الاتحاد

الاقتصادي

50 مليون درهم مبيعات «مهرجان رمضان الشارقــة» ومليــونا درهم جوائز

جانب من فعاليات المهرجان (من المصدر)

جانب من فعاليات المهرجان (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أسدلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة الجمعة الماضية الستار على «مهرجان رمضان الشارقة 2017» الذي أقيمت فعاليات نسخته الثامنة والعشرين على امتداد شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد في كافة مناطق ومدن الإمارة، وحظيت أنشطته المتنوعة بتفاعل وإقبال لافتين من مختلف شرائح المجتمع.
وحقق المهرجان الذي شاركت فيه أكثر من 1750 وجهة تسوق من المراكز التجارية الكبرى ومحلات البيع بالتجزئة المنتشرة على مستوى الإمارة، مبيعات تجاوزت قيمتها 50 مليون درهم، فيما شهد الحدث توزيع جوائز نقدية وعينية تخطت حاجز مليوني درهم.
وقال عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن الأصداء الأولية حول النسخة الثامنة والعشرين لمهرجان رمضان الشارقة تؤكد أن الحدث حقق النجاح المنشود وتألق بفعالياته ومفاجآته وجوائزه، وأن أهميته تزداد وتترسخ مع كل موسم جديد وقد بات أحد أهم الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والتسويقية والترويجية التي تقام في الشارقة.
وأضاف أن الإقبال على مختلف فعاليات المهرجان والتفاعل مع الأنشطة الترويجية والترفيهية والتوعوية كانا لافتين، معتبراً أن الغرفة نجحت مجدداً وبالتعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص في إدخال السرور على قلوب سكان الإمارة وزوارها خلال الشهر الكريم، إلى جانب تنشيط مختلف القطاعات الاقتصادية وتحديداُ تجارة التجزئة وزيادة إشغال الفنادق وإنعاش قطاع الضيافة.
من جانبه، أكد خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن أعداد زوار المهرجان والمراكز والأسواق التجارية في تزايد مستمر كل موسم للاستمتاع بالفعاليات الغنية والمتنوعة والاستفادة من التخفيضات التي ناهزت هذا العام نسبة 80% والفوز بالجوائز التي تجاوزت 2 مليون درهم فاق التوقعات.
واعتبر ابن بطي، أن المهرجان حقق نجاحاً باهراً يُضاف إلى سجل نجاحاته السابقة، مرجعاً ذلك إلى حرص الغرفة على تطوير الحدث كل عام وابتكار فعاليات جاذبة ومضاعفة عدد الجوائز وقيمتها وتعزيز التعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص بما يثمر عن رضا الجمهور ومجتمع الأعمال في الإمارة وتشجيع رجال ورواد الأعمال على الاستثمار للاستفادة من مواسم المهرجان في سنواته المقبلة.
من جهته قال محمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في الغرفة، إن المهرجان أثبت مجدداً أنه الموسم الذي ينتظره الناس والتجار بشوق ولهفة للاستمتاع بفعالياته التي تدخل البهجة والسرور على قلوب سكان وزوار الإمارة من مختلف الفئات العمرية، وكذلك للاستفادة من نشاط الحركة التجارية والسياحية والعروض التسويقية والترويجية الجاذبة للمتسوقين والسياح.
وقال إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في غرفة الشارقة منسق عام مهرجان رمضان الشارقة، إن حركة البيع شهدت نشاطاً متنامياً مقارنة بشهر رمضان من العام الماضي، حيث سجلت العديد من مراكز التسوق ومحلات البيع بالتجزئة زيادة ملحوظة في معدلات البيع تراوحت ما بين 30-35% مستفيدة من سمعة المهرجان الطيبة والجوائز والسحوبات اليومية القيمة التي باتت تحظى بثقة الجمهور والتي فاز بها مئات الأشخاص طوال أيام الشهر الفضيل وعيد الفطر السعيد.
وأقيمت فعاليات المهرجان بالتعاون مع عدد من الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية المحلية، وبدعم ومساندة من إدارات مراكز التسوق والأسواق المركزية والمحال التجارية المتخصصة في الإمارة التي بادرت بطرح تخفيضات وصلت نسبتها إلى نحو 80% طوال أيام المهرجان.
وكانت أجندة المهرجان هذا العام زاخرة بباقة غنية ومتنوعة من المحاضرات والندوات الدينية والثقافية والتوعوية والطبية والتراثية والفنية المختلفة إضافة إلى العروض الترفيهية للأسر والأطفال التي قدمتها مراكز التسوق في الإمارة. وقد رصدت اللجنة التنظيمية للمهرجان وخصصت المراكز التجارية المشاركة في المهرجان عدداً كبيراً من الجوائز المجزية من خلال سحوبات يومية على هدايا مادية وعينية للزوار والمتسوقين.

اقرأ أيضا

ميركل: أميركا تعتبر السيارات الأوروبية خطراً على الأمن القومي