الاتحاد

الإمارات

سفارات الدولة تواصل احتفالاتها باليوم الوطني الـ 38

السويدي يقطع مع مسؤولين تونسيين القالب الاحتفالي بالمناسبة

السويدي يقطع مع مسؤولين تونسيين القالب الاحتفالي بالمناسبة

أقام السفير أحمد عبدالرحمن الجرمن المندوب الدائم للدولة لدى الأمم المتحدة في مقر البعثة الدائمة في نيويورك أمس حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثلاثين للدولة .
حضر الحفل رئيس الجمعية العامة الدكتور علي عبد السلام التريكي الذي قدم تهانيه لدولة الإمارات رئيسا وحكومة وشعبا بمناسبة يومها الوطني متمنيا لها مزيدا من التقدم والنمو والازدهار.
كما حضر الحفل ممثل الأمين العام بان كي مون وعدد من كبار مساعديه ومندوبي الدول الأعضاء لدى الأمم المتحدة ومديري ومسؤولي وكالات وإدارات وأقسام المنظمة الدولية وعدد من موظفيها .. إضافة إلى أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي في بعثات الدول الأعضاء المعتمدين لدى الأمم المتحدة وفي مقدمتها الدول الخليجية والعربية والإسلامية .. بجانب أعضاء السلك الدبلوماسي والعاملون في بعثة الإمارات لدى الأمم المتحدة فضلا عن مسؤولي إدارة مدينة نيويورك وعدد من رجال الأعمال والإعلام والصحافة.
وقدم الحضور التهاني للسفير متمنين لدولة الإمارات مزيدا من التقدم والرقي في ظل قيادتها الرشيدة .
وفي ختام الحفل قدم الجرمن بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله و إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى سمو أولياء العهود ونواب الحكام ولشعب الإمارات والمقيمين على أرضها .
وأعرب في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “ وام “ عن تمنياته بأن تتواصل مسيرة نهضة دولة الإمارات وتتطور في جميع المجالات على الصعيدين الإقليمي والدولي .
وفي تونس أقام عبدالله إبراهيم غانم السويدي سفير الدولة لدى الجمهورية التونسية حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثلاثين للدولة في العاصمة التونسية.
حضر الحفل عبد العزيز بن ضياء الوزير المستشار الخاص لدى رئيس الجمهورية الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية و عبد الوهاب عبد الله وزير الشؤون الخارجية ومحمد رشيد كشيش وزير المالية و عبد الحفيظ الهرقام كاتب الدولة لدى وزير الخارجية المكلف بالشؤون المغاربية و العربية والافريقية وكبار المسؤولين في الحكومة والحزب الحاكم في تونس “ التجمع الدستوري الديمقراطي “ و أعضاء مجلس النواب ومجلس المستشارين.
وشهد حفل الاستقبال حضورا متميزا لكبار مسؤولي المنظمات الإقليمية والدولية ، كما حضر عدد من الوزراء وكبار المسؤولين السابقين يتقدمهم معالي الهادي البكوش الوزير الاول الأسبق والدكتور الشاذلي العياري وزير الاقتصاد الأسبق وغالبية سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين بتونس إضافة الى جمع من كبار رجال الاعمال والإعلاميين وأهل الفكر و الثقافة والفن و المبدعين وممثلي مكونات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية .
وقدم السفير عبد الله ابراهيم غانم السويدي التهاني إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
ورحب السفير السويدي بالحضور الرسمي والمجتمعي المتميز في حفل الاستقبال مما يؤكد قوة ومتانة العلاقات الاخوية المتميزة التي تجمع بين قائدي البلدين و شعبيهما ويؤشر لتعاون واعد و مثمر بين الجانبين يدعم الإنجازات المحققة بينهما في كافة المجالات .
وأكد الوزراء و كبار الضيوف أن لدولة الإمارات مكانة مرموقة ومتميزة لدى شقيقتها الجمهورية التونسية قيادة و حكومة وشعبا كونها بلدا تميز منذ قيامه بحرصه على التعاون مع سائر الدول العربية و خدمة قضايا امته العربية .
وفي كانبيرا أقامت سفارة الدولة حفل استقبال رسميا احتفاء باليوم الوطني الثامن والثلاثين .
وكان الدكتور سعيد محمد الشامسي سفير الدولة لدى أستراليا في مقدمة مستقبلي الحضور بمشاركة كل من حمد حارب الحبسي الوزير المفوض بالسفارة والعميد عبدالله الهاشمي الملحق العسكري وعبدالرحمن الغردقة الملحق الثقافي.
حضر الحفل عدد من المسؤولين والشخصيات الأسترالية ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية العرب والأجانب المعتمدين لدى استراليا ورجال الأعمال والإعلاميين والأكاديميين علاوة على بعض طلبة الدولة الدارسين بأستراليا ومسؤولين من شركتي طيران الإمارات والاتحاد.
وألقى الشامسي كلمة استعرض خلالها المنجزات التي تحققت في الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله

اقرأ أيضا

إنجازات محمد بن زايد.. مصدر إلهام المنطقة والعالم