الاتحاد

الملحق الثقافي

حين ميسرة كسب الرهان بنجومية الموضوع

حين ميسرة  كسر التابوهات

حين ميسرة كسر التابوهات

فيلم ''حين ميسرة'' قصة ناصر عبدالرحمن وشاركه السيناريو والحوار خالد يوسف ولعب بطولته الوجه الجديد عمرو سعد في أول بطولة سينمائية وشاركته سمية الخشاب ووفاء عامر وغادة عبدالرازق وعمرو عبدالجليل وهالة فاخر وأحمد بدير وسوسن بدر·
يدفعك الزخم وثراء التفاصيل لمشاهدة الفيلم أكثر من مرة لتستوعب كل الجزئيات· وأولها الدفء الذي يتدفق من الشاشة على مقاعد الجمهورالذي تلقى الفيلم بحرارة أذابت صقيع الجو والواقع السينمائي·
مع سبق الإصرار
اختار المخرج خالد يوسف موضوع فيلمه مع سبق الإصرار والترصد فهو الذي دفع السيناريست ناصر عبدالرحمن لكتابة موضوع عن ''العشوائيات'' وبحسه كمخرج حققت أفلامه السابقة النجاح الجماهيري والنقدي وضع العديد من ''الموتيفات'' على السيناريو ولهذا كانت هناك حالة من الاتساق انعكست على الشريط السينمائي· الفيلم يتناول مجتمع العشوائيات من خلال صورة مكبرة بعد أن أشارت اليه بعض الافلام من قبل بشكل هامشي· واستطاع المخرج ان يقدم هذا المجتمع بصدق وعمق· وجمال مما جعل الفيلم يتصدر قائمة الايرادات لينافس به نفسه واستاذه يوسف شاهين في فيلم ''هي فوضى''·
النجاح التجاري الذي حققه الفيلمان يؤكد ان السينما المصرية بخير وان المياه الراكدة في الساحة السينمائية تحركت وأصبح الموضوع هو البطل الحقيقي· وتدور الاحداث حول ''عادل حشيشة'' الذي جسده عمرو سعد وهو ميكانيكي يعيش في العشوائيات مع اسرته المكونة من أمه الفنانة هالة فاخر وابناء اخوته التسعة ويقيمون جميعا في حجرة هي كل منزلهم و''عادل'' هو المسؤول عن الاسرة بعد ان سافر شقيقه الأكبر ''رضا'' الى العراق قبل سنوات وترك اطفاله لأمهم وتركتهم بدورها للجدة ''هالة فاخر'' التي لا تكف عن الحلم بعودة ''رضا'' الذي انقطعت أخباره منذ سنوات· ويستعرض الفيلم منذ المشهد الأول نماذج البشر في الحي العشوائي مثل ''فتحي'' الفنان عمرو عبدالجليل المتزوج من ''نحمده'' وفاء عامر ولكنه يتطلع للزواج من فتاة أصغر وأجمل لينجب الطفل الذي يحلم به· ويخرج ''عادل حشيشه'' الميكانيكي ليجرب احدى السيارات التي انتهى من اصلاحها وفي الطريق يجد فتاة تستغيث به وهي داخل سيارة عابرة ويقرر بشهامة التدخل لانقاذها ويطارد صاحب السيارة ويجبره على التوقف لينقذ ''ناهد'' الفنانة سمية الخشاب، ثم سرعان ما يلومها على انها ركبت سيارة مع رجل لا تعرفه فتصارحه بانها اضطرت لذلك لانها لا تملك اجرة المواصلات حيث هربت من منزل اسرتها بعد ان تحرش بها زوج شقيقتها· ويفاجأ ''عادل'' بأن الرجل الذي انتزع منه ''ناهد'' يطارده ويحاول التخلص منه فيدفعه بسيارته ليستقر في قاع إحدى الترع الملاصقة للطريق· ويدخل ''عادل'' السجن للمرة الاولى ليقضي عقوبة ستة أشهر بعد ان تم تخفيف الحكم نتيجة شهادة ''ناهد'' وتقضي ''ناهد'' هذه الأشهر مع والدة ''عادل'' ترعاها وتخدمها هي واحفادها حتي يخرج ''عادل'' وترفض الام بقاء ''ناهد'' وتطردها خوفا على ابنها· ولكن مشاعر الحب بين ''عادل وناهد'' كانت اقوى ووسط كل هذه الظروف الصعبة نما الحب وبشكل عشوائي ليسفر عن جنين ولكن ''عادل'' يعلنها صراحة لحبيبته بأنه سيتخلى عنها وعن ابنه حتى تتحسن الاحوال وان زواجها منه سيتم ''حين ميسرة''·
تعود ''ناهد'' قريتها لتتجرع مرارة الذل والاهانة من شقيقتها وزوجها ولانها لا تملك ثمن اجراء عملية اجهاض تحتفظ بالجنين وتدعى انها تزوجت في مصر وزوجها سافر الى العراق ولكن الفقر وضيق الحال يجعل اختها تطالبها بأن تذهب للاقامة مع اسرة زوجها الغائب، وتضطر ''ناهد'' الى ترك ابنها في إحدى حافلات النقل العام بعد ان وجدت ''عادل'' قد عاد الى السجن لقضاء عقوبة خمس سنوات في قضية مخدرات· وتلتقي ''ناهد'' مع سيدة ثرية شاذة ''غادة عبدالرازق'' في القطار تتعاطف معها وتدفع لها ثمن التذكرة وتصحبها للمنزل ولكنها تفاجأ بها تطمع هي الاخرى في جسدها· وتفر''ناهد'' وتقرر العمل في مطعم كنادلة حيث يسمح لها صاحب المطعم بالنوم في المكان مقابل تنظيفه وترتيبه في الصباح· وتتعرف إلى احد الشبان الاثرياء الذي يتعاطف معها ويستضيفها في منزل اسرته المسافرة بالخارج لحين عودتهم بعد شهر لكنها تتعرض للاغتصاب من اصدقائه الثلاثة بعد ان سقط في بئر الادمان، حيث يدفع له كل منهم الثمن ''تذكرة هيروين''· وتحترف ''ناهد'' الرقص وتمضي في حياتها· بينما نري ''عادل'' هو الآخر يتلقى لطمات الحياة القاسية بعد خروجه من السجن اول مرة حيث تحول الى بلطجي يكسب قوته من ابتزاز اهالي الحي العشوائى الذي يقيم فيه، وبعد ان دبر له احمد بدير جريمة مخدرات يخرج من السجن اكثر قهرا لكنه لم يفقد عقله ويقرر اللعب مع احمد بدير وجماعته الذين يتلقون تعليماتهم من تنظيم القاعدة، والذي اصبح شقيقه ''رمضان'' الغائب احد رموزه، وتمر سلسلة من الكوارث والاحداث المأساوية في حياة ''عادل وناهد'' منها مقتل شقيقة ''عادل'' على يد زوجها الذي ذبحها بعد ان شاهد رجلا مخمورا يخرج من غرفتها ربما بطريق الخطأ نتيجة التلاصق الشديد للحجرات في هذه المنطقة العشوائية، ويتابع الفيلم حياة الطفل الذي تركته ''ناهد'' وتخلى عنه ''عادل'' تحت وطأة الفقر الشديد وكيف ظل ينتقل من منزل اسرة ثرية الى اخرى، حتى استقر في الشارع ليقيم علاقة آثمة مع فتاة من الشارع تسفر عن طفل جديد في المجتمع العشوائي·
ذم ومدح
اختلفت الآراء حول فيلم ''حين ميسرة'' البعض وصفه بأنه تحفة فنية ومنهم نقاد كبار، واخرون اعتبروه مرحلة تالية من الواقعية الجديدة التي قدمها محمد خان وعاطف الطيب وخيري بشارة· بينما اتهمه فريق ثالث بانه فيلم قاتم يبالغ في حجم وبشاعة الواقع· اما فريق الفيلم خاصة مؤلفه ومخرجه والبطلة سمية الخشاب الذين تعرضوا لاكبر حملة من القدح والذم فقد دافعوا عن الفيلم مؤكدين ان الواقع اكثر بشاعة، وأنهم جميعا شعروا بضرورة تخفيف الجرعة ''المرة'' التي يتضمنها· ووضع الفيلم صناعه امام محاكم التفتيش واصبح على كل منهم أن يبرر لماذا اختار هذا وترك ذاك·

اقرأ أيضا