الاتحاد

دنيا

مهرجان الأزياء الإسلامية في ماليزيا يحتفي بالحجاب والحشمة

من مجموعة ( الفراشة) للمصممة الماليزية " حجابا" والتي قدمتها ضمن إطار مهرجان الأزياء الإسلامية في كوالالمبور.

من مجموعة ( الفراشة) للمصممة الماليزية " حجابا" والتي قدمتها ضمن إطار مهرجان الأزياء الإسلامية في كوالالمبور.

من العاصمة الماليزية كوالالمبور تعاد صياغة خطوط الأزياء الإسلامية في كل عام، حيث يحتفل هناك عدد كبير من المصّممين وصّناع الموضة من أنحاء آسيا وأوروبا بعرس للأناقة والجمال، ليقدموا من خلاله أفكارهم الخلاقة وخيالهم الواسع، مترجمين رؤيتهم الجديدة للزي الإسلامي المعاصر.
ولا شك بأن مشاركة مصممين من عدة دول أسيوية مختلفة في الثقافة، الفن، والتراث، كإندونيسيا وماليزيا وباكستان وغيرها، يعطي ثقلا أكبر لهذه الاحتفالية المهمة، ويضيف بعداً آخر وقراءة حديثة ومتطورة للأزياء الإسلامية، لينقلها من إطارها التقليدي المتعارف عليه ويضعها بأشكال أكثر عصرية، حرية وانطلاق.
بدأت العروض في أجواء ملوّنة بالفرح والبهجة، مع عرض جميل للمصمم الماليزي فاندي آرمني ألبس فيه عارضاته أثوابا زاهية بألوان ورود الربيع وجمال دفء الصيف، تصميمات راقية بقصّات انسيابية مريحة وأنيقة في ذات الوقت، بعضها جاءت فضفاضة وأخرى مخصّرة قليلا عند الوسط، وميزها بزخارف مطرّزة بخيوط الحرير وشك بالخرز والستراس، مستخدماً أقمشة لدنة وناعمة من الحرائر والشيفونات السادة والمطبّعة، وبألوان تترواح بين تدّرجات الأزرق الملكي، والأخضر الفستقي، والبرتقالي المشمشي، والأصفر الليموني، كما كلل رؤوسهن بحجاب مبتكر يشبه باقة من الزهور المتفتحة، أو حزمة من الريش المتطاير. كما قدمت المصّممة الإندونيسية جايا واتي مجموعة عصرية وجديدة من الفساتين الطويلة الفضفاضة، برقبة مرتفعة وأكمام طويلة، وتميزت بتفاصيل صغيرة مؤثرة، كإضافة بعض الكسرات على الجنب، أو شيئاً من الزم عند الديكولتيه، أو وضع أكثر من طبقة عند الجوب، كما زينت معظم القطع بشالات وأوشحة مبتكرة على الكتف مع لمسات جميلة من أشكال الكروشية اليدوي هنا وهناك، ونفذت تشكيلتها بخامات مطواعة كقماش الموسلين والحرير، وبألوان هادئة من درجات الباستيل، كالبنفسجي الفاتح والأزرق السماوي والأخضر الباهت والوردي النديّ، أما الحجابات فقد زينت الرؤوس بأسلوب عصري مرح، مع اكسسوارات شبابية ملونة من الخرز ودمى الكروشية.
الفراشة والتراث
تحت عنوان " الفراشة" قدمت المصممة الماليزية حجابا مجموعة راقية ومبتكرة من التصميمات الإسلامية الأنيقة، استوحتها موضوعها من رقة الفراشات وجمالها، حيث صممت بنطلونات وفساتين بقصّات انسيابية ومريحة، بأكمام واسعة، وياقات عالية، بعضها جاء بأكثر من طبقة، وميزتها بطبعة غنية لأجنحة الفراشة على الصدر، الوسط، أو الذيل، مستلهمة كل التشكيلة من لون الفراشة الطبيعي، مّولفة بذكاء وفن مابين لون البيج العاجي والبرتقالي الداكن والمحّمر، ومستخدمة خامات هفهافة وناعمة لتعطي تأثيرا اكبر لخفة هذا الكائن الرقيق، كقماش الشيفون المتطاير مع الحرير المطواع، والأوركنزا الشفاف، مع أوشحة طويلة تلف الشعر بأناقة ونعومة.
أما المصممة الماليزية روزي فقد فضلت تقديم مجموعة تمزج من خلالها التباين الثقافي والموروث التاريخي والشعبي الذي تمثله ماليزيا، التي تعتبر اختصاراً حقيقياً لكل آسيا بكل تنوعها وقيمها المتجددة، فجاءت تشكيلتها بألوان سحر الشرق وبهجة زهوره، منطلقة من درجات الأصفر الكركمي فالأخضر العشبي، ثم الأزرق السماوي، فالأحمر المرجاني، والبرتقالي الزاهي، باقة تقليدية كلاسيكية مع لمسات معاصرة وحديثة، من أقمشة سادة مكحلة بأخرى مطبوعة، من خامات الشانتونغ، والشيفون، والحرير، والكريب، مع حجابات مستوحاة من الطراز الإسلامي القديم على شكل عمامة أو قبعة صغيرة يؤطرها وشاح حريري

اقرأ أيضا