الاتحاد

الإمارات

الاحتفالات باليوم الوطني تتواصل وتعم مختلف أرجاء الإمارات

إقبال جماهيري على فعاليات الاحتفال باليوم الوطني في قرية التراث بالعين

إقبال جماهيري على فعاليات الاحتفال باليوم الوطني في قرية التراث بالعين

تواصلت امس احتفالات الدولة ومؤسساتها باليوم الوطني الثامن والثلاثين، ففي أبوظبي أحيت فرقة الأوكسترا الوطنية السورية بمصاحبة فرقة أورنينا للرقص المسرحي حفلا موسيقيا وعرضاً مسرحياً راقصا ضمن احتفالات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع باليوم الوطني الثامن والثلاثين للدولة.
وشهد الحفل - الذي أقيم على خشبة المسرح الوطني بأبوظبي - أمس الأول جمهور غفير من المواطنين وأبناء الجالية العربية السورية والجاليات العربية المقيمة في الدولة، وذلك ضمن برنامج العروض الفنية التي تنظمها لجنة الفعاليات في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بإمارة أبوظبي والتي تشتمل عروضا لفرق الفنون الشعبية الإماراتية والعربية وعروض الفلكلور العالمي وعروض الموسيقى العسكرية والمسابقات الثقافية وعروض شخصيات الكرتون الشعبية لشخصيات الفريج وشعبية الكرتون ومجلة ماجد وعروض كرنفال الأطفال العالمي.
وجمع حفل فرقة الأوكسترا الوطنية السورية وفرقة أورنينا للرقص المسرحي بين فنون الأداء الشرقية والغربية بمشاركة 110 عازفين كما قام 50 راقصاً من فرقة أورنينا للرقص المسرحي بأداء العرض الراقص على خشبة المسرح.
وأشارت لجنة الفعاليات في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع برئاسة عفراء الصابري المدير التنفيذي للخدمات المؤسسية والمساندة بالوزارة إلى أن مشاركة الفرقة السورية تؤكد حرص الفرق العربية على المشاركة في احتفالات الإمارات بعيدها الوطني وتعد دليلا على التضامن العربي وتبرز استراتيجية وزارة الثقافة في تعزيز أواصر التعاون المحلي والعربي في مجالات الثقافة والفنون والتراث.
من ناحية أخرى تضمنت فعاليات احتفال وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع باليوم الوطني ال38 تنظيم مسابقة ماراثون اليوم الوطني والتي أقيمت على كورنيش أبوظبي بمشاركة أكثر من ثلاثين مشاركاً من فئات عمرية مختلفة حرصوا على الفوز بالماراثون في ظل حضور جماهيري لافت لمتابعي هذا الحدث الرياضي والترفيهي والاحتفالي بمناسبة غالية على قلوب الجميع.
وترافقت الفعالية مع العروض الخاصة بالموسيقى العسكرية التي نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة والقيادة العامة لشرطة أبوظبي وعزفها أكثر من عشرين فرداً من أفراد الفرقة الموسيقية العسكرية.
واستمرت عروض الفرق الشعبية من الدول العربية بعد مشاركات سابقة للفرق المصرية والسورية والسعودية والمغربية.. وقدمت الفرقة الكويتية عروضها في الحديقة العامة واستقطبت اهتماماً من الجمهور بصور الرقص الشعبي الفلكلوري والغناء التراثي من التراث الوطني الكويتي.
واشتملت فعاليات الاحتفال باليوم الوطني في أبوظبي على تنظيم وزارة الثقافة لعروض موسيقية وعزف حي لفرق موسيقية عالمية بمصاحبة المهرجين وألعاب الأكروبات، وتقام على هامشها فعاليات المرسم الحر من رسم تعبيري ورسم على الوجوه في مركز أبوظبي التجاري والمارينا مول واستمرت كذلك فعاليات عروض الفلكلور العالمي في مركز أبوظبي مول وهي عبارة عن عروض فلكلورية تراثية عالمية بالملابس والإكسسوارات التقليدية الخاصة بشعوب العالم المختلفة، تقدمها فرق الفنون الشعبية والتراث العربية والعالمية مصحوبة بالمؤثرات الصوتية والضوئية المبهرة.
وفي أبوظبي ايضا يستضيف نادي تراث الإمارات اليوم ضمن الاحتفالات باليوم الوطني الثامن والثلاثين فرقة الأوركسترا الروسية للموسيقى الفلكلورية على مسرح أبوظبي في منطقة كاسر الأمواج لتقدم باقة من ألوان الفن الموسيقي الروسي العريق ومعزوفات لأشهر الأغاني الإماراتية والعربية.
العين
ففي العين شارك نادي العين الرياضي الثقافي في الاحتفالات التي تنظمها بلدية العين بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثلاثين التي تشهدها قرية التراث بمنطقة بدع بنت سعود بمدينة العين على مدار أربعة أيام متتالية وتختتم اليوم.
وتمثلت مشاركة نادي العين في تخصيص زاوية خاصة به تباع فيها الهدايا والمقتنيات العيناوية من قمصان عليها توقيع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم وساعات وكرات عيناوية وغيرها، وهو ما شهد إقبالاً منقطع النظير من رواد القرية وتهافت عليها الكبار قبل الصغار.
وتقام هذا العام الاحتفالات تحت شعار “عمار يا دار خليفة حكمها” وتتضمن العديد من الأنشطة والعروض الفنية على المسرح الروماني الجديد الذي يتسع ل 1500 مشاهد إضافة إلى العديد من الأماكن الأخرى مثل مسرح الأطفال الذي أقيمت عليه عروضهم ومسرحياتهم والعديد من العروض الخاصة بالصغار.
وضمت القرية النافورة الكبيرة الراقصة ويقدم على المسرح العديد من اللوحات الفنية والأوبريتات التي تحاكي هذا اليوم الوطني والألعاب النارية وعروض الليزر وعروض الفنون الشعبية والأسواق الشعبية والمطاعم من مختلف الأنواع.
وتضمنت الاحتفالات أوبريت غنائيا بعنوان “قصة وطن” وأوبريت آخر بعنوان “فرحة العين” وعروض السيرك ومعرضا للصور يضم صور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القديمة والحديثة والرياضات الشعبية وسوقا شعبيا وعروض الفنون الشعبية مثل العيالة والحربية وعروضا للمظليين ومنطاد الإمارات.
دبي
وفي دبي نظمت لجنة الفعاليات بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع حفلا غنائيا كبيرا مساء أمس الاول على مسرح حديقة الخور ضمن احتفالاتها باليوم الوطني للدولة.
حضر الحفل جمع غفير من المواطنين والمقيمين الذين حرصوا على مشاركة ابناء الدولة في احتفالاتهم بهذه المناسبة المجيدة التي تعبر عن نموذج اتحادي متميز على مستوى الوطن العربي والعالم.
وحرصت لجنة الفعاليات بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على أن يكون حضور الجمهور بالمجان في جميع الحفلات التي تقيمها الوزارة بهذه المناسبة في إطار حرصها على نقل التراث الإماراتي المتميز للجميع وخاصة أمام الزوار الأجانب.
كما حرصت اللجنة على التنظيم المتميز واختيار مسرح حديقة الخور في الهواء الطلق مما أضفى على الحفل الغنائي مزيدا من البهجة والفرح. واستمتع الجمهور الزائر لحديقة الخور بمجموعة متنوعة من الفعاليات والانشطة التي نظمتها لجنة الفعاليات بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع داخل الحديقة على مدار عدة أيام والتي تشمل عروض الفرق الشعبية والموسيقى العسكرية والعروض الفنية لبعض الفرق العربية والفلكلور العالمي.
وستتواصل الفعاليات على مسرح حديقة الخور مساء اليوم السبت بإقامة حفل للفرقة القومية المصرية للفنون الشعبية التي أقامت مجموعة مختلفة من الحفلات في عدة مدن بالدولة وذلك لعرض الفلكلور والرقصات الشعبية المصرية.
كانت الفرقة الوطنية السورية بمصاحبة فرقة أورنينا للرقص الشعبي قدمت عدة حفلات مماثلة ضمن مشاركتها في احتفالات الدولة بيومها الوطني.
الشارقة
وفي الشارقة استحوذت المسابقة الثقافية التي تنظمها لجنة الفعاليات بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في اطار احتفالات الدولة باليوم الوطني الثامن والثلاثين على اهتمام الجماهير في كافة مراكز التسوق المنتشرة في الامارات.
وشهدت المسابقة في صحارى مول بالشارقة إقبالا كبيرا من الكبار والصغار، وشاركت الفتيات بكثافة في الإجابات في سباق محموم لنيل الجوائز التي قدمت لأكثر من خمسة عشر فائزا وفائزة.
وكانت الشارقة قد احتضنت الليلة قبل الماضية عروضا لفرق الفنون الشعبية القطرية الموفدة من وزارة الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر لتهنئة شعب الإمارات باليوم الوطني وتقديم عدة عروض في الإمارات المختلفة.
وكان قد احتشد العشرات من المواطنين والمقيمين على ارض الدولة للاحتفال في عدة مناطق مخصصة لعروض الفرق الشعبية التابعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في ميدان الاتحاد والذيد وكلباء وخورفكان ودبا الحصن للاستمتاع بفنون التراث في إطار الاحتفالات المستمرة باليوم الوطني ولمتابعة ما تقدمه فرق الفنون الشعبية وفرق الموسيقى العسكرية من أداء حركي وكلمات تعتمد في مجملها على التراث الإماراتي.
وقد وزعت هدايا تذكارية على الجمهور عبارة عن أعلام وشعارات اليوم الوطني وكتيبات تتحدث عن يوم الاتحاد وتقدم نبذة مختصرة عن الامارات وتاريخها ونهضتها الحالية وذلك ضمن برنامج الفعاليات الذي تنفذه وزارة الثقافة باليوم الوطني تحت مظلة اللجنة العليا للاحتفالات برئاسة معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. وحرصت لجنة الفعاليات بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على إضفاء جو من المرح من خلال فعالياتها المنتشرة عبر إمارات الدولة إضافة إلى العروض الغنائية والمسرحية والتراثية.
رفع أكبر علم
شهد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس هيئة الانماء السياحي والتجاري بالشارقة الليلة قبل الماضية اطلاق اكبر علم في العالم لدولة الإمارات بمناسبة يومها الوطني الثامن والثلاثين والذي تم تسجيله في موسوعة جينيس للارقام القياسية.
ويأتي اطلاق العلم بالتعاون بين دائرة التخطيط والمساحة وشركة سيدار بالشارقة التي قامت بإعداد العلم وسط حضور جماهيري كبير من المواطنين والمقيمين.
وقال سالم بن سالم السويدي رئيس اللجنة العليا إن علم دولة الامارات قد تم تسجيله في موسوعة جينيس للارقام القياسية، موضحا أن مساحة العلم العملاق تبلغ نحو 23 الف متر مربع اي ما يعادل ربع مليون قدم تقريبا بطول 208 امتار وعرض 109 امتار وبما يوازي مساحة اربعة ملاعب كرة قدم فيما يبلغ وزن العلم أربعة آلاف و254 كيلوجراما.
يذكر ان العلم العملاق تمت حياكته من قبل فريق ضم 145 خياطا و380 مساعدا لحمل العلم اثناء حياكته التي استغرقت مدة عام كامل واستخدمت في تصنيعه أقمشة صنعت خصيصا لهذا الغرض بحيث تستطيع تحمل التدريبات الخاصة بعرض العلم والتي استمرت عدة اشهر.
رأس الخيمة
وشهدت المناطق الشمالية من رأس الخيمة إقامة فعاليات تراثية وبرامج متنوعة ومسيرات شعبية أقامها المواطنون بجهودهم الذاتية تعكس عمق المشاعر والانتماء الى أرض الوطن عبروا من خلالها سكان المناطق النائية عن اعتزازهم وفخرهم بذكرى قيام دولتهم وهي ذكرى توحيدها على يد المؤسس وباني هذه الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي قام بملحمة تاريخية لتوحيد الوطن.
وأشار المواطنون الى أن الاحتفال باليوم الوطني يعكس مدى الحب الذي يكنوه للوطن العزيز الذي يقوده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله باعتباره يوما تاريخيا مشهودا في تاريخ الدولة ومناسبة عزيزة يجب أن تخلد ذكراها في وجداننا جميعا، مجددين العهد والولاء لصاحب السمو رئيس الدولة متطلعين إلى مزيد من التطور والتقدم نحو المستقبل بنظرة اكثر تفاؤلا وأكثر أشراقاً

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيس غواتيمالا