الاتحاد

دنيا

شريف منير: فيلم «أولاد العم» بطولة جماعية ونقلة في تاريخ السينما

شريف منير ومنى زكي في لقطة من فيلم "أولاد العم"

شريف منير ومنى زكي في لقطة من فيلم "أولاد العم"

دائما ما يذوب شريف منير مع شخصياته فلا تفرق بينه وبين الشخصية التي يقدمها، وظهر ذلك من خلال مجموعة من الأدوار المتنوعة في مشواره السينمائي والتلفزيوني آخرها فيلم "أولاد العم" الذي يجري عرضه حالياً في دور السينما بمشاركة كريم عبدالعزيز ومنى زكي وإخراج شريف عرفه.
ويقول شريف منير: ترشيحي للمشاركة في فيلم "أولاد العم" جاء من المخرج شريف عرفة، وقبل بدء التصوير استعددت للدور جيداً عن طريق جمع أكبر قدر من المعلومات عن الشخصية التي أقدمها والبعد النفسي لها، ومنذ قراءتي الأولى للسيناريو اعتبرت الفيلم نقلة مهمة في حياتي الفنية.
ويضيف: الآن تعرض لي تجربة سينمائية رائعة وأنا أمتلك حساً فنياً يمكنني من توقع رد فعل الجمهور تجاه الأعمال التي أشارك فيها، ومثلما توقعت أن يحدث فيلم "سهر الليالي" نقلة في تاريخ السينما المصرية أرى أن "أولاد العم" سيحقق نفس الحالة السينمائية.
وأضاف: أجمل ما في الشخصية التي جسدتها أنها أرهقتني نفسياً فهي تحمل مزيجاً من الخير والشر، وتصرفاتها تخضع لضغوط رهيبة وأشعر بأن الجمهور سيكون في حيرة من أمره تجاهها، وسيكون غير قادر على التعاطف معها أو كراهيتها، كما أن الفيلم يمثل بعداً قومياً لأنه يجسد الصراع العربي الإسرائيلي بشكل مبسط.
وقال منير إن فيلم "أولاد العم" لا يقدم الأكشن التقليدي أو الإثارة المفتعلة، وإنما يستعرض العلاقة العاطفية بين الأبطال وكذلك القضايا الحساسة في المنطقة العربية خصوصاً علاقتنا بإسرائيل لأن هناك صراعاً مع شخصيات صهيونية. ونحن نناقش الأزمة التقليدية بين العرب وإسرائيل ولكن نلقي الضوء على الملامح الإنسانية للنفس البشرية بغض النظر عن جنسيتها ودينها.
وعن رؤيته للعمل مع كريم عبدالعزيز في أول لقاء بينهما سينمائياً قال شريف: كريم شخصية متفردة ومن الشخصيات التي أحبها لأنه يحب عمله لأقصى درجة، فمثلاً عندما أصيب كريم أثناء التصوير في جنوب أفريقيا تحمل الإصابة واستأنف التصوير
وعن أسباب قبوله المشاركة في فيلم يكون هو بطله الثاني قال منير: فيلم "أولاد العم" ينتمي لسينما البطولات الجماعية فأنا وكريم ومنى أبطال الفيلم ويضاف إلينا بطل آخر هو المخرج شريف عرفه.
ونفى شريف منير ما يتردد عن وجود مشاكل بينه وبين صديقه المطرب مدحت صالح خاصة أنهما لم يجتمعا في أعمال مشتركة منذ سنوات. وقال: البعض يعتقد أن العلاقة بيني وبين مدحت صالح منقطعة لمجرد أننا لم نجتمع في أعمال فنية بعد الدويتو الناجح الذي قدمناه سوياً ولكن هذا غير صحيح، فأنا ومدحت تجمعنا علاقة طيبة كما أن كل علاقاتي في الوسط الفني تسير على نفس الدرب فيما عدا أحمد السقا وعمرو عرفه اللذين اعتبرهما من المقربين لي.
وعن اتجاه الفنانين لتقديم البرامج ورفضه تقديم برنامج "مذيع من جهة أمنية" الذي عرض في رمضان الماضي قال: هذا البرنامج تم إعداده من أجلي لأنه على وزن "عريس من جهة أمنية" وسبب اعتذاري رغبتي في عدم الظهور في شهر رمضان على الشاشة الصغيرة لأنني قدمت العام الماضي مسلسل "قلب ميت".
وأضاف: لا مانع من اتجاه الفنانين إلى تقديم البرامج التلفزيونية لأنها فرع من فروع الفن وأكثر البرامج التي أعجبتني في رمضان الماضي برنامج "لماذا" للإعلامي طوني خليفة ولكنني تعجبت لغضب بعض الفنانين من الأسئلة الشخصية التي طرحها عليهم بالرغم من أن المعروف عنه أنه جريء في حواراته.
وأكد منير أن الدراما التلفزيونية لها مكانة جيدة عند الفنان والمتفرج وأصبحت تغطي احتياجات الجمهور في مشاهدة ممتعة لموضوع جيد، كما أن هناك تطوراً كبيراً في الكاميرات من نوعية هاي ديفينيشن وهي تقرب الصورة التلفزيونية لتكون كالسينمائية لما بها من إبهار ورؤية جمالية عميقة، وهذه العناصر لابد أن تجذب نجوم السينما لبلاتوهات التلفزيون.
وأكد شريف منير أنه سيعود للتلفزيون في رمضان 2010 من خلال مسلسل بعنوان "بره الدنيا" من تأليف أحمد عبدالفتاح وهو ثاني تعاون بينهما بعد "قلب ميت" الذي عرض في رمضان قبل الماضي وحقق نجاحاً كبيراً

اقرأ أيضا