الاتحاد

الاقتصادي

انخفاض الين يدفع الأسهم اليابانية للصعود في تعاملات نهاية الأسبوع

ارتفعت الأسهم في بورصة طوكيو أمس لتنهي التعاملات متخطية مستوى 10 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ خمسة أسابيع بعد أن تراجعت قيمة الين الياباني بشكل أكبر أمام الدولار، بما يعطي دفعة لشركات التصدير.
وارتفع مؤشر “نيكي” بنسبة 10,4 بالمئة خلال الاسبوع وهو أكبر ارتفاع أسبوعي في أكثر من عام مع صعود أسهم شركات تعتمد على التصدير مثل كانون.
وقفز مؤشر “نيكي” 0,4 في المئة أي بنحو ألف نقطة خلال الاسبوع موقفاً موجة انخفاض استمرت خمسة أيام بفضل عمليات تغطية مراكز مكشوفة من جانب مستثمرين أجانب فارتفع 44,92 نقطة إلى 10022,59 نقطة. وصعد مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقاً 0,2 بالمئة إلى 889,58 نقطة.
وفي الأسواق الأوروبية، تراجعت أسعار الأسهم في التعاملات المبكرة أمس متبعة خطى الاسهم الأميركية التي انخفضت أمس الأول. وكانت أسهم البنوك من أكبر الخاسرين اليوم. وهبط مؤشر “يوروفرست” لاسهم كبرى الشركات الأوروبية 0,4 بالمئة إلى 1010,60 نقطة. وخفضت اسهم القطاع المصرفي ذو الثقل الكبير في السوق أكبر عدد من نقاط المؤشر فنزلت أسهم “بانكو سانتاندر” و”كريدي سويس” و”دويتشه بنك” و”سوسيتيه جنرال” و”ستاندارد تشارترد” و”اونيكرديت” بما بين 0,3 و2,1 بالمئة. ومازال مؤشر الاسهم الأوروبية مرتفعا بنسبة تزيد على 56 بالمئة عن أدنى مستوياته على الإطلاق الذي سجله يوم التاسع من مارس الماضي مع تزايد ثقة المستثمرين في افاق الانتعاش الاقتصادي.
وأغلقت الأسهم الأميركية على انخفاض أمس الأول بعد ان أظهرت بيانات انكماش قطاع الخدمات في نوفمبر الماضي. وتراجع مؤشر داو جونز القياسي 86,53 نقطة بنسبة 0,83 %، ليغلق عند 10366,15 نقطة. وخسر مؤشر “ستاندرد آند بورز 500”، الأوسع نطاقاً 9,32 نقطة بنسبة 0,84%، ليصل إلى 1099,92 نقطة.
وانخفض مؤشر “ناسداك” المجمع لأسهم التكنولوجيا 11,89 نقطة بنسبة 0,54%، ليغلق عند 2173,14 نقطة.

اقرأ أيضا

حامد بن زايد: أفريقيا سوق جاذبة ونبحث آليات تخطي عقبات الاستثمار