الاتحاد

الإمارات

تواصل فعاليات الاحتفال باليوم الوطني في مختلف مدن وإمارات الدولة

تواصلت الفعاليات المتنوعة ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني الثامن والثلاثين . وقدمت فرقة الفنون الشعبية المصرية مساء أمس الأول عرضا على مسرح قصر الثقافة بالشارقة في حين عرضت فرقة روسية مجموعة متنوعة من اللوحات الموسيقية ضمن برنامج الفلكلور العالمي والذي نظمته وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في إطار دعوتها لعدد كبير من الفرق العالمية لتعرض فنونها المختلفة في كافة إمارات الدولة بمناسبة العيد الوطني الثامن والثلاثين .
كما شهد ميدان الاتحاد بالشارقة عروضا إماراتية خالصة ضمت فرق الفنون الشعبية والموسيقى العسكرية التي تحظى بجمهور كبير عبر عروضها المميزة التي تنظمها لجنة الفعاليات بالوزارة برئاسة عفراء الصابري المدير التنفيذي للخدمات المؤسسية والمساندة . وتركت عروض الفرقة المصرية بفقراتها المميزة والتي تعرض للفن الشعبي المصري الريفي والبدوي انطباعا إيجابيا لدى المتابعين من الجمهور والمهتمين حيث عرضت الفرقة على مسرح قصر الثقافة مجموعة من اللوحات الغنائية الراقصة .
وقال أحمد واصف مدير الفرقة المصرية إن الفرقة موفدة من قبل وزارة الثقافة المصرية لمشاركة شعب الإمارات احتفالاته باليوم الوطني وتلبية لدعوة من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بدولة الإمارات . وأضاف أن فرقته تضم عشرين فنانا وفنانة بين عازفين وراقصين مشيرا إلى أن الفرقة قدمت خمسة عروض بالإمارات في أبوظبي ورأس الخيمة والفجيرة والشارقة ودبي مؤكدا حرصه على اختيار أعمال تتناسب والذوق العربي .
وأكد أن تفاعل الجمهور مع العروض خلق جوا من الحميمية بين الفرقة والمشاهدين وهو ما انعكس إيجابيا على الأداء مشيرا إلى أن جولته في الإمارات المختلفة أتاحت له فرصة مشاهدة الفن الشعبي الإماراتي والعالمي من خلال الفرق المشاركة مؤكدا إعجابه بالفنون الشعبية الإماراتية التي شاركت من قبل في مهرجانات مصرية .
وضم برنامج الفلكلور العالمي الذي تقدمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ضمن فعالياتها للاحتفال باليوم الوطني الـ 38 عرضا قدمته الفرقة الروسية للفنون الشعبية على مسرح قصر الثقافة بالشارقة ركز على كلاسيكيات الفن الشعبي الروسي على اختلاف بيئاته وتنوعها حيث كانت موسيقاه ساحرة حالمة حينا وصاخبة مدوية أحيانا أخرى . وتميزت الفرقة باستخدامها آلات موسيقية مختلفة عن الآلات الشرقية المستخدمة في الفن الشرقي رغم تشابهها في الأداء مع اختلافات طفيفة .
وأكد قائد الفرقة انها المرة الاولى التي يقدم فيها عروضا في الإمارات وأن استقبال الجمهور الإماراتي لعروضه كان جيدا معربا عن سعادته بالمشاركة في احتفالات الإمارات باليوم الوطني . وشهدت المسابقة الثقافية في مراكز التسوق إقبالا كبيرا من قبل المترددين على هذا المراكز للفوز بالجوائز الفورية من خلال الإجابة المباشرة على أسئلة المسابقة التي بدت سهلة ومحصورة في تاريخ الإمارات وأسماء الحكام وأهم المعالم وأسماء الإمارات المختلفة وغيرها.
كما شهد معرض “بانوراما الاتحاد” تساؤلات كثيرة من الصغار حول حكايات الصور التاريخية الملتقطة لقادة الدولة في مناسبات مختلفة وحاز ركن الرسم على مشاركة عدد كبير من الأطفال وأولياء الأمور ليرسموا علم الدولة وخريطتها وأهم معالمها بحثا عن الهدايا التي تقدمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للجمهور وكان لوجود الشخصيات الكرتونية وسط الجمهور دور في رسم الابتسامة على شفاه الصغار والكبار على السواء.
وفي أبوظبي نظم المركز الثقافي الإعلامي بالتعاون مع نادي تراث الإمارات ندوة بعنوان “تطور الإعلام في الإمارات من التأسيس إلى التحديث” بتوجيهات من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة وتحت رعاية سموه، وذلك بمقر المركز بالبطين في إطار احتفالات الدولة باليوم الوطني الثامن والثلاثين. شارك في الندوة نخبة من الأساتذة والإعلاميين والصحفيين بالدولة والعالم العربي.
و عقدت الندوة على جلستين ترأس الأولى ماجد بو شليبي مدير المنتدى الإسلامي بالشارقة الذي تحدث عن الإعلام الإماراتي وتطوره كما تحدث عن التحديات التي تواجه الإعلام والثقافة داعيا إلى الانتباه والعودة إلى الأصول والحفاظ على الهوية الوطنية.
عقب ذلك قدم الكاتب الصحفي عباس الطرابيلي ورقة عمل بعنوان “ تاريخ الصحافة وتطوره في دولة الإمارات “ روى فيها تطور الإعلام بالإمارات وقصة بداية صحيفة الاتحاد التي واكبت إنشاء الدولة وساهمت في دعم مسيرتها مشيرا إلى ان البداية كانت متواضعة ولكنها الان تنافس أفضل الصحف العالمية. ثم قدمت الدكتورة عائشة النعيمي أستاذ الاتصال الجماهيري بجامعة الامارات ورقة عمل بعنوان “ ملامح أساسية في الصحافة الإماراتية “ .
وقدم محمد بعلبكي نقيب الصحافة اللبنانية ورقة عمل حول الإعلام في الإمارات شدد فيها على أهمية الصحافة والكلمة في إبراز المنجزات وتعميق الروح الوطنية. واختمت الندوة بورقة عمل للدكتور سيف الجابري حول” نشأة الإعلام الإلكتروني وتطوره ومحاذيره” .
وفي عجمان نظمت دائرة الثقافة والإعلام في الإمارة احتفالا بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثلاثين بالتعاون مع دار الجالية السودانية في عجمان.
وأكد الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري بعجمان خلال الحفل الذي أقيم الليلة قبل الماضية بمقر الجالية ان احتفالات اليوم الوطني الثامن والثلاثين تأتي ودولتنا قد خطت خطوات واسعة وواثقة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها.
وقال رئيس الديوان الأميري بعجمان خلال الحفل الذي حضره عصام متولي القنصل العام للجمهورية السودانية في دبي والإمارات الشمالية والمستشار كمال علي عثمان المستشار بالسفارة السودانية في أبوظبي وإبراهيم سعيد الظاهري مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بعجمان ان دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله قد وضعت نفسها في مصاف الدول المرموقة في العالم مشيرا الى ان احتفالات اليوم الوطني قد عمقت قيم الوطن والولاء للقيادة في نفس كل مواطن. وأشاد بعمق العلاقات بين دولة الإمارات والجمهورية السودانية ومتانة أواصر الصداقة بين الشعبين الإماراتي والسوداني

اقرأ أيضا