الاتحاد

عربي ودولي

ثامن وفاة بانفلونزا الخنازير في الجزائر

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية مساء أمس الأول أن شخصا توفي بانفلونزا الخنازير ما يرفع إلى ثمانية عدد الأشخاص الذين توفوا بهذا المرض من أصل 362 حالة مؤكدة في الجزائر.
وأوضحت الوزارة في بيان أن رجلا في الـ 43 من العمر توفي في لغوات (450 كلم إلى جنوب الجزائر العاصمة) كما تأكدت إصابة 27 شخصا جديدا بالمرض يومي الأربعاء والخميس ما يرفع مجموع الحالات المسجلة في الجزائر إلى 362.
وتتراوح أعمار الأشخاص الذين أصيبوا مؤخرا بالمرض بين 3 و70 عاما. وكانت الوزارة أعلنت الأربعاء عن وفاة ثلاث نساء بالمرض، اثنتان منهن كانتا حاملا.
وأوضحت أن المرأة الأولى البالغة من العمر 33 عاما كانت حاملا في أسبوعها ال34 والثانية البالغة من العمر 43 عاما كانت حاملا في أسبوعا الـ 24.
وقد نقلتا إلى المستشفى في العاصمة مع ظهور عوارض خطيرة لانفلونزا الخنازير عليهما عندما توفيتا.
وتوفيت امرأة ثالثة تبلغ من العمر 21 عاما في البسكرة (425 كلم إلى جنوب شرق الجزائر) وقد نقلت إلى المستشفى وهي تعاني من أزمة خطيرة في التنفس. ومساء الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة الجزائرية عن وفاة رجل في ال37 من العمر بفيروس اتش1 ان1 في قسنطنية (430 كلم الى شرق الجزائر).
الى ذلك، قالت وكالة الادوية الاوروبية، وهي هيئة مراقبة الأدوية في الاتحاد الأوروبي، أن نحو 10 ملايين شخص في أنحاء دول الاتحاد تحصنوا الآن بلقاح مضاد لانفلونزا الخنازير “اتش1 ان1” ولم يرصد حتى الآن أي مسائل غير متوقعة خطيرة تتعلق بالسلامة.
وقالت الوكالة ان الأعراض الجانبية الأكثر تكرارا هي ارتفاع درجات الحرارة والشعور بدوار وصداع وإثارة حساسية وألم في موضع الحقن لكن هذه في أغلبها غير خطيرة ومتوقعة.
ويعد هذا التحديث المتعلق بالسلامة أول تحليل للآثار الجانبية العكسية عقب طرح ثلاثة لقاحات في أنحاء أوروبا وهي باندمريكس الذي تنتجه شركة جلاكسو سميث كلاين وفوستريا الذي تنتجه شركة نوفارتس وسيلفابان لشركة باكستر.
وقالت الوكالة إن هناك بيانات تجارب اكلينيكية جديدة تشير إلى ان عدد مرات إصابة أكبر بارتفاع في درجات الحرارة عقب الجرعة الثانية من لقاح باندمريكس بين الأطفال في عمر من 6 أشهر إلى 35 شهرا كما ان هناك تقييما جاريا لهذه البيانات.

اقرأ أيضا

ألمانيا تزيد الضرائب على تذاكر الطيران لحماية المناخ