الاتحاد

عربي ودولي

إشادات بدور الإمارات في احتفالات شعبية بالمكلا

 جانب من الاحتفالات (من المصدر)

جانب من الاحتفالات (من المصدر)

المكلا (وام، الاتحاد)

أطلق أبناء مدينة المكلا جنوب شرق اليمن، المئات من البالونات التي تحمل علم الإمارات في المدينة احتفاءً وتقديراً للجهود الإغاثية والتنموية التي تقدمها منذ تحرير ساحل محافظة حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة في أبريل 2016. وأطلقت البالونات في أجواء احتفالية وكرنفالية وبحضور جماهير حاشدة على خشبة مسرح الطفل في المكلا، حيث بعثت فعالية «حملة ود» الإعلامية، رسائل الشكر والعرفان للأشقاء في دولة الإمارات على ما تقدمه من جهود في مختلف المحافظات المحررة.
وشهدت خشبة المسرح فقرات فنية واستعراضية، شارك فيها عدد من الفرق المحلية والشعبية التي عكست الفرحة والبهجة التي تعيشها المدينة في ظل الاستقرار الأمني والخدمي الذي جاء بظل الدعم والمساندة المقدمة من قبل التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات.
واحتشدت عشرات الأسر للمشاركة في المهرجان العيدي لتجسيد الروابط الإنسانية بين حضرموت والإمارات، واستعراض الجوانب الإنسانية والخيرية التي تقوم بها الإمارات في المحافظات المحررة، عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر الإماراتية.
وألقى رئيس «حملة ود» الإعلامية علي الجفري كلمة رحب فيها بالحاضرين، مقدماً شكره لكل من ساهم في إنجاح هذا العمل الذي وصفه بأنه وسيلة تعبير شعبية لفرحة الجماهير، لافتاً إلى أن الحملة مستمرة خلال الأيام القادمة بفعاليات جديدة ومتنوعة، وذلك تعبيراً عن مدى قوة، وعمق العلاقة بين حضرموت والإمارات، إضافة للفعاليات الأخرى التي سيتم الإعلان عنها تباعاً في أوقات لاحقه.
كذلك تحدث عن الدور الإماراتي في المنطقة، وما تبذله دولة الإمارات العربية المتحدة من جهود في الجانب الإنساني والإغاثي في حضرموت، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتية. وعبر الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لكل للجهود الإماراتية التي بذلت وتبذل حتى اللحظة من أجل مساندة السلطات المحلية والأمنية والعسكرية للنهوض، وتحقيق مزيداً من الإنجازات.
إلى ذلك وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، اتفاقية إعادة تأهيل وتجهيز مدرسة الشعابات بمديرية الضليعة بدوعن بمحافظة حضرموت اليمنية، في إطار جهود دولة الإمارات المتواصلة لدعم وتأهيل القطاعات الحيوية في اليمن، ومنها قطاع التعليم. وقع الاتفاقية نائب رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أحمد النيادي مع شركة شخمر للمقاولات «الجهة المنفذة»، بحضور مدير التربية والتعليم بمديرية دوعن محمد الذيني.
وأوضح النيادي أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار دعم «الهلال» لمشاريع البنية التحتية والتعليمية في المحافظة ضمن الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات للتخفيف من وطأة المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني في الوقت الراهن. وأكد حرص الهيئة على ترميم وصيانة المبنى المدرسي وتزويده بالتجهيزات الداخلية ليكون جاهزاً لاستقبال الطلاب خلال 40 يوماً.
من جانبه، أعرب مدير التربية والتعليم بمديرية دوعن محمد الذيني، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية المتمثلة في هيئة الهلال الأحمر على ما تقدمه من عطاء ودعم لبناء وتأهيل وتطوير المؤسسات الحكومية والأهلية في حضرموت ومختلف المحافظات المحررة، من أجل تسهيل حياة اليمنيين، خاصة في قطاع التعليم الذي يهم فئات كبيرة من سكان المحافظة ومديرياتها.

اقرأ أيضا