الاتحاد

خليجي 21

آتوري: الكرة عملي وليس الجدل الإعلامي

منتخب قطر استعاد توازنه على حساب عمان (الاتحاد)

منتخب قطر استعاد توازنه على حساب عمان (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد)- استغل البرازيلي باولو آتوري مدرب منتخب قطر فرصة وجوده في المؤتمر الصحفي قبل مباراة فريقه أمام البحرين اليوم، وشن هجوما شرسا على برنامج «المجلس» بقناة الكاس، مؤكدا أن مشكلته ليست مع الإعلام القطري، بل مع البرنامج، وعاد مجددا ليؤكد أنه يتعامل مع آراء البرنامج على أنها «صفر على الشمال»، وقال: أنا موجود في قطر منذ 5 سنوات، وعلاقتي جيدة مع جميع الإعلاميين، وخاصة الموجودين في المؤتمر الصحفي، والمشكلة أن هذا البرنامج ينتقدني بشكل مستمر.
وأضاف: سأدعهم يقولون ما يريدون، حيث إن آراءهم لا تهمني في شيء، لكن المشكلة بالنسبة لي تكمن في حدوث الضغط على اللاعبين بسبب تلك الانتقادات التي طالت أسرهم، ولن أسمح لأحد بالهجوم على اللاعبين، وسأدافع عنهم وعن أسرهم بكل قوة، وهذا واجبي كمدرب لهم، ومن خلال تواجدي معهم خلال تلك الفترة لمست احترام اللاعبين وحرصهم على أداء واجبهم نحو المنتخب، وأنا فخور بهم، ورسالتي لهم ألا يلتفتوا لمثل هذه الأمور والانتقادات، وأن يكون تركيزهم منصباً على الأداء في المباريات، وأن يتحكموا في أعصابهم لأنه في مثل هذه المباريات يكون الشد العصبي في ذروته.
وواصل تصريحاته، قائلا: خلال مسيرتي التدريبية في مختلف الأماكن، أكون دائما في صف اللاعبين وأساندهم، وأدافع عنهم أمام أي انتقادات، وعموما لا أفكر إلا في مصلحة المنتخب القطري، لأن هدفي الارتقاء بمستواه، وليس الدخول في جدل إعلامي، لأنه ليس عملي، وإنما الكرة.
وعن مباراة فريقه أمام البحرين، قال: ستكون صعبة للفريقين لأنها تحسم التأهل للدور نصف النهائي، وأتمنى أن يلعب الفريقان بشكل جيد، وليس أمامنا طريق آخر سوى اللعب من أجل تحقيق الفوز وليس التعادل رغم أنه يكفي للصعود للدور المقبل، مؤكداً أن الموقف سيحسم بأقدام اللاعبين، وتمنى أن يلعب فريق بشكل جيد وأن يظهر الحماس في أداء اللاعبين، مثلما فعلوا في المباراة الماضية، حيث كان الأداء قويا، وكان هناك قتال في الملعب، وقال: لن أضغط على اللاعبين لأنها في النهاية كرة قدم، ولو فزنا وتأهلنا سنكمل المشوار، ولو خسرنا لن تكون نهاية العالم.


المهدي: سنلعب حتى آخر دقيقة
المنامة (الاتحاد)- قال المهدي علي لاعب منتخب قطر، إن الجميع يدركون المسؤولية الملقاة على عاتقهم والمعنويات عالية ولدينا فرصة لابد أن نتمسك بها حتى آخر دقيقة من المباراة، وقد لعبنا أمام عمان وحققنا 3 نقاط سوف تدفعنا للأمام وهو ما نركز عليه، وأرى أن منتخب البحرين سيلعب هو الآخر على فرصة التأهل، وهو ما سيجعل اللقاء ساخنا، ونتمنى أن نحسم المباراة لمصلحتنا، ونتأهل من أجل إسعاد جماهير قطر. وأضاف: الضغوط موجودة في كل المباريات وعلينا أن نتعامل مع اللقاء بتركيز شديد للوصول إلى هدفنا، ولن نفكر في نتيجة المباراة الأخرى بقدر ما سنبحث عن الفوز، لأننا لو خسرنا اللقاء ربما نودع البطولة وبالطبع فريقنا لديه فرصتان، الفوز أو التعادل، ولن نلعب عليهما، وإنما وضعنا الفوز وحده نصب أعيننا. وأكد أن المباراة أمام أصحاب الأرض، وهو ما يجعلنا متحفزين، وجماهيرنا أيضا ستكون موجودة، ونأمل أن نحتفل معها بالتأهل في آخر اللقاء.


ماركوني: لقاء الفرصة الواحدة

المنامة (الاتحاد) - قال مدافع منتخب قطر ماركوني اميرال إن المواجهة أمام المنتخب البحريني صعبة للغاية، لأننا سنلعب أمام أصحاب الأرض والجمهور، وعلينا خوض اللقاء بحذر شديد، وهو بمثابة المهمة الخاصة لنا في البطولة، كونه بوابة الصعود للمربع للذهبي.
وأضاف: «العنابي عاد بقوة من خلال الانتصار الذي تحقق في المواجهة الماضية أمام عُمان والحصول على أول ثلاث نقاط، وهو أمر جيد بالنسبة لنا لأنه أعاد الثقة إلى جميع اللاعبين، ولعبنا فيها بشكل جيد على مدار الشوطين من حيث الالتزام بالنظام الذي وضعه المدرب في الملعب».
وأشار إلى أن الجميع يقع تحت ضغوط تحقيق النتائج الجيدة والمنافسة، وإذا كنا نريد أن نحقق الفوز في لقاء البحرين علينا أن نلعب بالروح العالية نفسها التي لعبنا بها أمام عُمان التي كانت مغايرة تماماً عن اللقاء الأول وكانت سبباً مباشراً في تحقيق الانتصار».
وأضاف: «شاهدت مواجهة البحرين مع الإمارات، والأحمر منتخب جيد ومميز، ويلعب بصورة جيدة في البطولة، ولم يستحق الخسارة في اللقاء الأخير، ولكن هذه كرة القدم وعلينا أن نلعب بحذر شديد أمامهم من أجل تحقيق الانتصار الذي سيقودنا للمربع الذهبي من دون شك».
وعن جاهزيته للعب من البداية قال: “أنا جاهز منذ بداية البطولة للمشاركة، وهذا الأمر متروك للمدرب اتوري لأنه صاحب القرار في عملية مشاركة اللاعبين بالمباريات من عدمها، والمطلوب مني أن اكون جاهزاً، وكذلك أتمنى أن أوفق مع زملائي على تحقيق الانتصار».

إبراهيم ماجد: الإصابات وراء تحولي إلى ظهير أيسر

المنامة (الاتحاد) - أكد إبراهيم ماجد الظهير الأيسر لمنتخب قطر، أن مشاركته مع العنابي في مركز الظهير الأيسر تعود إلى غياب معظم اللاعبين الذين يشغلون هذا المركز في المنتخب بسبب الإصابة، وقال: «أحاول أن اجتهد في الملعب وأؤدي الدور المطلوب مني من أجل تقديم ما هو أفضل في البطولة».
وأضاف: «على المستوى الشخصي أفضل اللعب في مركز قلب الدفاع لأنني ألعب فيه منذ بداية الموسم، وأعرف الواجبات جيداً، ولكن اللعب في مركز الظهير الأيسر هو تكليف لي من قبل الجهاز الفني لا أستطيع أن أرفضه، وأنفذ تعليمات المدرب في الملعب ومستعد للعب في أي مركز».
وأشار إلى أن خط الدفاع في الفريق لا ينعم بالاستقرار، وهذا الأمر أثر على الأداء في المباراتين، حيث إنه لا يوجد انسجام كبير بين كسولا وبلال محمد، وعلينا الحذر الشديد في أي مباراة نلعبها من أجل تقليل الأخطاء.
وتابع قائلاً: «مواجهة البحرين هي الأصعب ليس لأنها أمام صاحب الأرض والجمهور، ولكن لأن المنافس جريح ويسعى إلى التعويض والبقاء في البطولة، وتعد كذلك مباراة الفرصة الأخيرة لنا في البطولة، وعلينا أن نغتنمها ونحقق الانتصار الذي يضمن لنا بلوغ الدور نصف النهائي، وبالتالي يجب أن يكون الأداء بالروح القتالية نفسها التي كانت الأبرز بالنسبة لنا في مباراة عُمان من الدقيقة الأولى وحتى النهاية.

اقرأ أيضا