الاتحاد

الاقتصادي

بنوك دبي تنفق 280 مليون درهم لزيادة أفرعها خلال 2009

أنفقت البنوك الوطنية السبعة التي تتخذ من دبي مقرا لها ما يزيد عن 280 مليون درهم على عمليات التوسع في شبكة الفروع محلياً وخارجياً منذ بداية العام 2009 وحتى نهاية أكتوبر الماضي، بحسب تقديرات مصادر مصرفية.
واستمرت بنوك دبي في تطبيق استراتيجياتها التوسعية خلال العام 2009 بافتتاح ما يزيد على 55 فرعاً جديداً داخل وخارج الدولة بالإضافة مراكز بيانات مصرفية، دون أن تتأثر بشكل لافت بالأزمة المالية العالمية التي ألقت بظلالها على القطاع المصرفي العالمي والإقليمي.
ويتراوح متوسط تكلفة إنشاء الفرع الواحد بين 500 ألف و3 ملايين درهم وفقاً لتصنيف الفرع من ناحية الخدمات المقدمة سواء كانت شاملة او متوسطة أو خدمات صرف فقط، وفقاً لفيصل عقيل مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد بمصرف الإمارات الإسلامي.
وأكد مديرو فروع بنوك محلية عاملة في دبي أن استراتيجية التوسع والانتشار داخل وخارج الدولة لم تشهد تعديلات جوهرية خلال هذا العام بالرغم من توجه بنوك إلى ترشيد النفقات، مواصلةً تطبيق سياستها التوسعية المدروسة وفقاً لمتطلبات السوق ليرتفع بذلك عدد الفروع المنتشرة لبنوك الإمارة داخل الدولة إلى أكثر من 317 فرعاً.
وقام عدد كبير من البنوك السبعة، الإمارات دبي الوطني والإمارات الإسلامي وبنك دبي الإسلامي والمشرق ومصرف دبي وبنك نور الإسلامي، بالانتشار في كافة إمارات الدولة منذ بداية العام الحالي حيث استأثرت العاصمة أبوظبي بالنصيب الأكبر من الفروع الجديدة لهذه البنوك.
وأكد مسؤولون في عدد من هذه البنوك اعتزامهم مواصلة خطط التوسع بقوة العام المقبل إذ تجرى حالياً دراسة مواقع جديدة في كافة مناطق الدولة تمهيداً لتغطيتها وتقديم الخدمات المصرفية المقيمين بها في إطار سياسة الوصول الأسرع للعملاء والاستحواذ على حصص أكبر من السوق.
وباحتساب متوسط مليوني درهم للفرع الواحد بالإضافة إلى 170 مليون درهم أخرى هي تكلفة إنشاء اكبر مركز للبيانات المصرفية في الشرق الأوسط والذي أقامه بنك الإمارات دبي الوطني، يصل متوسط إجمالي إنفاق بنوك دبي على التوسعات إلى أكثر من 275 مليون درهم.
وقام بنك الإمارات دبي الوطني بتوسيع شبكة فروعه في الدولة في التسعة أشهر الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2009، بإضافة 5 فروع جديدة ليصل مجموعها إلى 99 فرعاً.
كما قام البنك باستثمار ما يزيد على 170 مليون درهم لتأسيس أحدث مراكز البيانات المصرفية في المنطقة وأكثرها تقدماً في الشرق الأوسط بمساحة 20.000 قدماً مربعاً.
«المشرق» يتوسع
قام بنك المشرق بتعزيز شبكة فروعه بالداخل بافتتاح نحو 10 فروع جديدة منذ مطلع هذا العام منها أربعة في أبوظبي والعين، بالإضافة إلى مركز المشرق جولد بأبوظبي.
وبالتزامن مع ذلك قام البنك بتدشين عملياته المصرفية رسمياً في مصر من خلال 11 فرعاً غطت المناطق الحيوية مصر وخاصة بالقاهرة والإسكندرية، إلى جانب افتتاحه فرعاً له في الدوحة وآخر هو الأول له بالكويت ليصل عدد فروعه إلى 94 فرعاً في منطقة الشرق الأوسط.
وقال البنك إنه استمر في تعزيز قوته وحضوره في الإمارات، حيث افتتح حديثاً أربعة فروع جديدة في أبوظبي والعين وذلك ضمن خططه التوسعية في العاصمة، ما يرفع عدد فروعه في الدولة إلى 62 فرعاً.
وقال البنك إنه عمل على مدى الأشهر الـ12 الماضية على توسيع نطاق عملياته في أبوظبي والعين ومصر والكويت والدوحة ليعزز بذلك استراتيجيته على المدى الطويل بأن يكون إحدى المؤسسات المصرفية الرائدة على المستوى المحلي، وأفضل مؤسسة مالية في الشرق الأوسط.
61 فرعاً لـ«دبي الإسلامي»
ورفع بنك دبي الإسلامي عدد فروع شبكة البنك على مستوى الدولة إلى 61 فرعاً بعد افتتاح فرعه الأخير في المدينة العالمية، وقال الدكتور عدنان شلوان، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والأعمال في بنك دبي إن توسع شبكة فروع البنك يأتي تماشياً مع استراتيجيته المعلنة في وقت سابق، والتي تشمل افتتاح 10 فروع جديدة في دولة الإمارات هذا العام، حيث تهدف لرفع عدد فروع البنك في الدولة إلى 64 فرعاً بنهاية عام 2009.
وفي الوقت نفسه، يتوقع البنك نمو قاعدة عملائه بنسبة 15% تقريبا بحلول نهاية هذا العام، لتصل بذلك إلى 900 ألف عميل، في حين من المتوقع أن تنمو أعمال أصول الأفراد بحوالي 20%.
وأضاف شلوان “على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة على الصعيد العالمي، لا يزال بنك دبي الإسلامي يركز على توسيع شبكة فروعه، وتعزيز قاعدة عملائه، وزيادة حصته في السوق وطرح منتجات وخدمات جديدة.”
وقال “تسلك دبي مرة أخرى طريق الازدهار والتنمية، حيث يشكل ذلك فرصة مهمة لنمو عملياتنا المصرفية للأفراد؛ وتحقيقاً لهذه الغاية، فإننا سنواصل تعزيز مكانتنا سواء من حيث الأصول أو الديون، والتي تمثل أساس الخدمات المصرفية للأفراد الخاصة بالبنك”.

«الإمارات الإسلامي»
بدوره يعتزم مصرف الإمارات الإسلامي إلى رفع عدد فروعه بالدولة إلى 46 فرعاً بنهاية العام 2011 بإضافة 15 فرعاً جديداً اثنان منها قبل نهاية العام الحالي و3 العام المقبل و10 فروع في عام 2011، تستأثر أبوظبي بالحصة الأكبر منها.
وقام المصرف منذ بداية العام الحالي بافتتاح 8 فروع جديدة بدبي في مناطق أبوهيل و أم سقيم ومدينة دبي للإعلام والمزهر والعين وند الحمر ليصل إجمالي الفروع إلى 31 فرعاً، ويتوقع أن تصل إلى 33 فرعاً قبل نهاية العام بحسب فيصل عقيل مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في المصرف، الذي أكد اعتزام الإمارات الإسلامي تنفيذ استراتيجية للتوسع والانتشار داخل الدولة من خلال العمل على زيادة عدد فروعه لتغطي كافة أنحاء الدولة.
وأشار إلى أنه يجرى حاليا الانتهاء من أعمال تدشين فرعين آخرين قبل نهاية العام الحالي الذي سيصل عدد الفروع خلاله إلى 33 فرعاً، فيما سيتم إضافة 3 فروع جديدة في العام المقبل، قبل أن يشرع المصرف في إضافة 10 فروع في العام 2011، لافتاً إلى أن أبوظبي سوف تستأثر بالحصة الأكبر من هذه التوسعات.
وأوضح عقيل أن افتتاح الفروع الجديدة للمصرف يتماشى مع خطط المصرف الرامية إلي التركيز على الخدمات المصرفية للأفراد ومنح المتعاملين فرصاً أكبر للاستفادة من العروض الفريدة.
مصرف دبي
كما أشار طارق الفارسي، رئيس إدارة الفروع، في مصرف دبي إلى انه في ظل الطلب المتزايد الذي تشهده المنطقة على الخدمات المصرفية الإسلامية، فإنه بات من الضروري لنا تلبية كافة الاحتياجات المصرفية لقاعدة عملاء البنك المتنامية.
واعتبر أن وجود شبكة فروع شاملة توفر للعملاء إمكانية الوصول إليها بشكل سريع وسهل، من العناصر الأساسية لضمان رضا هؤلاء المتعاملين، لافتاً إلى أن خطط المصرف الذي يبلغ عدد فروعه حاليا 22 فرعاً، التوسعية في العام (2009-2010) تشمل افتتاح فروع جديدة في كل من مردف والجميرا، حيث سيمثل فرع الجميرا الفرع الرئيسي لمنافذ المصرف العاملة في إمارة دبي، الذي سيقدم خدمات مصرفية متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية تلبي متطلبات العملاء، كما سيوفر خدمات مصرفية للشركات وخدمة رويال المصرفية (الخدمات المصرفية الخاصة للمتعاملين من أصحاب الحسابات).
كما سيكون هناك قسم خاص للسيدات “أميرة”، بالإضافة إلى توسعات في شبكة الفروع والأقسام الخاصة بالسيدات (خدمة أميرة) في معظم إمارات الدولة (أبوظبي، دبي، رأس الخيمة، الفجيرة).
وأضاف الفارسي “قمنا في إطار خطط التوسع الشاملة في شبكة الفروع الخاصة بمصرف دبي (2009 -2010)، ومن خلال التعاون الاستراتيجي مع عدد من الدوائر الحكومية في إمارة دبي، بافتتاح فرعين، في مبنى دائرة التنمية الاقتصادية دبي، وفي دبي مول ضمن فرع دائرة التنمية الاقتصادية – دبي.
وأوضح:” نسعى من خلال هذا التوسع إلى تعزيز وجودنا وانتشارنا في أرجاء دولة الإمارات، وتوفير المزيد من الخدمات المتنوعة للعملاء”.
فيما رفع بنك نور الإسلامي شبكة فروعه في الدولة إلى 18 فرعا وذلك بافتتاح احدث فرع له في أبوظبي مؤخراً والذي سيقدم مجموعة متكاملة من الحلول المصرفية لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى عملاء البنك من المؤسسات.
وتغطي شبكة بنك نور الإسلامي الذي تأسس في عام 2008 حوالي 18 موقعاً تنتشر في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية، منها 11 موقعاً في دبي، و4 مواقع في أبوظبي، وموقع في العين، وموقعان في الشارقة.
إلى ذلك زاد بنك دبي التجاري عدد فروعه بالدولة إلى 24 فرعا بافتتاح فرعين جديدين هذا العام في القوز وسوق البحار بالمدينة القديمة إلى جانب افتتاح مركزين للتجاري الإسلامي في الشارقة وأبوظبي.
وقال بيتر بالتوسن الرئيس التنفيذي للبنك إن الظروف الاقتصادية الراهنة مكنت البنك من الارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة ورفع كفاءة التشغيل،مؤكدا ثقته في المستقبل في ظل الخطط الموضوعة للتوسع من خلال افتتاح العديد من مراكز الخدمات الإسلامية بالإضافة إلى قرب افتتاح فرع البنك في أم سقيم

اقرأ أيضا

مصر الشريك التجاري الأول لدبي في أفريقيا