الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

إشهار مؤسسة سلطان بن خليفة للبحوث العلمية والإنسانية

24 ابريل 2011 22:58
أصدرت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، قراراً وزارياً رقم (68) لسنة 2011 بشأن إشهار مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان للبحوث العلمية والإنسانية. وأنشئت المؤسسة من الأموال التي خصصها سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لحكومة أبوظبي، بمبلغ وقدره 2 مليون درهم. وسجلت كمؤسسة أهلية ذات نفع عام تحت رقم (5) ومقرها إمارة أبوظبي ودائرة نشاطها دولة الإمارات. وحسب القرار الوزاري الذي حصلت “ الاتحاد” على نسخة منه، تقوم المؤسسة بمختلف الفعاليات والنشاطات البحثية العلمية من ندوات ودراسات وجوائز وتوعية، وكذلك نشاطات إنسانية مثل ندوات وحملات توعية وجوائز ومساعدات، وغيرها من الفعاليات التي تخدم المجتمع وتساعد في تقدمه العلمي والإنساني. ويشكل أول مجلس أمناء للمؤسسة وفقاً لوثيقة التأسيس من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان والشيخة حصة بنت سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان. كما يضم المجلس الشيخة اليازية بنت سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان والشيخة شماء بنت سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان. وقالت معالي مريم الرومي في تصريح لـ“الاتحاد”، إن “المؤسسة تعتبر نقطة تحول في العمل الأهلي والإنساني بما وضعته من أهداف تغطي جانباً جديداً في منظومة العمل”. ووصفت الرومي، إشهار هذه المؤسسة الأهلية، بأنه أعطى بعداً إضافياً للعمل الأهلي التطوعي، مشيرة إلى أنها دليل آخر على حيوية مجتمع الإمارات وإدراكه العميق للمسؤولية الاجتماعية وحرص أبنائه على القيام بدورهم في تنمية المجتمع والمساهمة في تقديم الخدمات الاجتماعية والتنموية له. ووفقا للنظام الأساسي للمؤسسة، يشترط لعضوية مجلس الأمناء ومن ينضم إليهم، أن يكون من مواطني دولة الإمارات وألا يقل سنه عن 21 سنة ميلادية وأن يكون متمتعاً بالأهلية المدنية الكاملة، بالإضافة إلى أن يكون محمود السيرة والسمعة ولم يسبق الحكم عليه بعقوبة مقيدة للحريات في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره. ويتولى إدارة المؤسسة رئيس مجلس الأمناء و3 من أعضائه من ذوي الكفاءة والاختصاصات ويجوز تحديد مكافأة لهم، وللمجلس شغل المناصب الشاغرة إذا كان ضرورياً للحفاظ على النصاب القانوني لأعضائه. ويعتبر مجلس الأمناء، الجهة المهيمنة على شؤون المؤسسة وعلى تصريف أمورها وتحديد خططها وبرامجها السنوية والمستقبلية واتخاذ القرارات اللازمة لتحقيق أغراضها في حدود أحكام هذا النظام الأساسي وفي حدود القانون. ويتولى مجلس الأمناء، إدارة المؤسسة والإشراف على أوجه نشاطها وإصدار القرارات واللوائح المناسبة التي تكفل للمؤسسة حسن سير العمل فيها طبقاً لأحكام هذا النظام بما في ذلك إصدار القرارات واللوائح الإدارية والمالية.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©