيلة التي لعبنا بها أمام الاتحاد، في المباراة الماضية، خاصة في ظل عودة حمدان الكمالي وسعيد الكثيري الذي تدرب تدريبين فقط مع الفريق، بعد انتهاء إجازته، لكن في كل الأحوال سيكون بين الخيارات في المباراة، وربما أدفع به في الشوط الثاني. وعن تجاوز أحزان خسارة الكأس قال هيكسبيرجر: نأمل أن لا يتكرر ما حدث في هذه المباراة، وأن يكون الحكام طبيعيين في إدارتهم للمباراة، وأن لا يقعوا في أخطاء تكلفنا فقدان نقاط مهمة، مع إيماننا أنه لا يوجد حكم يتعمد ذلك وإن كل إنسان يخطئ، لكن في الوقت نفسه هناك أخطاء واضحة ومؤثرة، نأمل أن لا تتكرر، وأن يكون الحكام في إطار المباراة. وأضاف: أود الإشارة إلى أن الفريق استطاع تحدي جميع ظروفه في جدة، بفضل وجود تحكيم جيد وعادل في إداراته، واتخذ قراراته في المكان والزمان المناسبين، وهذا ما نرجوه دائماً من أي حكم، وفي أي مباراة. وتوقع هيكسبيرجر أن تكون مهمة فريقه صعبة، وقال: النصر فريق جيد، ويملك لاعبين جيدين في جميع خطوط اللعب، ولا أعتقد أن تكون مهمتنا أمامه سهلة، حيث يعمل على استغلال عامل الأرض لكسب النتيجة، لكننا أيضاً نسعى ليس لنقاط هذه المباراة فقط، بل كل ما تبقى من مباريات، حتى ننهي الموسم، ونحن بين فرق المقدمة. وأبدى المدرب ثقته الكبيرة في قدرة فريقه على الظهور بشكل مختلف في الدوري، مؤكداً أن ما حدث في مباراة دبي في الجولة الماضية لن يتكرر.