الاتحاد

الاقتصادي

رئيس الوزراء الصيني يستعد لجولته الأفريقية الأولى

يجري رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج جولة أفريقية تشمل أربع دول هي الأولى له في افريقيا منذ توليه منصبه قبل اكثر من سنة بقليل، سعيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية المزدهرة.
ومن المقرر أن يزور لي اثيوبيا ونيجيريا وانجولا وكينيا خلال الجولة التي تبدأ اليوم وتستمر أسبوعا، بحسب مسؤولين. وتشمل جولته أيضا زيارة الى مقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية اديس ابابا.
وتأتي جولة لي بعد جولة قام بها الرئيس شي جينبينج إلى القارة السمراء العام الماضي، عقب توليه منصب الرئاسة. وأكدت جولة الرئيس تلك على أهمية افريقيا لدى الصين، ثاني اكبر اقتصاد في العالم.
وانتخب شي رئيسا وتولى لي رئاسة الوزراء في مارس العام الماضي في انتخابات تاريخية توجت بانتقال للسلطة للسنوات العشر المقبلة في الصين الشيوعية.
ويعتمد النمو الاقتصادي في الصين جزئيا على موارد افريقيا الطبيعية ومنها النفط.
وقال تشانغ مينج نائب الرئيس الصيني للشؤون الخارجية للصحفيين “إنها زيارة مهمة موجهة نحو القارة باكملها” مشددا على أن لي سيزور المناطق الشرقية والغربية والجنوبية من افريقيا.
وأضاف ان الزيارة “تؤكد الأهمية التي نعلقها على العلاقات الصينية-الأفريقية”.
وقال تشانغ إن أهداف الزيارة هي تجديد “العلاقة التقليدية” بين الصين وافريقيا اضافة الى الدفع قدما “بنوع جديد من الشراكة الاستراتيجية”.
وبعد وصوله الى اثيوبيا اليوم، يتوجه رئيس الوزراء الصيني الى نيجيريا بعد غد الثلاثاء ثم يواصل جولته في انجولا يوم الخميس وأخيرا كينيا يوم الجمعة، بحسب وزارة الخارجية الصينية. وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في بيان ان “الاستثمار الصيني في اثيوبيا يتوسع بشكل بارز في النوعية والكمية، ويبلغ حاليا اكثر من مليار دولار أميركي”.
وفي مقر الاتحاد الأفريقي الكائن في أطول مبنى في أديس أبابا، والذي قامت الصين ببنائه والتبرع به بكلفة تبلغ 200 مليون دولار في 2012، من المتوقع أن يلقي لي خطابا أمام قادة الكتلة التي تضم 54 عضوا.
ومن المقرر أن تستمر زيارة لي الى نيجيريا ثلاثة ايام يلتقي خلالها الرئيس غودلاك جوناثان ويحضر منتدى الاقتصاد العالمي حول افريقيا الذي ينطلق الأربعاء في العاصمة ابوجا. وقالت الحكومة النيجيرية إن العلاقات الثنائية بين الدولتين تشهد نموا منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية في 1971، وستعتمد زيارة لي على تلك العلاقات.
وقالت وزارة الخارجية انه سيتم التوقيع على ست اتفاقيات رئيسية في الزيارة التي تستمر 3 ايام بما في ذلك مجالات “التعاون الاقتصادي والتقني” والطيران والمصارف ومشاريع الصحة لمكافحة الملاريا.
وفي كينيا ستركز محادثات لي مع الرئيس اوهورو كينياتا على “سبل تعزيز التعاون في التجارة والاستثمار وتطوير البنية التحتية والطاقة والمال والزراعة والطيران وتكنولوجيا الفضاء والمعلوماتية والاتصالات”، بحسب بيان لوزارة الخارجية.
وبحسب البيانات الرسمية الصينية ومنذ 2009، فإن الصين هي اكبر شريك تجاري لأفريقيا لخمس سنوات متتالية ومصدر مهم للاستثمارات الجديدة في هذه القارة.
وقال مساعد وزير التجارة الصيني تشانج شيانجشين انه بنهاية 2013 بلغت استثمارات الصين المباشرة في افريقيا 25 مليار دولار.
وفي تأكيد على الصداقة الصينية-الأفريقية التقليدية ألمح تشانغ مينغ الى أن زيارة لي تتزامن مع الذكرى الخمسين لزيارة الرئيس الصيني الراحل تشو ان لاي التاريخية لأفريقيا في 1964. وقال تشانج انه سيتم التوقيع على نحو 60 وثيقة تعاون خلال الزيارة، فيما ستصدر الصين والاتحاد الأفريقي وثيقتين مشتركتين مهمتين حول “تعاونهما المشترك”. (بكين - أ ف ب)

اقرأ أيضا

نواب أميركيون يقدمون مشروع قانون لإبقاء "هواوي" على القائمة السوداء