الاتحاد

الرياضي

"بطولة ويمبلدون": "كوكو 15" تكسب "فينوس 39"

كوري جوف

كوري جوف

لندن (أ ف ب)

وجدت كوري جوف سبباً مقنعاً لغيابها عن المدرسة، أمس الأول، بعدما فجرت الفتاة البالغة من العمر 15 عاماً واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ بطولة ويمبلدون للتنس، بإطاحة مواطنتها الأميركية فينوس وليامز بنتيجة 6-4 و6-4 في الدور الأول.
وتعد وليامز «39 عاماً» من أيقونات البطولة المقامة في نادي عموم إنجلترا، حيث تشارك هناك منذ عقدين، وفازت بلقب الفردي 5 مرات، من بينها لقبان قبل أن تولد جوف. لكن جوف، وهي أصغر لاعبة في عصر الاحتراف تتخطى ثلاث جولات في التصفيات لتتأهل للقرعة الرئيسة للبطولة المقامة على ملاعب عشبية، لم يرهبها الموقف وفارق 24 عاماً مع منافستها، وقدمت عرضاً قوياً يفوق مستوى عمرها، وأجبرت فينوس على الاستسلام.
وقالت جوف التي غالبت الدموع أثناء مغادرتها الملعب رقم واحد: «لا يمكنني وصف شعوري الآن. أحاول السيطرة على مشاعري. لم يسبق لي اللعب في ملعب بهذه الضخامة. حاولت أن أقنع نفسي بأنه يماثل أي ملعب آخر من حيث الطول والأبعاد، لكن ربما تكون المدرجات المحيطة به أكبر حجماً، لكن الخطوط كما هي. وبعد كل نقطة كنت أشجع نفسي على الاحتفاظ بالهدوء».
وأضافت اللاعبة التي حصلت على بطاقة دعوة لخوض تصفيات البطولة: «لم أكن أتخيل أن يتحقق هذا الأمر. أنا سعيدة لأن مسؤولي ويمبلدون منحوني فرصة المشاركة، ولم أكن أتخيل أن أذهب بعيداً». وقبل المباراة أبلغت جوف التي تشتهر باسم «كوكو» متابعيها على انستجرام: «اكتشف اثنان من المدرسين أنني ألعب التنس بعد صعودي إلى القرعة الرئيسة هنا».
لكن إذا كان معلموها في فلوريدا يحتاجون إلى إثبات ذلك، فكل ما عليهم هو مشاهدة التلفزيون لمتابعة المفاجأة المدوية.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث