الاتحاد

دنيا

زو مايس·· صوت ملائكي في خدمة الطفولة


إعداد ـ هالة دروج:
من المؤثر جدا أن نرى ردود أفعال الأطفال تجاه المشاكل التي تواجههم في حياتهم والتي تتسم دائما بالعفوية والصدق· فكل ما يأتي من هؤلاء الصغار يكون بريئا مفعما بالإخلاص وله بعد عاطفي عميق· ولعل هذا أقل ما يمكن للمرء أن يلمسه من سلوك زو مايس تجاه معاناة شقيقتها الوحيدة جودي من متلازمة داون أو المنغولية بالإضافة إلى حاجتها لإجراء جراحة لإصلاح الثقوب الثلاثة الموجودة في قلبها·
تتحدث والدة زو عن ابنتيها والعلاقة التي تربط بينهما قائلة: 'جودي طفلة طيبة وودودة للغاية لكنها ولدت وهي تعاني من متلازمة داون وثلاثة ثقوب في القلب· تبدي جودي ولعا كبيرا بشقيقتها زو وتتجاوب معها بشكل مذهل فمن الممتع الجلوس ومراقبتهما معا· لذلك كل ما تريده زو أن تقدم كل ما تستطيع من مساعدة إلى أختها ومستشفى جون رادكليف التي تقوم برعايتها'·
زو طفلة في التاسعة من عمرها مرشحة لتكون المعجزة الجديدة في عالم الغناء في بريطانيا· ويتوقع الكثيرون أن تحقق هذه الصغيرة نجومية منقطعة النظير في العام الحالي بعد أن باتت محط اهتمام كبرى شركات الإنتاج الفني· لكن خلافا لكل المواهب الصغيرة تطمح زو حاليا إلى جمع التبرعات لمساعدة أختها على إجراء الجراحة ولمساعدة الأطفال المرضى الذين يعانون من متلازمة داون·
شعاع أمل
وهكذا تخلت صاحبة الصوت الملائكي عن تحقيق أي مكسب ذاتي لتسعى إلى جمع آلاف الجنيهات الاسترلينية لهذا الغرض وذلك من خلال مبيعات ألبوم خاص أصدرته قبل عدة شهور· هذا الألبوم الذي أطلق بعنوان 'شعاع صغير من الأمل' هو باكورة أعمال الطفلة المعجزة وقد تم تسجيله في يوم واحد فقط في غرفتها الخاصة وبمرافقة والدتها على البيانو· وبالرغم من أن الألبوم لم يتوافر إلا في مقاطعة أكسفوردشير التي تنتمي إليها زو إلا أنه حقق مبيعات تزيد عن 5 آلاف نسخة وذلك في غضون أقل من خمسة أسابيع· وبذلك وصل ريعه إلى 27 ألف جنيه استرليني قدمت لجمعية متلازمة داون·
كما تستعد زو أيضا لطرح ألبوم جديد في يونيو القادم ليتزامن ذلك مع أسبوع متلازمة داون وسيكون بعنوان 'أغنيات إلى أختي' ويتوقع أن تصل مبيعاته إلى 50 ألف نسخة تحقق أكثر من نصف مليون جنيه استرليني ستوضع أيضا في تصرف جمعية متلازمة داون·
تقول ليندا مايس والدة زو: 'حقق الألبوم الأول من المبيعات ما أهله ليكون من بين الألبومات العشرة الأوائل في فئة الموسيقى الكلاسيكية· فابنتي تهوى الغناء الكلاسيكي والأوبرا منذ أن كانت في الرابعة من العمر وليس لها أي اهتمام بموسيقى البوب· فقبل فترة التقت أحد أعضاء فرقة ويست لايف ولم تعرفه وهذا أمر غريب· فجميع الأبناء في مثل سنها يعرفون هذه الفرقة ويعشقون أغنياتها· لذلك يتضمن الألبومان الأول والثاني مزيجا من الغناء الكلاسيكي والأوبرالي والفلكلوري· تستطيع زو أن تقدم الكثير فكل من يستمع إلى غنائها يدرك أنها تمتلك موهبة فريدة وصوتا مميزا'· زو هي الوحيدة في عائلتها التي تجيد الغناء بمثل هذه الموهبة· أما البقية فهم مولعون بالعزف إذ تظل أصوات الموسيقى تصدح في أرجاء منزل العائلة·
مقارنة
يجري الكثيرون مقارنة بين زو وبين المغنية البريطانية الشهيرة تشارلوت تشيرش التي اكتشفت أيضا في عمر مبكر· ويبدو أن زو تحب أيضا تشيرش وتستمع إلى ألبوماتها لكنها تقول إنها لا تريد أن تصبح مثلها وتعلل ذلك ببراءة الطفولة قائلة: 'أحب تشارلوت تشيرش لكنني لا أسعى لأكون مثلها لأنها تدخن وبدأت تبتعد عن الموسيقى الكلاسيكية متجهة نحو موسيقى البوب· أما أنا فأطمح الى الغناء القديم والأوبرا فقط'· وتتابع الصغيرة الحديث عن أهدافها قائلة: 'لا أريد أن أكسب المال لنفسي أو لعائلتي· أرغب فقط في أن أجمع التبرعات لمساعدة الأطفال والمستشفيات'·
لم تستطع زو حاليا تحقيق الشهرة والانتشار خارج نطاق المقاطعة التي تعيش فيها إذ اقتصر ظهورها على محطات التلفزة والإذاعة المحلية· لكنها ستنطلق بشكل أوسع من خلال الحفل الخيري الذي سيتم بثه مباشرة في مايو من أكسفوردشير·
وأصبحت زو تشارك في كثير من الحفلات والمناسبات الخيرية التي يحضرها مشاهير المجتمع والفن· كما نالت جائزة الأبطال المحليين لكونها أفضل شخصية صغيرة السن في عام 2004 وتسلمت الجائزة ضمن حفل خيري جمعت فيه ما يزيد عن 33 ألف جنيه استرليني لمساعدة مستشفى الأطفال· ونالت حملة زو لجمع التبرعات أصداء واسعة وصلت إلى إحدى فرق القوى الجوية البريطانية التي وجهت الدعوة للصغيرة وعائلتها وقدمت لها شيكا بقيمة 30 ألف جنيه· كل هذه المبالغ لن تكون في متناول الصغيرة أو عائلتها لكنها السبيل لسعادة غامرة إذ تجعلها تستمتع بمعنى العطاء والحب والتفاني في التضحية·

اقرأ أيضا