الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يجتاح «القلعة الزرقاء» بخماسية

أوليفييرا (يمين) أرهق دفاع النصر وسجل هدفين

أوليفييرا (يمين) أرهق دفاع النصر وسجل هدفين

ضرب زلزال جزراوي بقوة 5 ريختر قلعة العميد، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس بملعب الوصل بزعبيل، وهي المباراة التي أقيمت بدون جماهير كعقوبة من لجنة الانضباط على فريق النصر.
وكان البرازيلي اوليفييرا، والإيفواري توني كلمة السر في فوز الجزيرة بخمسة أهداف مقابل هدف، ووضعا فريقهما على قمة الدوري بجدارة، بعد أن رفع الجزيرة رصيده إلى 22 نقطة، بينما تجمد رصيد النصر عند النقطة التاسعة.
جاءت أهداف الجزيرة الخمسة خلال نصف ساعة من الشوط الأول عن طريق اوليفييرا الذي سجل هدفين، والإيفواري توني الذي سجل هو الآخر هدفين، وسالم مسعود، فيما سجل هدف النصر علي بوصابون في الدقيقة 92.
جاءت المباراة قوية من بدايتها بعد أن هاجم النصر مع أول دقيقة، وقد أجرى الألماني باكلسدورف مدرب النصر تغييرات في شكل التشكيلة في خط الوسط، بعد أن لعب علي بو صابون في الوسط المهاجم من جهة اليمين، مع حبيب الفردان، وعامر مبارك وايمان مبعلي، ولعب في المقدمة تينريو ومحمد مال الله.
جاءت الدقائق الأولى جس نبض من الفريقين، ومناوشات من هجوم كل فريق وعند الدقيقة 7 خطف الجزيرة الهدف الأول عن طريق النجم الهداف أوليفيرا الذي وصلته الكرة من عبد السلام جمعة، ليتقدم من جهة اليسار داخل منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية تخدع إسماعيل ربيع حارس النصر والذي يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية الهدف.
لم ترق هجمات النصر بعد الهدف للخطورة، خاصة مع رقابة تينريو، واختفاء محمد مال الله بين مدافعي الجزيرة، بجانب أن ايمان مبعلي وعلي بو صابون لم يقدما الدعم للهجوم.
في الدقيقة 16 قدم توني واوليفيرا سيمفونية جزراوية من هجمة منظمة حيث انطلق توني داخل منطقة جزاء النصر ولم يجد سوى إسماعيل ربيع حارس المرمى، فراوغه، ولم يدع الكرة في المرمى الخالي، ولعبها عرضية إلى أوليفيرا الذي لعبها مباشرة في المرمى، وسط حراسة مدافعي النصر محرزا الهدف الثاني للجزيرة، ليعلن العنكبوت الجزراوية رغبته في حصد النقاط الثلاث لمواصلة التربع على القمة.
وضغط النصر بكل خطوطه للتعويض، وتقليص الفارق، ولكن دفاع الجزيرة وقف بالمرصاد لإفساد كل هجمات النصراوية، وأخطرها التي أخرجها عبدالله موسى قبل أن تصل إلى علي بو صابون، ثم هجمة أخرى من حبيب الفردان، لعبها إلى علي بوصابون الذي سددها بعيداً عن المرمى.
أجرى النصر تعديلات داخل الملعب حيث لعب علي بو صابون على الجهة اليسرى، ولعب إيمان مبعلي في الجهة اليمين، ومع الضغط النصراوي، لعب الجزيرة بدفاع متقدم، ونصب مصيدة التسلل.
ووسط الهجمات النصراوية نجح توني من ضرب الدفاع المتقدم وانفرد بمرمى النصر وراوغ اسماعيل ربيع ويسجل الهدف الثالث للجزيرة في الدقيقة 29.
لم تهدأ هجمات الجزيرة، وبعد ثلاث دقائق سجل سالم مسعود الهدف الرابع من الكرة العرضية التي لعبها أوليفيرا من جهة اليسار وصلت إلى علي مسعود على حدود منطقة جزاء النصر سددها سالم مسعود قوية في الزاوية البعيدة للحارس اسماعيل ربيع.
ولم يتوقف إعصار الجزراوية ففي الدقيقة 37 احتسب حكم المباراة محمد الجنيبي ضربة جزاء للجزيرة من لمسة يد لاعب خالد ابراهيم داخل منطقة الجزاء، سجل منها توني الهدف الخامس.
في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول تسابق اوليفيرا، وتوني في إهدار الفرص، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول وبتقدم الجزيرة بخماسية نظيفة.
مع بداية الشوط الثاني أجرى الألماني باكلسدورف مدرب النصر تغييرات في التشكيلة حيث نزل محمد إبراهيم بدلاً من محمد مال الله، ولعب إبراهيم في الوسط وتقدم علي بو صابون للهجوم بجالنب تينريو, وكانت البداية مشابهة للشوط الأول حيث بدأ النصر الهجوم المبكر بغية تقليل الفارق، وهدأ إيقاع المباراة بعد مرور ربع ساعة من الشوط الثاني، واطمأن الجزيرة للنتيجة، وهو ما جعل الفريق يتراجع للخلف بينما ضغط النصر محاولاً تسجيل أية أهداف إلا أن اللمسة الأخيرة كانت غائبة، رغم تقدم ايمان مبعلي للهجوم ومعه محمد إبراهيم بجانب تينريو وعلي بو صابون.
وعاد الجزيرة للضغط من جديد، والوجود داخل منطقة جزاء النصر، وكاد اوليفييرا أن يفعلها في الدقيقة 67 عندما سدد كرة قوية داخل منطقة الجزاء أبعدها اسماعيل ربيع إلى خارج الملعب.
وأجرى الجزيرة تغييراته بنزول ياسر مطر بدلاً من سبيت خاطر، وأحمد داده بدلاً من توني، كما شارك صالح عبيد بدلاً من عبدالله موسى، وكانت التغييرات الهدف منها إراحة بعض اللاعبين.
مرت الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ليخطف علي بوصابون هدفاً للنصر في الوقت المحتسب بدل ضائع، لتنتهي المباراة بفوز الجزيرة بخمسة أهداف مقابل هدف

اقرأ أيضا

رونالدو خارج قائمة يوفنتوس في مباراة أتالانتا بالدوري الإيطالي