الاتحاد

عربي ودولي

مصر : لا غرقى في حادث تصادم العبارتين

الشرطة المصرية وصيادون يبحثون عن ناجين في نهر النيل (اي.بي.ايه)

الشرطة المصرية وصيادون يبحثون عن ناجين في نهر النيل (اي.بي.ايه)

أكدت مصر أمس أن حادث غرق عبارة بعد اصطدامها بأخرى أمام مدينة رشيد في محافظة البحيرة بدلتا النيل لم يسفر عن غرقى وإن جهود البحث عن جثث أو مفقودين في مياه النيل أمام المدينة أوقفت. وقالت محافظة البحيرة في بيان وزع على الصحفيين في مكان الحادث الذي وقع أمس الأول “أسفر الحادث عن إصابة ستة مصريين بإصابات بسيطة ومتوسطة ولم تحدث حالات غرق”. وأضاف البيان أن عناصر من “قوات الشرطة والمسطحات المائية والإنقاذ النهري وعناصر من القوات البحرية في القوات المسلحة قامت بمسح قاع النيل لمسافة كيلومتر ونصف وبعمق 15 متراً ولم يتم العثور على أي جثث”.
وقال “لم يتم إبلاغ مركزي الشرطة بمطوبس محافظة كفر الشيخ ورشيد محافظة البحيرة عن أي حالات غياب”. لكن السلطات قررت مواصلة مراقبة سطح الماء في المنطقة لاحتمال أن تطفو جثث. وفي العادة تطفو جثث الغرقى بعد نحو ثلاثة أيام من وقوع حادث. وقال مسؤولون إن نحو 12 ربما ما زالوا في عداد المفقودين أخذاً في الاعتبار بروايات الناجين وشهود العيان. وقدر الركاب الناجون وعددهم 19 وشهود عيان عدد ركاب العبارتين بالعشرات. ووقع الحادث في فرع رشيد أحد فرعي نهر النيل في مصر. وقال الشهود إن إحدى العبارتين صغيرة وإن اصطدامها بالعبارة الكبيرة نتج عنه صعودها على العبارة الكبيرة وشطرها إلى شطرين وغرقها وإن ركاب العبارتين سقطوا في الماء.
وقررت نيابة رشيد حبس صاحبي العبّارتين والسائقين 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الإهمال والإصابة الخطأ

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه