الإمارات

الاتحاد

سوق جديد للأسماك واللحوم والخضراوات في الشارقة بكلفة 150 مليون درهم

الشارقة (الاتحاد) - أعلنت بلدية الشارقة عن الانتهاء من الاساسات في عملية تشييد سوق الجبيل الجديد ليكون سوقا متكاملا للأسماك واللحوم والخضراوات بكلفة تقدر بنحو 150 مليون درهم، وذلك بحسب المهندس سلطان المعلا مدير عام بلدية الشارقة.
وأضاف المعلا في تصريحات لـ “الاتحاد” أن المشروع تم تنفيذه في منطقة الجبيل التي تقع في قلب مدينة الشارقة وفي مكان السوق القديم نفسه غير أنه سيتم اضافة توسعة للسوق الجديد ، متوقعاً أن ينتهي المشروع في مطلع 2014 ، حيث إنه يعد من المشاريع الكبرى ويحتاج الى عامين كاملين للانتهاء من جميع الأعمال .
وبشأن سوق الطيور القديم قال انه لن يتم هدمه وإحلاله بآخر جديد ، موضحاً انه سيتم تحديث وتطوير وصيانة السوق بالكامل عبر تحسين نظم التهوية والنظافة ، كما سيتم ربطه بالسوق الجديد.
وأضاف المعلا إنه سيتم المباشرة في عمل الخطة التطويرية لسوق الطيور في غضون الفترة القليلة المقبلة ولمدة تتراوح من 6- 9 شهور.
وأكد المعلا انه سيتم مراعاة القوانين والنظم والتشريعات المحلية والدولية المعمول بها بشأن الرعاية والرفق بالحيوان خلال تنفيذ أعمال التطوير التي ستبدأ خلال العام الجاري في سوق الطيور.
وقال مدير عام بلدية الشارقة إن تطوير سوق الطيور يركز على توفير ظروف صحية يتم خلالها أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لعدم إلحاق الأذى بالطيور، والعمل على توفير حرية الحركة لها وتوفير الحظائر المناسبة ووسائل الراحة لها، وتوفير العلف الكامل الذي يتناسب مع عمر الطيور ونوعها وبكميات كافية تبقيها بصحة جيدة، وتفي باحتياجاتها الغذائية مع تمكينها من الوصول بشكل مستمر إلى مصادر المياه المناسبة .
وأكد المعلا أن التطوير سيركز أيضا على قضية التخلص من مخلفات الذبح ومخلفات الدواجن بطريقة صحية وآمنة ، والتأكد من تعقيم الأدوات المستخدمة في الذبح، مشدداً على عدم التهاون مع المخالفين في هذا الصدد وتطبق بشأنهم القرارات والأوامر الصادرة بهذا الصدد.
يشار الى ان سوق الخضار تأسس في عام 1981 في منطقة الجبيل القريبة من السوق المركزي وتبلغ مساحته 4800 متر مربع ويتكون من مبان ثابتة مقسمة داخلياً إلى 118 محلاً وأمام كل منها أقيمت منصة لعرض الخضار والفاكهة ، كما أعدت مواقف تتسع لحوالي 600 سيارة، ، وقد قدرت التكاليف الإجمالية لهذا المرفق آنذاك بحوالي 6 ملايين درهم.
فيما يتكون سوق الطيور والمواشي من مبان ثابتة مقسمة داخليا إلى 42 محلاً، إضافة إلى 18 محلا “لبيع الدواجن الطازجة، ويختص هذا السوق كذلك بالتعامل في بيع طيور الزينة والصقور.
ويضم السوق 52 محلا لبيع الأغنام والأبقار الحية التي يفصل بينها حواجز حديدية مفرغة لتوفير التهوية اللازمة للحيوانات التي توفر لها البلدية وقسم الأسواق الرعاية البيطرية اللازمة عن طريق عدد من الأطباء والمتخصصين ، حيث يتم الكشف الدوري عليها وعدم إجـازة بيع أو ذبح أي منها إلا بعد ثبوت خلوها من الأمراض ويتم الاستيراد من استراليا والصومال وجيبوتي وباكستان وإيران والسودان والهند وهولندا ونيوزيلندا.

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي