الاتحاد

الرياضي

حامد بن زايد: كأس رئيس الدولة يجسد دعم القيــــادة للتراث الوطني الأصيل

حامد بن زايد يتوج أصحاب المراكز الأولى (الاتحاد)

حامد بن زايد يتوج أصحاب المراكز الأولى (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

توج سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، الفائزين في اليوم الختامي لمنافسات النسخة الثالثة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور التي نظمها نادي أبوظبي للصقارين، واختتمت مساء أمس بميدان الفلاح بأبوظبي، وتابع سموه منافسات تلواح لفئة الشيوخ، واطلع سموه من سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين على خطط النادي والمسابقات التي تقام في كل موسم، كما استمع سموه لعرض مفصل عن منافسات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور وفئات المسابقة.
وأشاد سموه بالدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للحفاظ على التراث ونقله إلى الأجيال القادمة، باعتباره إرثاً تاريخياً وحضارياً بكل خصائصه، وجزءاً لا يتجزأ من حياة الآباء والأجداد.?
وأشاد سموه بفعاليات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور التي تقام للعام الثالث على التوالي وما تضمنته من تنوع في المسابقات التي أقيمت على مدى 13 يوماً.?
وأكد سموه أن تنظيم المسابقة سنوياً ساهم بترسيخ رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بضرورة المحافظة على تراث الإمارات وأهمية عكس صوره الناصعة لدى أبناء المجتمع وجيل النشء للاستفادة من مسيرته الرائدة في عمليات التنمية والتقدم التي تشهدها الدولة.?
وهنأ سموه الفائزين بأشواط المسابقات الثلاث المعتمدة في البطولة وتمنى سموه للمشاركين التوفيق والنجاح في كافة المناسبات والمشاركات التي تعنى بإحياء تراث دولة الإمارات، وأثنى سموه على جهود القائمين والمشرفين على تنظيم البطولة في نسختها الثالثة، مشيداً بعطاء نادي أبوظبي للصقارين على تنظيم البطولة المميزة، متمنياً سموه الاستمرار بدعم الساحة بالمسابقات التراثية التي تعزز الهوية الوطنية وتنمي الفخر والاعتزاز بإرث الإمارات.?
?وبدأت مراسم التتويج بتكريم سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان يرافقه سلطان المحمود، رعاة وشركاء الحدث وهم فاضل خليل المنصوري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي وزايد المزروعي ممثل أبوظبي للإعلام وخليفة المهيري ممثل هوني بروك وهمايون عالم ممثل المسعود للسيارات وعبدالله محمود القيسية، ممثل شركة ياس للعطور وسامر محمد الحيرة ممثل المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية والمستشار محمد العزب ممثل العزب للاستشارات القانونية وكورادو كافالو ممثل شركة بلغاري، نيكولاس بيك ممثل شركة تاغ هيور.? وتوج سموه الفائزين في منافسات كأس رئيس الدولة تلواح التي أقيمت لثلاث فئات، حيث توج بلقب فئة العامة للملاك سعيد بن هلال بن طراف، فيما حصل على المركزين الثاني والثالث خالد بن ناصر بن مذكر الهاجري، وتوج سموه الفائزين في منافسات تلواح لفئة المحترفين وهم البطل حمد راشد حمد الكتبي، والمتوجين بالمركز الثاني والثالث حميد راشد أحمد المنصوري، ومهره خلفان بطي القبيسي.?
وتوج سموه فريق ناس ار بلقب فئة الشيوخ، وحاز المركز الثاني فريق اليلايس، فيما حل ثالثا فريق ناس، وحصل بطل كل شوط على جائزة مالية قدرها 50 ألف درهم وكأس أغلى الأشواط في المسابقة، وحصل الثاني على 30 ألف درهم، والثالث على 25 ألف درهم.?
كما قدم سمو رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي جائزة صقار لموسم 2015-2016 لخلفان بطي القبيسي بمجموع نقاط 1320 نقطة.?

المنصوري: «أبوظبي الرياضي» فخور بدعم أغلى الكؤوس
أبوظبي (الاتحاد)

ثمن فاضل المنصوري مستشار مجلس أبوظبي الرياضي الدعم اللامحدود الذي توليه القيادة الرشيدة لإحياء الرياضات التراثية والتعريف بعراقتها وامتداد تاريخها وسجلها الحافل للأجيال القادمة، وعبر عن فخر مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بدعم ورعاية منافسات النسخة الثالثة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور والتي تحمل اسما غاليا وعزيزا على قلوب الجميع، الأمر الذي يؤكد أنها أغلى وأهم الألقاب على الإطلاق.?

القبيسي: أعدكم بالمزيد
أبوظبي (الاتحاد)

وجه خلفان بطي القبيسي الفائز بجائزة صقار الموسم الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها الدائم والمميز للرياضات التراثية، كما وجه الشكر إلى نادي أبوظبي للصقارين على تنظيم هذه الكأس الغالية، مؤكدا أن كأس صاحب السمو رئيس الدولة تعد أغلى الألقاب وأهمها على الإطلاق.
ووعد القبيسي بالاستمرار على نهج الانتصارات مؤكدا أن جائزا صقار الموسم لم تأت من فراغ بل جاءت نتاجا طبيعيا للمجهودات التي بذلت منذ بداية الموسم.?
?
سلطان المحمود: البطولة في قلوب الجميع
أبوظبي (الاتحاد)

?أشاد سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين بالدعم اللامحدود والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للرياضات التراثية بشكل عام والصيد بالصقور بشكل خاص، مؤكداً أن دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، يعد الرافد الأساسي والسبب الرئيسي وراء كل النجاحات التي تتحقق على الساحة الرياضية التراثية.?
وأكد المحمود أن حضور سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان لليوم الختامي للبطولة الغالية خير دليل على اهتمام القيادة بنهضة الرياضات التراثية ودورها الرائد في دعم مسيرة تقدمه وتنمية حضوره بجميع المناسبات، وشدد على أهمية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور ومكانته بين الفعاليات والأحداث التراثية للموسم الثالث على التوالي، باعتبارها البطولة الأغلى بتاريخ صقارة الإمارات والأهم في أجندة نادي أبوظبي للصقارين، كونها تحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع.
ووجه المحمود الشكر إلى الشركات والمؤسسات الوطنية على الدور الكبير الذي لعبته في نجاح البطولة وخروجها بهذه الصورة المضيئة، كما وجه التحية إلى صقارة الإمارات على المشاركة الفاعلة التي أثرت الحدث، موجهاً التهنئة إلى جميع الفائزين في كل الفئات.

سعيد ومانع يحلمان بـ «الصقر» والكلية الحربية
أبوظبي (الاتحاد)

تعددت المشاهد المثيرة خلال منافسات، أمس، في الميدان، من خلال احتدام المنافسة على ألقاب مختلف الفئات أو على صعيد الحضور الجماهيري الذي شهد تنوعاً غير مسبوق، ووجود الطفلين سعيد ومانع عبد الله المروعي في الحدث، واللذين جاءا بصحبة والدهما من رأس الخيمة لمتابعة البطولة والتعرف إلى تراث الآباء والأجداد. وأكد سعيد، صاحب العشر سنوات، أنه جاء مع والده لعشقه لهذه الرياضة التراثية الأصلية، مشيراً إلى أنه يحلم بامتلاك صقر في المستقبل والمشاركة به في البطولات المحلية، ولم يكن حلم امتلاك الصقر الوحيد لسعيد، حيث يمني نفسه بارتداء بدلة القوات المسلحة من خلال الالتحاق بالكلية الحربية، وهو حلم شقيقه مانع أيضاً.
وقال: أحلم بتخريجي في الكلية الحربية لخدمة بلدي في القوات المسلحة الذي يدافع عن تراب الوطن بكل وفاء، مشيراً إلى أنه يعشق زي القوات المسلحة من والده الذي يعمل في القوات المسلحة، ويسعى دائماً لخدمة بلاده بكل تفانٍ. ?

الأميركي جيف يتحدى الإعاقة من أجل موقعة الفلاح
أبوظبي (الاتحاد)

لم تقف الإعاقة حائلاً أمام الأميركي جيف راسي لمتابعة أحداث البطولة، ويزور جيف الإمارات حالياً قادماً من واشنطن، وعندما سمع عن الحدث أصر على الحضور لمتابعة المنافسات، لاسيما أنه أحد الصقارين المتميزين في بلاده.
وقال جيف: لقد وجدت الفرصة مواتية تماماً لحضور هذا الحدث، خصوصاً أنني من عشاق هذه الرياضة المثيرة على الصعد كافة.
وأضاف: أمتلك 40 صقراً، وأشارك بها في كل الفعاليات الخاصة بهذه الرياضية، الأمر الذي دفعني إلى الوجود في البطولة أمس، وأشار إلى أن الحدث مميز للغاية ومثير، في ظل وجود مجموعة متميزة من الصقور ضمن سجلات البطولة.
وأعرب جيف عن آمله في المشاركة ببطولة العام المقبل إذا سنجت له الفرصة، لا سيما أنه مستعد للمشاركة بجميع صقوره من أجل اكتساب مزيد من الخبرات على الأرض التي تعد مهد هذه الرياضة العريقة.

الأسترالي كرمر.. عاشق الصيد بالزي الإماراتي
أبوظبي (الاتحاد)

وجدت في الميدان أعداد كبيرة من جماهير متعددة الجنسيات حضرت لمتابعة الحدث، أغلبها من الأستراليين والإنجليز، ويعد الأسترالي توباس كرمر صاحب الأربعة عشر ربيعاً خير دليل على تعدد جماهير الجاليات، فقد عبر توباس عن حبة للصقور على طريقته الخاصة من خلال ارتداء الزي الإماراتي، وأيضاً امتلاك صقر خاص به، يعتزم المشاركة به في منافسات الأطفال في العام المقبل.
ولم يأتِ عشق توباس لهذه الرياضة التراثية الإماراتية من فراغ، حيث كان نابعاً من عشق عائلة بأكملها للصقور بشكل عام ولرياضة الصيد بشكل خاص، حيث يمتلك والده مجموعة من الصقور المميزة التي يشارك بها في البطولات المختلفة بالإمارات.
وتحدث توباس كرمر عن أسباب عشقه للصيد بالصقور، وقال: لقد ولدت في عائلة تعشق الطيور بشكل عام والصقور بشكل خاص، ووجدت أن الطير يعد واحداً من مكونات البيت منذ الصغر، الأمر الذي جعلني صديقاً لها بشكل دائم، وملازماً لها على الدوام. وأضاف: لقد عاصرت الكثير من البطولات التي شاركت فيها صقور والدي، ورأيت الفرحة تعم في أرجاء المنزل بعد تحقيق الانتصارات، الأمر الذي دفعني لامتلاك صقر خاص بي، وطلبت من والدي ذلك، وعلى الفوز نفذ طلبي من دون مناقشة، رغبة منه في تربيتي على عشق هذا الطير النادر.
وأشار إلى أنه عاد من إجازته بأستراليا خصيصاً من أجل متابعة الحدث منذ بدايته قبل أسبوعين، مؤكداً أنه لم يكن يستطيع أن تقام هذه البطولة دون مشاهدتها من أرض الحدث.
وأعلن كرمر أنه سوف يبدأ المشاركة بشكل رسمي في البطولات بداية من العام المقبل، من خلال الوجود في بطولات الأطفال تحت 14 سنة التي يتم تنظيمها في أبوظبي ودبي، ووعد بوجوده على منصة التتويج، مؤكداً أنه عازم على تحقيق العديد من البطولات.
ووجه الشكر إلى نادي أبوظبي للصقارين على توفير كافة متطلبات التدريب للصقور، مؤكداً أن العضوية في النادي تتيح للملاك اقتناء صقور قادرة على المنافسة في مختلف المنافسات.?


اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»