الاتحاد

دنيا

أبوظبي تسهر على نغمة "عيد وحب" وتطرب لـ"الوله" وتغني للوطن مع عيضة المنهالي

عبد الله الرويشد

عبد الله الرويشد

شهدت ليلة أمس الأول مسك ختام الحفلات الغنائية التي نظمتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بمناسبة اليوم الوطني على مسرح كورنيش أبوظبي بمشاركة نجوم الغناء الخليجي عيضة المنهالي وعبدالله الرويشد وكاظم الساهر. وبدأ الحفل الفنان عيضة المنهالي بمعايدة قدمها للإمارات قيادة وشعبا ومن ثم شدا بأغنية وطنية كانت كفيلة بإشعال حماسة الجمهور الذي استمر حتى نهاية الأغنية. وقدم عيضة خلال الحفل مجموعة من الأغاني التي تفاعل معها الجمهور بشكل واضح، رغم أنه لم يستطع تلبية كل طلبات الجمهور بسبب ضيق الوقت. وبعد انتهاء الوقت المحدد لعيضة والذي استمر لمدة ساعة عاد إلى المسرح عقب خروجه بناء على طلب الجمهور لتقديم أغنية إضافية.
ولم ينتظر الجمهور طويلا حتى صعد الفنان الكويتي عبدالله الرويشد على المسرح، مهنئا الإماراتيين باليوم الوطني، وليبدأ فقرته بأغنية "الوله" التي اشترك في تأديتها الجمهور، ولم يبخل الرويشد على جمهوره بباقة منوعة من أغنياته القديمة والجديدة فأسعدهم وأطربهم حيث غنى "مسألة وقت"، و"أنا بتبع قلبي".
واختتم فعاليات الحفل الأخير من حفلات عيد الاتحاد الفنان العراقي كاظم الساهر الذي واكب صعوده إلى المسرح تصفيق حاد استمر لدقائق لم يتوقف إلا بعد أن باشر الساهر بمخاطبة الجمهور، قائلا:" كل عام وأنتم بخير وهذه الأرض الطيبة بخير". وقدم الساهر عدة أغان تميزت باللون العراقي الخالص، حيث حرص في تلك الليلة على تقديم مواويل عراقية سبقت أكثر من أغنية وتفاعل الجمهور معها خاصة الموال الذي سبق أغنية "عيد وحب". وأشعل كاظم المسرح أكثر من مرة، ليختتم وصلته التي استمرت حتى منتصف الليل بأغنية "حافية القدمين".

اقرأ أيضا