الاتحاد

الإمارات

«مواصلات الإمارات»: 7,2 مليون درهم للرعاية المجتمعية

«مواصلات الإمارات» تخصص حافلات لذوي الاعاقات (وام)

«مواصلات الإمارات» تخصص حافلات لذوي الاعاقات (وام)

دبي (الاتحاد) - أعلنت «مواصلات الإمارات عن تخصيص مبلغ بقيمة 7.2 مليون درهم لرعاية أنشطة ومبادرات المسؤولية الاجتماعية للعام الحالي 2012، بنسبة نمو 10% عن العام الماضي، في خطة طموح تستهدف الاهتمام بخدمة المجتمع والحفاظ على معايير السلامة والالتزام بحماية البيئة، ورعاية الموظفين والمتعاملين، ودعم الأنشطة الثقافية والتعليمية والاجتماعية، مع التركيز على العناية بخدمة فئات ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال خالد فضل، مدير إدارة الاتصال الحكومي بالمؤسسة، إن ميزانية الرعايات المجتمعية لمواصلات الإمارات للعام الماضي 2011، بلغت 6.5 مليون درهم، وتم تخصيصها لدعم ورعاية 374 فعالية مجتمعية مختلفة على مستوى الدولة.
وتفصيلاً، ذكر أن المؤسسة قدمت خلال عام 2011م هذه الرعايات المجتمعية إلى 57 جهة، شملت 15 جهة اتحادية و10 جهات محلية و18 مركزاً ثقافياً وإسلامياً و8 جمعيات خيرية وخدمية و6 أندية رياضية، وبمجموع أيام رعاية بلغت 2500 يوم.
وأضاف مدير إدارة الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات أن المؤسسة وعبر فروعها التسعة في الدولة قامت بتوفير 662 حافلة لنقل المشاركين في الفعاليات المجتمعية، بهدف تأمين بيئة نقل آمنة ومريحة، والمشاركة مع شرائح المجتمع كافة للتواصل في مختلف الفعاليات التي يقدمها للمشاركين، لافتاً إلى أن إجمالي الرعايات المادية والعينية بلغت 3.5 مليون درهم، تم تخصيص أغلبها لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأوضح أن عدد الرعايات المجتمعية في عام 2011 حقق نمواً بلغ 50%، بواقع 374 رعاية مقارنة بـ 250 رعاية خلال الفترة ذاتها في عام 2010، كما حققت الحافلات المقدمة لخدمة المجتمع نمواً بنسبة 20%، بواقع 662 حافلة، مقابل 550 حافلة في عام 2010، وهذه المؤشرات تعكس حجم النمو المطرد التي تحققه مواصلات الإمارات في مجال النقل والرعاية المجتمعية والرامية إلى تعزيز التنمية الاجتماعية في الدولة.
وقال إن المؤسسة تقوم بتقديم الرعايات المجتمعية إيمانا منها بالرسالة الوطنية المهمة الذي تقوم بها في توفير بيئة مثالية للنقل المتميز من خلال الحافلات المصممة لتتناسب مع الاحتياجات العامة لجميع المنقولين من حيث التكييف والمقاعد المريحة، والصيانة الدورية الشاملة، إضافة إلى مراعاة قواعد الصحة والسلامة لا سيما المنقولين من ذوي الاحتياجات الخاصة مثل توفير الحافلات الخاصة لهم والمهيأة لتناسب حاجاتهم، والارتقاء بمستوى الجودة المقدمة، إضافة إلى الاهتمام بتوفير عناصر الأمن لتحقيق غاياتنا الاستراتيجية في نقل آمن ومريح.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يلتقي وزير الدفاع الياباني في طوكيو