الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

سباحونا.. لم ينجح أحد في «دولية» الإمارات

سباحونا.. لم ينجح أحد في «دولية» الإمارات
24 ابريل 2011 21:55
توج الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي وأحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة السباحين الفائزين بالمراكز الأولى في بطولة الإمارات الدولية الأولى للسباحة التي أسدل الستار عليها مساء أمس الأول في مجمع حمدان بن محمد للألعاب المائية في دبي بعد منافسة قوية بين 730 سباحاً وسباحة من مختلف دول العالم تنافسوا في 60 سباقاً للرجال، ومثلها للسيدات على مدار يومين. ولم يحقق سباحونا الذين وصل عددهم إلى قرابة 223 سباحاً أي مراكز أولى ولكن حطم أكثر من سباح أرقامه الشخصية السابقة، ومنهم عبيد الجسمي وعبيد مبارك، حيث شارك معظمهم ضمن أنديتهم، فيما شارك بقية السباحين من الدول الأخرى في فئة المنتخبات مثل الكويت ومصر. وحصل على المركز الأول في النتيجة العامة للبطولة نادي هاميلتون دبي برصيد 1911 نقطة، يليه في المركز الثاني الأهلي المصري، ثم سبورتنج السكندري، وفازت بلقب أحسن سباحة في عمومي السيدات السويدية تيريزا الشمار بطله العالم، وغرد فلاديمير ستيابانوفيك من نادي هاميلتون دبي بلقب الأفضل في مرحلة تحت 10 سنوات، وحصلت ايليت سويم من الكويت على لقب أفضل سباحة للفئة نفسها، وفي مرحلة تحت 10 سنوات ناشئين فاز العراقي كرار حنش بلقب أحسن سباح، ورشا العسكري من الكويت لمرحلة 11 سنة ناشئات. وفي مرحلة 11 سنة فاز بلقب أحسن سباح لويس بوراس من هاميلتون، وفي مرحلة 12-13 سنة ناشئات كان اللقب من نصيب كريستيانا سادساد التي شاركت بألوان الرياض السعودي، وفي مرحلة 12-13 سنة فازت أليكس ميلينجتون من هاميلتون بلقب الأفضل، وفي مرحلة 14-15 سنة ناشئات فازت باللقب أنوك برجويس (هاميلتون). ولدى مرحلة 14-15 سنة ناشئين فاز أحمد أكرم (الاهلي المصري) بلقب أحسن سباح، وفي مرحلة 16-17 سنة ناشئات كانت الأفضل فريدة عثمان من منتخب مصر، أما في مرحلة 16-17 سنة ناشئين فكان الأفضل سيودوري بيندر من مسقط. من ناحيته عبر أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة عن سعادته بالمستوى الذي ظهرت به البطولة الدولية الأولى قائلاً: “الاستفادة جاءت كبيرة، حيث احتك السباحون المواطنون الذين شاركوا مع الأندية باللاعبين الأجانب الكبار، وهو ما سينعكس على تطور مستواهم في الفترات المقبلة، كما أن مجمع حمدان بن محمد للألعاب المائية أكد بالفعل كفاءته العالية في كيفية استقبال هذا العدد الكبير من السباحين، حيث لم تظهر أي شكوى من المشاركين، وهو ما يمنحنا بالفعل شهادة الجودة في التنظيم”. وبسؤال سعيد الهامور أمين السر العام للاتحاد عن عدم تحقيق سباحينا لأي مراكز أولى في البطولة بشكل عام قال: “اللاعبون الذين شاركوا في البطولة كانت مستوياتهم عالية، والاحتكاك مهم لسباحينا لتطوير وارتفاع أرقامهم في الفترات المقبلة، حيث نستعد حاليا للمشاركة في العديد من البطولات على مستوى الخليج والعرب، ومنها بطولة الخليج المجمعة بالبحرين أكتوبر المقبل، وقبلها بطولة مجلس التعاون في يوليو، ودورة الألعاب العربية بقطر في ديسمبر، وتمثل البطولة الدولية مرحلة مهمة لإعداد سباحينا وإكسابهم مزيداً من الخبرات”. وتابع: “مستويات السباحة في مصر والكويت مرتفعة جداً، حيث تحظي باهتمام كبير، فضلا عن وجود حمامات عالية المستوى منذ زمن بعيد في هاتين الدولتين، ونحن نسير على الخطى في الفترات المقبلة بعد أن توافر لدينا مجمع عالمي في حجم مجمع حمدان بن محمد سيساعدنا على الارتقاء بمستويات السباحين، كما أن إدراج بطولتنا، ضمن بطولات الاتحاد الدولي (الفينا)، يؤكد بالفعل نجاحنا في جذب العالم الى سباحتنا وسوف تصبح هذه البطولة سنوية ومدرجة ضمن روزنامة الاتحاد الدولي”. وختم: “البطولة ليست فقط للارتقاء بمستوى سباحينا ولكن شهدت أيضا أداء جيدا لحكامنا الذين أصبح لهم وجود مهم على ساحة البطولات العالمية”.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©