الاتحاد

الرياضي

الشباب يجدد الثقة بالجهاز الإداري ويعسكر في قطر

سالم سيف مهاجم الشارقة (يسار) يتخطى عادل عبدالله مدافع الشباب  )

سالم سيف مهاجم الشارقة (يسار) يتخطى عادل عبدالله مدافع الشباب )

قرر مجلس إدارة نادي الشباب تجديد الثقة في جهاز الكرة للفريق الأول برئاسة خالد بوحميد المشرف وعبدالقادر حسن المدير التنفيذي لشركة كرة القدم وعبيد هبيطة مدير الفريق وجمعة راشد إداري الفريق، كما قرر تعيين البرازيلي باولو أفونسو بوناميجو حتى نهاية الموسم ومعه المساعد أدمينسون مع الاستعانة بالجهاز المعاون الحالي بالفريق وقرر إقامة معسكر خارجي باستضافة النادي العربي القطري لمدة عشرة أيام على أن يعود الفريق يوم 17 ديسمبر الحالي استعدادا لمباريات دوري المحترفين.
وقرر المجلس أيضا خوض فريق الرديف بالنادي لمباراته القادمة مع عجمان في مسابقة كأس الرابطة يوم 12 ديسمبر الحالي مطعماً بلاعبين من الفريق الأول.
جاء ذلك في الاجتماع الطارئ للمجلس برئاسة سامي القمزي الذي تقرر خلاله إقالة العراقي عبدالوهاب عبدالقادر من تدريب الفريق الأول بعد تعادل الشباب مع الشارقة 1 - 1، في مباراة ضعيفة من جانب الجوارح وقوية من جانب الملك الشرقاوي في الجولة الثامنة لدوري المحترفين.
وأصدر النادي بيانا أمس وجه فيه الشكر إلى المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر على الجهود التي بذلها مع الفريق خلال الفترة الماضية وتحمله المسؤولية بكل شجاعة واقتدار، إلا أن الظروف التي يمر بها الفريق الأول كانت كبيرة.
ويعقد المدرب الجديد اجتماعاً اليوم مع إدارة الكرة بالنادي لبحث بعض الأمور الخاصة بالفريق وفترة المعسكر القادم في دبي وإمكانية إقامة مباريات ودية من عدمها وذلك حسب رؤية المدرب الجديد باولو.
وأكد سامي القمزي رئيس مجلس إدارة النادي أن تغيير المدرب في هذا التوقيت جاء لتصحيح مسيرة الفريق في دوري المحترفين.
قال: الفريق لم يحقق طموحات الإدارة ولا الجماهير حتى الآن ورأينا في مجلس الإدارة أنه يصعب السكوت على الوضع الحالي للفريق بعد حصدنا لسبع نقاط فقط من أصل 8 مباريات بالمسابقة.
وأضاف: الأمور ليست سيئة جداً أو غير قابلة للتصحيح وما قمنا به محاولة لانتشال الشباب من المركز المتأخر بالمسابقة، وإدارة النادي لا تألوا جهدها في البحث عن بدائل مناسبة للفريق خاصة وأننا ما زلنا في الدور الأول من دوري المحترفين والتعاقد مع المدرب الجديد حتى نهاية الموسم مع قابلية تجديد التعاقد إذا رأينا أن ذلك في مصلحة الفريق وحسب ما يقدمه المدرب الجديد من عطاء ونتائج مع الفريق.
وأوضح قائلاً: الفريق هذا الموسم لم يقدم ما كنا نتمناه، وفي الفترة الأولى من المسابقة لم ننزعج كثيراً حيث كان الأداء جيدا ولكن كانت الخطورة في النتائج وكانت هذه المرحلة مع المدرب البرازيلي سيريزو، ولكن في الفترة الثانية مع عبدالوهاب عبدالقادر الأداء والنتائج لم تكن حسب تطلعاتنا وطموحنا وكانت صدمة لنا وخيبت توقعاتنا، ووسط هذه الامور ثقتنا كبيرة في الوقت الراهن في أن يستعيد الفريق زمام الامور من جديد ، وأن الامور أصبحت في أيدي اللاعبين لحل اللغز الكبير الذي نشاهده خلال الفترة الحالية".
وأضاف: نعمل داخل إدارة نادي الشباب بكل اجتهاد لمصلحة الفريق ولا نرضى عن الوضع الحالي الذي يعانيه الفريق ونتمنى أن يضيف التغيير الجديد طفرة تساعدنا على الخروج من الأزمة الحالية.



سيرة ذاتية

يبلغ باول المدرب الجديد من العمر 49 سنة وسبق له أن تولى تدريب عدد كبير من الاندية في الدوري البرازيلي.
والسيرة الذاتية للمدرب جيدة حيث تولى تدريب فريق مادوريرا عام 1988 ونادي جوينفيل من موسم 1998 حتى 2000، ونادي سامبايو كوريا عام 2000 وريمو عام 2000 ، وموجي ميريم عام 2000 وبارنا من 2001 حتى 2002 وكورتيبا من 2002 - 2003 وبوتافاجو من 2004 إلى 2005 وبالميراس عام 2005، وماريتيمو 2005 - 2006، وكوتيبا 2006 وجوياس 2007 وبارنا 2008.
وقد وصل المدرب مساء أمس إلى دبي ويباشر عمله بشكل رسمي اعتبارا من اليوم.

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»