الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن ترصد مكافأة مالية مقابل معلومات عن أبرز قيادات «القاعدة»

صنعاء (الاتحاد)

قال سكان إن طائرات حربية ألقت في وقت مبكّر أمس السبت منشورات على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (جنوب شرق)، تعلن مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن أربعة من أبرز قيادات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن مقراً له. وقال أحد سكان عتق لـ«الاتحاد» «قامت طائرات حربية بإلقاء منشورات على المدينة، تطلب معلومات عن قيادات القاعدة مقابل مكافأة مالية قدرة خمسة ملايين ريال (ما يعادل 13350 دولاراً أميركياً)»، مشيراً إلى أن المنشورات تضمنت صور زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب اليمني قاسم الريمي، وكبير صانعي المتفجرات بالتنظيم السعودي إبراهيم عسيري، والقياديين سعد عاطف العولقي وخالد بامطرفي.
وحددت المنشورات رقماً دولياً وبريداً إلكترونياً لتلقي المعلومات عبرهما، وطمأنت الأهالي بأن «جميع الاتصالات سرية».

.. ومحكمة أميركية ترفض دعوى من أسرتي قتيلين بضربة جوية
واشنطن (رويترز)

رفضت محكمة استئناف اتحادية أميركية دعوى قضائية رفعتها أسرتا رجلين يمنيين وزعمتا إنهما قتلا دون ذنب في ضربة نفذتها طائرة أميركية من دون طيار في 2012. وأيد الحكم الذي أصدرته بالإجماع هيئة قضائية مؤلفة من ثلاثة قضاة في محكمة استئناف في واشنطن ما خلصت إليه محكمة أدنى درجة من أنها لا تملك سلطة التشكيك في عملية اتخاذ القرار من جانب الحكومة بشأن الضربة الصاروخية. وبدأت القضية في عام 2015 عندما رفعت أسرتا سالم بن علي جابر، وهو إمام مسجد، ووليد بن علي جابر وهو ضابط شرطة، دعوى «قتل خطأ» ضد الحكومة الأميركية والرئيس الأميركي آنذاك باراك أوباما ومسؤولين أميركيين آخرين.
ووفقاً لوثائق المحكمة، قالت الأسرتان إنهما قتلا خطأ في ضربة صاروخية نفذتها طائرة أميركية من دون طيار في أغسطس عام 2012 على قرية خشامير في شرق اليمن استهدفت ثلاثة متشددين. وأضافت الوثائق أن سالم هاجم تنظيم القاعدة في خطب ألقاها قبل الحادث بقليل وأحضر معه وليد، وهو ابن أخيه لحمايته خلال اجتماع طلبه المتشددون الثلاثة الذين قتلوا في الضربة. وسعت الأسرتان إلى إعلان من المحكمة بأن الضربة انتهكت القانون الدولي والقانون الأميركي ولم تطالبا بتعويضات مادية.

اقرأ أيضا

«الحزام الأمني» يحرر أكبر معسكر لـ«القاعدة» في اليمن