الاتحاد

الرياضي

عبدالمجيد حسين: تصريحات أوكلاند لن تخدعنا

غادر الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي دبي مساء أمس بعد التدريب الخفيف الذي أجراه وسط حضور جماهيري مكثف، واكبه اهتمام رسمي وشعبي كبير داخل أروقة القلعة الحمراء التي ضجت بالجماهير الراغبة في الشد من أزر الفريق، وحتى تكون في وداع اللاعبين قبل السفر إلى العاصمة أبوظبي والدخول رسمياً في أجواء المونديال.
وارتفعت معنويات الفرسان بعد الفوز العريض على فريق عجمان بثلاثية نظيفة في الدوري والذي كان له بالغ الأثر في استعادة الثقة بالنفس، وهو ما وضح خلال التدريبات التي أداها الفريق أمس، بعد الحصول على جرعة كبيرة من التركيز في توقيت مناسب، على الرغم من إصابة البرازيلي باري بالتواء شديد في القدم قد يؤدي لغيابه عن المباراة الأولى على أقل تقدير أمام أوكلاند سيتي. وحرص لاعبو الأهلي على تحية الجماهير التي تابعت التدريبات من أرض الملعب باستاد راشد معقل الفرسان الحمر، ووضح ارتفاع الروح القتالية للاعبين خلال التدريبات الخفيفة التي أدوها قبل التوجه لمأدبة العشاء التي أقيمت مساء أمس على شرف الفريق بقرية البوم بدبي، عقب التدريب، وضمت أقطاباً أهلاوية كبيرة، وعددا من أعضاء مجلس إدارة النادي القدامي والحاليين بخلاف أجيال من اللاعبين بصفوف الفرسان.
وبعدها توجه الفريق للعاصمة أبوظبي مساء أمس على أن يبدأ الأهلي تدريبه الأول مساء اليوم على ملعب نادي ضباط القوات المسلحة، وفق البرنامج الموضوع من اللجنة المنظمة للبطولة، وعلى الجانب الأخر يركز الجهاز الفني للأهلي بقيادة مهدي على على النواحي الخططية والبدنية، بخلاف العمل على النواحي النفسية عبر بث الثقة في النفس لدى جميع اللاعبين، خاصة أن الأهلي يضم بين صفوفه لاعبين دوليين سواء الجدد أو القدامي أصحاب الخبرات الطويلة، ويقوم كل من المصري حسني عبدربه صاحب الخبرة الدولية الكبيرة، وعلي عباس ومحمد قاسم ومحمد سرور بدور كبير في بث الحماس داخل نفوس اللاعبين، والحديث عن ضرورة التحلي بالثقة والحماس والقوة في مثل هذه البطولات التي تتطلب قدراً كبيراً من اللعب الحماسي، والتحلي بالروح القتالية العالية طوال البطولة.
واتفق اللاعبون على ضرورة رفع شعار تمثيل الوطن في هذا المحفل الكبير، كما يقوم الجهاز الإداري بدور كبير في رفع حماس اللاعبين، بعدما وضح أن الروح القتالية والتركيز، مع الاهتمام ببث الثقة والإعداد النفسي الجيد، هو كلمة السر ومفتاح الأداء القوي للفرسان، خاصة بعد تطور المستوى الفني من مباراة إلى أخرى بعد البداية المتواضعة للموسم الحالي.
ومن جانبه أكد عبدالمجيد حسين المشرف على الفريق الأول بالنادي الأهلي أن كل الأمور تسير في مصلحة الأهلي خاصة بعد الفوز على عجمان التي كان يعتبرها المباراة الأخطر على فريقه هذا الموسم لما لها من آثار واسعة على الفريق سواء في حالة الفوز أو الخسارة، خاصة أن الجهاز اختار أن يكون الدوري المحلي هو خير إعداد للبطولة العالمية، حيث ينصب التركيز على ضرورة تحقيق الفوز في المباراة الأولى، رغم كل الظروف المعاكسة التي تسير ضد الأهلي عن طريق كثرة الإصابات التي طالت البرازيلي باري خلال مباراة عجمان وأصبح غير واضح مدى مشاركته من عدمها.
وفيما يتعلق برقابة الجهاز الفني لفريق أوكلاند سيتي للمباراة، وهي المباراة الثانية التي يخوضها الأهلي في ظل وجود رقابة نيوزلندية من الفريق المنافس الذي سوف يلاقيه في لقاء الافتتاح بالمونديال، وهو ما يعني كشف الكثير من مواطن الضعف والقوة بالنسبة لفريقه في الوقت الذي يعتبر فيه أوكلاند سيتي فريقاً غامضاً بعض الشيء، وعن هذا الموقف قال عبدالمجيد “نعلم أننا نخضع لرقابة قوية من الفريق المنافس في المباراة الأولى للمونديال، ونحن نحترمه كثيراً، ولن ننخدع في التصريحات التي أطلقوها بأنهم فريق ضعيف، وغير مؤهل لمواجهة فريق الأهلي المحترف، وهي كلها أمور لن نشغل بالنا بها، وأؤكد أننا لا نفكر في أي مفاجآت فنية، لأن كل شيء معروف، بل نعتمد على المساندة الجماهيرية القوية الكافية لرفع معنويات اللاعبين داخل الملعب وإخراج ما لديهم خلال سير المباراة، حيث أن هدفنا هو تحقيق الفوز في المباراة الأولى ومن ثم التأهل للأدوار التالية”. وأبدى عبد المجيد ثقته في لاعبي الأهلي، وما يراه في عيونهم من رغبة كبيرة في تحقيق نتيجة إيجابية، خاصة أنهم على قدر المسؤولية ويعلمون أنهم سيمثلون كرة الإمارات في محفل عالمي يتابعه العالم أجمع.

باري : أقاتل من أجل اللحاق بالبطولة

دبي (الاتحاد) - قال البرازيلي باري إنه سيصلي ليلاً ونهاراً من أجل أن يلحق بمباراة الافتتاح أمام أوكلاند سيتي في بطولة كأس العالم للأندية بعد خروجه مصاباً بكدمة قوية في القدم قد تحتاج لفترة علاج طويلة، ويبذل الجهاز الطبي للنادي الأهلي مجهودات كبيرة من أجل تكثيف الجرعات العلاجية للاعب لتجهيزه للمباراة وللبطولة في ظل نقص الصفوف الذي يعاني منه الفريق.
وعلى الرغم من ظهور علامات التأثر على باري الملقب بالقاطرة البشرية إلا أنه بدا متماسكاً عقب المباراة أمام عجمان، وقال “لدى ثقة كبيرة في الله وأنا أرحب كل ما يسوقه القدر، كما أن معنوياتي لن تتأثر نتيجة الإصابة وسأظل أقاتل في العلاج حتى أعود في وقت أسرع من المتوقع”.
ومن المعروف أن باري لديه وازع ديني قوي حتى أنه يكتب اسم الله على يديه باللغة اليابانية إلى جانب اسم أمه

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية