الاتحاد

خليجي 21

مبخوت يقدم مجموعة من المهارات ويسجل على طريقة الكبار

أبوظبي (الاتحاد) - لم يكن هناك الكثير من الأهداف المتميزة في الجولة الثانية من بين 9 أهداف شهدتها الجولة، وذلك في ظل وجود هدفين بينها من ضربتي جزاء، وبعض الأهداف الأخرى التي اعتمدت على القوة والمتابعة الجيدة أمام المرمى ومنها هدف ماجد حسن لاعب الإمارات في مرمى البحرين، وهو من الأهداف الغالية مثله مثل هدف البديل الآخر محمد السيد لاعب قطر في مرمى عُمان، لأنه خطف به النقاط الثلاث أيضاً، وكذلك هدف حمادي أحمد لاعب العراق في مرمى الكويت، ومن المتابعة أيضاً سجل المنتخب السعودي هدفه الثاني في شباك اليمن.
وهناك أيضاً أهداف جمعت بين قوة تأثيرها وجمالها، ومنها هدف ياسر القحطاني الأول للسعودية في مرمى اليمن من ضربة رأس ذكية في زاوية صعبة، ولكن يبقى هدف علي مبخوت مهاجم الإمارات في شباك البحرين هو الأجمل بين أهداف الجولة التسعة، وذلك لأسباب فنية كثيرة في طريقة تعامل اللاعب مع الفرصة التي سجل منها، لأنه جمع مجموعة من المهارات في هدف واحد، وهو أمر ليس سهلاً على الكثيرين.
في البداية توقع مبخوت أن يخطئ مدافع البحرين في التعامل مع الكرة العالية وتحرك مبكراً قبل أن يخطئ المدافع بالفعل، ثم انطلق اللاعب بسرعة كبيرة ودقة في السيطرة على الكرة، وبعد ذلك استخدم مهارة المراوغة داخل المنطقة بكل هدوء، ثم سدد بقوة في الزاوية الصعبة على الحارس.

اقرأ أيضا