الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
6287 مواطناً يعملون في المؤسسات الاتحادية والمحلية بالفجيرة
6287 مواطناً يعملون في المؤسسات الاتحادية والمحلية بالفجيرة
24 ابريل 2011 22:54
أظهرت الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن مركز الإحصاء في حكومة الفجيرة ارتفاع عدد المواطنين العاملين في جميع الدوائر المحلية والاتحادية في الإمارة خلال العام الماضي، مقابل الجنسيات العربية والأجنبية الأخرى باستثناء الجنسيات الآسيوية، بحسب الدكتور إبراهيم سعد مدير مركز الفجيرة للإحصاء. وقال سعد إن عدد العاملين في كافة الدوائر المحلية في الفجيرة من المواطنين عام 2008 بلغ قرابة 949 منهم 578 مواطناً و371 مواطنة مقابل 60 موظفاً من دول مجلس التعاون الخليجي و342 عربياً وحوالي 2729 آسيوياً و96 من جنسيات أخرى. وفي عام 2009 سجلت الإحصائيات زيادة نسبية في عدد المواطنين داخل الدوائر المحلية وإن بقي التفوق للعمالة الآسيوية بشكل واضح ،حيث بلغ عدد المواطنين في هذا العام قرابة 1050 موظفاً مواطناً، هم 586 مواطناً و464 مواطنة مقابل 2982 آسيوياً 95% منهم ذكور، وحوالي 51 خليجياً، فيما تراجع عدد العرب العاملين في حكومة الفجيرة عام 2009 ليصل إلى 330 من 342 العام قبل الماضي بينما وصل عدد الخليجيين إلى 59 موظفاً. وأضاف مدير مركز الفجيرة للإحصاء أن عدد المواطنين العاملين في حكومة الفجيرة زاد خلال عام 2010 ليصل إلى 1182 موظفا منهم 692 مواطناً و490 مواطنة بزيادة طفيفة عن عام 2009. وأكدت الإحصائيات الزيادة التدريجية لعدد الآسيويين مقارنة بالمواطنين والعرب، ففي نفس عام 2010 وصل عدد الآسيويين العاملين في حكومة الفجيرة 3177 موظفاً وعاملاً من جنسيات آسيوية متعددة، مقابل 340 من جميع الجنسيات العربية وحوالي 59 خليجياً. المواطنون في الاتحادية وقال الدكتور سعد، أما بالنسبة للوزارات والمؤسسات الاتحادية في الفجيرة فقد أظهرت الإحصائيات التي عمل عليها المركز لمدة عام كامل أن هناك تراجعاً بسيطاً في عمليات التوطين في الفترة من 2008/ 2010، فقد جاء عدد المواطنين العاملين في تلك المؤسسات الاتحادية عام 2008 ليسجل 5021 مواطناً ومواطنة بينهم 2878 من الذكور و2143 من الإناث، وسجل عدد الخليجيين 182 موظفاً، و1417 موظفاً من جنسيات عربية مختلفة ويتقارب عدد الآسيويين العاملين في تلك المؤسسات مع عدد العرب تقريباً ليصل إلى 1454 موظفاً، وحوالي 142 موظفاً من جنسيات أخرى. وفي عام 2009 وصل عدد المواطنين في كافة الوظائف الاتحادية بالفجيرة 5126 من المواطنين منهم 2777 مواطنا وحوالي 2305 مواطنة، مقابل 183 من دول الخليج العربية، ووصل عدد الجنسيات العربية إلى 1597 منهم 1087 ذكرا و436 أنثى، وبلغ عدد الآسيويين 1565 وحوالي 124 من جنسيات أخرى. وفي عام 2010 تراجع عدد الموظفين المواطنين في المؤسسات الاتحادية في الفجيرة بنسبة بسيطة، حيث بلغ عددهم 5105 موظفين بفارق حوالي 11 موظفا تركوا تلك الوظائف لأسباب مختلفة، وبلغ عدد الموظفين الخليجيين 206 والعرب 1438 موظفا، وحوالي 1490 آسيويا و201 من جنسيات أخرى. وبلغ العدد الإجمالي لجميع الموظفين من جميع الجنسيات في الحكومة الاتحادية بالفجيرة 8440 مقابل 8595 موظفاً عام 2009. وتابع الدكتور سعد يقول إن عدد المواطنين العاملين في الحكومتين المحلية والاتحادية في الفجيرة عام 2008 بلغ 5970 مواطناً ومواطنة مقابل 4183 آسيوياً و1759 عربياً و242 خليجياً و238 من جنسيات أخرى ليسجل إجمالي عدد الموظفين في هذا العام 12392 موظفاً. وفي عام 2009 زاد عدد المواطنين ليصل إلى 6176 موظفا من المواطنين في المؤسسات الحكومية المحلية والاتحادية مقابل 4547 آسيويا وحوالي 1927 عربياً و242 خليجياً و220 من جنسيات أخرى ليصل العدد الإجمالي إلى حوالي 13112 موظفا. وفي عام 2010 سجل عدد المواطنين 6287 موظفاً وموظفة مقابل 4667 آسيوياً بينما وصل عدد العرب 1778 وحوالي 265 خليجيا، ليكون العدد الإجمالي للموظفين في المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية من جميع الجنسيات بمن فيهم المواطنون قرابة 13289 موظفاً وموظفة. قطاع الفنادق وكشف مدير مركز الفجيرة للإحصاء عن تدني نسب المواطنين العاملين في قطاع الفنادق بالفجيرة فقد تراجع نسبياً بالرغم من تضاؤل النسبة. في عام 2008 سجل عدد العاملين 2497 موظفاً بينهم 11 من المواطنين مقابل 2036 آسيوياً و286 عربياً و4 خليجيين و160 من جنسيات أخرى. وفي عام 2009 وصل العدد الإجمالي للعاملين في قطاع الفنادق 2668 موظفاً بينهم 9 مواطنين مقابل 2226 آسيوياً و289 عربياً و141 من جنسيات أخرى و3 خليجيين. وفي عام 2010 وصل العدد إلى 2659 موظفاً بينهم 9 مواطنين و2225 آسيوياً و310 عربياً و3 خليجيين و112 من جنسيات أخرى. قطاع المصارف وقال الدكتور سعد: فيما يخص الموظفين المواطنين في قطاع المصارف والتأمين، فيصل إلى مستوى مرض بعض الشيء، حيث سجل عام 2008 ما يزيد على 725 موظفاً بينهم 328 مواطنا ومواطنة وحوالي 275 آسيويا و104 عرب و20 جنسيات أخرى. وفي عام 2009 بلغ العدد 717 موظفاً في قطاعات البنوك والتأمين والصرافة بينهم 315 مواطناً و295 آسيويا و102 عرب و13 من جنسيات أخرى. أما في عام 2010 فقد بلغ عدد الموظفين 673 بينهم 305 مواطنين ومواطنة و 254 آسيويا و102 عرب و12 من جنسيات أخرى. التعليم الخاص وأكد سعد أن الإحصائيات بالنسبة للمواطنين العاملين في التعليم الخاص بالفجيرة أظهرت تضاؤل النسبة بشكل كبير جدا، فقد سجلت في عام 2008 ما يقارب 1049 معلما وإداريا وعاملا بينهم فقط 37 مواطنا و10 من دول مجلس التعاون الخليجي و467 من العرب و468 من الآسيويين و67 من دول أخرى. وفي عام 2009 لم تتغير النسب بشكل كبير بل ظلت متفاوتة بالنسبة للمواطنين مقارنة بالجنسيات الأخرى، فقد سجلت 1008 موظفين وموظفات بينهم 47 مواطنا و8 خليجين و452 عربياً و431 آسيويا و70 من جنسيات أخرى. وارتفع عدد المواطنين خلال عام 2010 ليسجل 68 معلماً ومعلمة وإدارياً وفنياً يعملون في مدارس القطاع الخاص بالفجيرة مقابل 9 خليجيين و479 عربياً و535 آسيويا و77 من جنسيات أخرى. وجاء عدد العاملين في هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة والشركات والمصانع التابعة لها خلال العام الماضي قرابة 7211 موظفاً بينهم 12 مواطنا ومواطنة فقط، بينما يصل عدد الآسيويين ما يزيد على 6465 والعرب 263 ولا يوجد خليجي واحد يعمل بهذه الجهة بينما هناك 471 من جنسيات أخرى متنوعة. وفي ميناء الفجيرة البحري والمنشآت التابعة له سجل عدد العاملين في تلك المنشأة الحيوية في الفجيرة خلال عام 2010 حوالي 40 مواطنا فقط، مقابل 1675 آسيويا و63 عربيا و69 من جنسيات أخرى و5 خليجيين. وكان عدد المواطنين العاملين في الميناء عام 2009 قرابة 17 مواطناً، بينما كان في عام 2008 حوالي 16 مواطناً.
المصدر: الفجيرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©