الاتحاد

الإمارات

في أبوظبي.. ولادة طفل مواطن "تحت الماء"

ولادة طفل مواطن "تحت الماء"

ولادة طفل مواطن "تحت الماء"

أبوظبي (الاتحاد)

اختارت مواطنة وزوجها، أن تتم ولادة ابنهما في بيئةٍ هادئة يوفّرها المسبح المخصص للولادة تحت الماء، الذي جرى إطلاقه حديثاً في أحد المستشفيات الخاصة بأبوظبي، وذلك لما تشكله مشاعر الراحة للولادة تحت الماء من عامل جذب للمواطنين والمقيمين في الدولة.
وقالت الدكتورة سوسن عبد الرحمن، استشاري طب التوليد والأمراض النسائية في المستشفى: « إن هذا النوع من الولادات يتيح للنساء الولادة بعيداً عن أيّ شعورٍ بالألم، ومتابعة متعة كل مراحل عملية الولادة، من دون الحاجة لتناول أدوية تخفيف الألم، مهما كان نوعها، بالإضافة إلى الشعور بخفة الوزن، لأنّ الماء يحمل الأمّ إلى الأعلى، خلال عملية المخاض».
من جانبها، قالت المواطنة: «كنت سعيدةً جداً وأنا أتابع كل مراحل عملية المخاض، مع امتلاكي القدرة على رؤية طفلي في اللحظة الأولى لولادته، والفرصة لأن أكون أول من حمله»؛ ناصحة جميع النساء الحوامل بتجربة عملية الولادة تحت الماء.
أما الدكتور بشير دولتلي، استشاري ورئيس قسم الأمراض النسائية والتوليد في المستشفى، فقال: « تساعد الولادة تحت الماء جسم الحامل على إطلاق كمياتٍ منخفضة من هورمونات الإجهاد، والمزيد من هورمونات الطلق والأوكسيتوسين، ما يحفز بالتالي تقلصات المخاض، ويجعلها أكثر فعاليةً وانتظاماً».
وأضاف: كما أن التجهيزات الطبية الحديثة التي تلبي احتياجات المرضى الأكثر تطلباً، والأجواء الهادئة والمريحة في المستشفى، والتي يوفرها فريق من المؤهلين تأهيلاً رفيعاً مع الخبرة العملية التي يمتلكونها، تتيح تقديم أفضل الخدمات لحديثي الولادة.

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»