الاتحاد

الرياضي

مورينيو: تحولت إلى أفضل مدرب في 10 سنوات

مورينيو يتحدث بعد تسلمه جائزة أفضل مدرب

مورينيو يتحدث بعد تسلمه جائزة أفضل مدرب

عشرة أعوام شهدت مولد رجل لم يكن يعرفه أحد ولكنه صار اليوم أحد أقطاب كرة القدم التي سيتحدث عنها التاريخ طويلاً، إنه البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي لا يرضي بغير الانتصارات والبطولات سبيلاً بعد مسيرة تدريبية حافلة مع بورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد. وأوضح مورينيو للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه “في عشر سنوات، تحولت من مدرب مساعد إلى أفضل مدرب في العالم، لهذا يبدو ما حققته شيئاٌ مدهشاٌ بالفعل”. وألمح المدرب البرتغالي: “نحن لا نكون شيئاٌ بدون اللاعبين، فالفريق المثالي ليس هو ذلك الفريق الذي يتمكن المدرب فيه من تغيير اللاعبين، بل هو أيضاٌ ذلك الفريق الذي يستطيع فيه اللاعبون أن يجعلوا مدربهم شخصاٌ أفضل، وقد حالفني الحظ بأن أعمل مع مجموعة رائعة، ليس من لاعبي كرة القدم فحسب، بل أيضاٌ من الأشخاص الرائعين الذين عرفتهم في الإنتر، كما حالفني الحظ أيضاٌ بالانتقال إلى ريال مدريد والالتقاء بمجموعة أخرى من اللاعبين الممتازين الذين أنهوا 2010 بانتصارات عظيمة”. وحول تنافس ثلاثة من لاعبي برشلونة على جائزة أفضل لاعب في العالم، أوضح مورينيو “إنه تقدير يستحقونه دون شك بفضل ما استطاعوا تحقيقه في السنوات الأخيرة، ولكن فوز إنتر عليهم ونجاحه في اعتلاء عرش أوروبا ثم عرش العالم يؤكد أيضاٌ على العمل الجبار الذي أنجزته مع ذلك النادي”. وحول فوز ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم، قال مورينيو: “أعتقد أن هذا ليس الوقت المناسب للتعليق أو توجيه النقد، لقد قضينا وقتاٌ طويلاٌ نتحدث عن ثلاثي القائمة النهائية، وفي النهاية يجب احترام الجميع، ولكني حزين من أجل ويسلي شنايدر، الذي كان يستحق أن يكون هنا في رأيي، وحزين كذلك من أجل كريستيانو رونالدو.

اقرأ أيضا